المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جواد إسماعيل الهشيم ,,ضيف الملتقى,,!!


كمال أبوسلمى
11-02-2010, 09:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


لقاء الضوء والشاعر الفلسطيني العربي /

جواد إسماعيل الهشيم


توطئة:

سيهل عليكم ضيف عزيز ,هو بينكم ومنكم وإليكم ,,
نسمة ربيعية من أرض بيت نما فيه الطهر ,وترعرع بين أنفاسه ثلة نورانية من الأنبياء ,,
تعطر بصلواتهم وخلواتهم وجلواتهم ,,
مرعليه أعظم التابعين ,وسار على دروبه أحن الباكين ,وفتحه أعز الفاتحين ,وقبحه أرذل خلق الله (اليهود الملاعين),قبحهم الله ولعنهم إلى يوم الدين,,
إنها القدس الفيحاء (أورسالم ),,

نسأل الله أن يعيدها إلى المسلمين عزيزة منيعة محصنة,,


ضيفنا هو شاعر يعرف كيف يصوغ من الكلمات مدنا تفيض إشراقا وتبص جدر الجمال,,
من غزة هاشم الفيحاء المجاهدة الجلدة الأبية ,يقاسمكم فرح الحضور وآلام الحصار,,
من فلسطين الجريحة أرض الأدب والعرب والرتب ,,

إليكم الشاعر القدير /

جــ إسماعيل هاشم ــــواد

جواد كريم ,وطلعة خير في منبت الكرم الشعري ,,
صاحب أخلاق دمثة ,وسيرة نيرة تحتفي بكل مايخالج الوضاءة والنقاء,,

شاكر لأخي الشاعر جواد الهشيم قبول دعوتي ,وأسعد بأن يكون بيننا لنتعرف إليه عن قرب ,,

كل الود والتقدير,,

كمال أبوسلمى
11-02-2010, 09:42 PM
الكلمة لأخي عبد القادر دياب احتراما لترتيبه الإداري ,وتقديرا لدفعه في ولادة هذا العمل ,الذي أدعو الله أن يوفقنا
لنقيم له مسيرة تواصل بين الحين والآخر ,نتعرف في كل مرة على أديب أو أديبة ,حتى نترك الأثر المشتهى ,,

اللقاء سيستمر أسبوعا ,وبالإمكان تمديده ,حسب الحالة ,,

سأعود بعد كلمة أخي عبدالقادر,,

ود يطول ,,

عبدالقادر دياب
11-03-2010, 12:00 AM
بكل الحب نستقبل ولادة أول لقاء مع أحد مبدعي الملتقى الثقافي العربي

هو الشاعر الجواد : جواد اسماعيل الهشيم

من عبق فلسطين الحبيبة من جراح فلسطين الجريحة

سوف يطلّ عليكم من خلال هذا النافذة للتعريف بنفسه من خلال أسئلتكم وحواراتكم المفيدة والبنَّاءة .

هذا الشاعر يمتلك عاطفة لاهبة وفكراً وقَّاداً وذخيرة لغوية ثريَّة .

أتمنى من جميع الأحباء الكرام مشاركتنا هذا اللقاء بمداخلات فكرية أدبية ثقافية تصل بنا إلى شاطئ فكر الشاعر جواد اسماعيل .

سوف يكون هذا اللقاء دورياً يشمل جميع مبدعي الملتقى .

ننتظر مشاركاتكم بكل الحب والود .

كما لايفوتني الشكر للأخ كمال على سعيه الدؤوب من أجل تنشيط هذا القسم .


محبتي وتحاياي)))1..

كمال أبوسلمى
11-03-2010, 09:10 PM
الشكر لك أخي الوارف الأستاذ عبدالقادر ,فقد سمحت لنا بفك أزرار الخمول والنوء عن هذه المساحة التي تلج بيبلوغرافيا أهل اللغة ,وأصحاب البيان ,,
هي إذن بداية الغيث ,وأول الغيث قطرة ,وستتبعها قطرات أخر ,لنملأ خوابي جوعنا لمعرفة الآخر ,,
يسعدني أن يكون الجميع هنا ,لنرحل سوية نحو ضفاف تشع بالتاريخ وعبقه الحرى ,,
نحو فلسطين الأمل ,فلسطين الجرح ,وفلسطين الغد المشرق ,,
نسعد بصحبة الشاعر الجواد السميدع الأريب المعطاء /

جواد إسماعيل الهشيم

مرحبا شاعرنا القدير ,,
ــ نرغب أن نفتح بطاقة تعريفك ماذا يمكننا أن نجد ؟
ــ مراحل الشعر تترى ,كيف كانت البداية ,كيف كان الإنفتاح على عوالم النص ؟
ــ القصيدة من يكتبها ؟ أنت أم هي من تكتبك؟
ــ بين الشعر والجرح شعرة ,كيف لمن يعايش رعونة اليهود أن يتنفس الشعر ؟

ريثما تلتقط أنفاسك ويلج الأحبة باب اللقاء ,,

سأعود ,,


مودتي ,,

خالد النعيمي
11-04-2010, 09:50 AM
الأخ كمال أبو سلمى أشكرك على فتح هذا الحوار مع الأخ الشاعر جواد اسماعيل الهشيم

هذه لقاءات تهدف لتقارب الأعضاء والمثقفين فكراً وروحاً وقلباً

سوف نسعد بمد جسور المحبة مع الشاعر جواد

تحياتي
أخوك خالد النعيمي

د. فخرالدين العربي
11-05-2010, 03:02 PM
بكل المحبة ننتظر قدوم الأستاذ الشاعر جواد اسماعيل الهشيم لبد الحوار الجميل معه

فكرة جميلة تقرب بين الأعضاء وتزيد من الألفة والحميمية

أشكر الإدارة عليها والشكر الخاص للأستاذ الشاعر كمال أبو سلمى .

