المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خَجِلٌ أنا .... بطاقة معايدة للشام


إبراهيم أحمد
09-15-2013, 12:58 AM
بطاقة معايدة .... خَجِلٌ أنا


بطاقة معايدة لأحرار الشام .....ارتجالية العيد

----------------------------

خَجِلٌ أنا
21/8/2012

خَجِلٌ أنا
من دمع ثكلى قد تعتق في العيونْ
من مشهد الأيتام يصطفون فوق الجرح
يبتسمون رغم الموت كي يأتي الصباحْ

خَجِلٌ أنا
من صرخة الأطفال تحت القصف
يبتسمون إذ يرتاح قاتلهم قليلاً ثم ينهمر الرصاصْ

خَجِلٌ أنا
من قلب أمٍّ حائرٍ
أترى حبيب الروح حيٌّ أَم .....؟؟؟
وتظل نار الشوق تحرق ذا الفؤادْ

خَجِلٌ أنا
من حزنهمْ
من موتهمْ
من جرحهمْ
من حلم أطفالٍ صغارْ

خَجِلٌ أنا
من عجزنا
من بُعدنا
من ضعفنا
من فرْحنا
من كل أصداء الكلامْ


خَجِلٌ أنا
لكنني أرجو الصباحَ مع الجراحْ
الفجر أقرب من رصاْص الحاقدين على الحياةْ
والليل يتبعه النهارْ
هذا حديث الياسمين يبثه كلَّ النَّواحْ

نبيل أحمد زيدان
09-15-2013, 01:48 AM
الأخ الفاضل ابراهيم أحمد الموقر
حروف لطيفة وجرس مواكب
وشعور جميل
بوركت أخي

جواد دياب
09-19-2013, 10:19 PM
شاعرنا المبدع الثائر
إبراهيم أحمد

بوركت على هذه المشاعر العالية وهذه الأحاسيس الصادقة وماهذا بغريب عليك أيها الأصيل

تحياتي

د . سحر أحمد حمدون
09-30-2013, 02:31 AM
هذا الخجل هو أجمل مافي القصيدة
لأنه يجلدنا جميعاً
لأننا قصرنا في دعم إخوتنا كما يجب
تحية كبيرة للشاعر أحمد wriye)))1..

د. لينا عدنان
10-01-2013, 06:08 PM
خجلك هو هذا الذي جعلني أقترب من نبض القصيدة أكثر
لأنه خجل العربي من نفسه
لأنه بداية الإحساس بالمسؤولية
لأنه الشعور بالكارثة
تحيتي

عبدالقادر دياب
10-09-2013, 01:24 AM
أخي الغالي الشاعر الثائر
إبراهيم أحمد
حمداً لله على سلامتك
وقد عدت إلينا من سجون التعسف والجور والإضطهاد
ما أروع خجلك أخي ..
هذا الخجل الذي استمدت القصيدة منه نورها ولغتها
قال رسول الله : " الإيمان بضع وسبعون شعبة ، أعلاها قول لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ، والحياء شعبة من الإيمان . "
صدق رسول الله صل الله عليه وسلّم
وأنت بخجلك كنت المؤمن العروبي الحر .

تقديري