دمتم بخير وألق وعطاء

جواد اسماعيل الهشيم
11-05-2010, 04:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بداية ً ، أحمد الله على نعمة الأخوة التي منحنا إياها عزوجل ، وأشكر الملتقى الثقافي العربي ممثلاً بمديره العام أخي الشاعر الأديب عبد القادر دياب ومؤسسه الدكتور جواد دياب والثلة الطيبة من أعضاء الإدارة الذين أتاحوا لي هذه الفرصة الثمينة في حوار مفتوح مع الأخ الشاعر مبدع فكرة الحوار / كمال أبو سلمى .
أما بالنسبة لبطاقة التعريف :
أنا الفقير إلى عفو الله ورضاه / جواد إسماعيل الهشيم من فلسطين الحبيبة بلدة المجدل عسقلان عروس شاطئ المتوسط .
أحملُ شهادة ليسانس آداب لغة عربية من جامعة عين شمس – القاهرة سنة 1977م وعلى أبواب نيل شهادة الماجستير في الأدب والنقد من الجامعة الإسلامية وعنوان الرسالة ( الالتزام في الشعر الإسلامي الفلسطيني المعاصر ) .
عملت مدرساً لمادة اللغة العربية في ليبيا من العام 1977م حتى 1983م على مرحلتين كانت الأولى في مدينة زوارة والتي يقطنها إخوة كرام مسلمون من البربر والثانية في مدينة بنغازي الساحلية .
ثم عدت أدراجي إلى قطاع غزة ومن ثم إلى السعودية حيث عملت مدرساً في المدينة المنورة لمدة ثلاثة عشر عاماً ثم شاء الله أن أحط رحالي في قطاع غزة لأعمل في وزارة الأوقاف خطيباً في مساجد القطاع حتى يومنا هذا .
* متزوج وحباني الله بتسعة أولاد من الذكور اثنان منهم متزوجان وأحلم بأن يتزوج الباقون من الأقطار العربية لأحقق حلماً ما زال ضائعاً في تحقيق الوحدة العربية عبر هذه المصاهرة الشريفة .
أسكن في قطاع غزة منطقة تل الزعتر وأعمل حالياً في إذاعة صوت القدس ( إذاعة محلية ) كمدقق لغوي ومذيع ومعد برامج دينية وتاريخية وأدبية وما زال البرنامج الأدبي" تحت ظلال الكلمات " قائماً .
ولجت محراب الشعر وأنا في المرحلة الثانوية حيث كانت لي محاولات جيدة عصفت بها رياح الاحتلال التي أجبرتني على إخفائها ولم أعثر عليها بعد ذلك .
إلا أن بذور الشعر لم يصبها الذبول حيث نمت وترعرت فيما بعد لا سيما في المرحلة الجامعية إبان دراستي في مصر .
كان الانفتاح على عوالم النص وظهور ملامح اليفاع الأدبي عبر تأثري بمدرسة الدكتور الشاعر " عبده بدوي " رحمه الله الذي كان يشجعنا وقت الدراسة الجامعية وجعلنا نيمم عقولنا نحو " نازك الملائكة " و " بدر شاكر السياب " أضف إلى ذلك شعراء من فلسطين : هارون هاشم رشيد ومعين بسيسو وعبد الكريم الكرمي وإبراهيم طوقان وأخته فدوى .
ومن مصر ..الشعراء علي محمود طه وإبراهيم ناجي وأمل دنقل ومن السودان الفيتوري .
كان هذا الانفتاح بداية الإبحار لقراءة مكثفة بدء َبمرحلة الإحياء ومروراً بجماعة الديوان وانتهاءً بشعراء المهجر والمدرسة النزارية والدرويشية اللتين كان لهما طعم ومذاق خاص وأثر في صقل موهبتنا .
وعلى سعة عالم الشعر بدأت أطوف بعقلي ووجداني عالمنا العرب لأقطف من كل بستان زهرات وثمرات يانعات .
أما فيما يتعلق بشأن القصيدة فهي في كل الأحايين تكتبني وأجد أنها أكثر روعة وجمالاً من ليّ ذراعها لأكتبها وعلى سبيل المثال لا الحصر قصائد تفجرت ينابيعها بفعل الدفء الأخوي السامي الوجداني الذي أوقدته الشاعرة القديرة المبدعة مقبولة عبد الحليم .
إنها شاعرة ٌ من أشمها إلى أخمصها وهي نسيج ٌ وحدها ولها عالم شعري له فرادته وتميزه كما ساهم الشاعر المبدع رائد عبد اللطيف باشعاعاته الشعرية التي أذكته عبر شعره الرقيق ومعارضته الشعرية الرصينة .
أما بالنسبة للشعر والجرح أقول : أي شعر ٍ لا يُسقى بدم الجرح لا يكتب له الخلود فكلما ازداد الشاعر نزفاً ازداد الشعر ألقاً ، فالغربة جرح والقهر جرح والاحتلال جرح والقلق جرح والفقر جرح وهناك جراحات كثيرة فبقدر نزفها وعمقها يكون للشعر حياة وأريد هنا أن أضرب مثالين من واقع الحياة ، أولهما الاحتلال وثانيهما هيمنة وظلم الحاكم .
كما تعلم أن الإنسان بلا حرية كطائر بلا جناحين ، فخنق الحرية واستلابها يعني التمرد وبدء المقاومة فالاحتلال يدرك تماماً أن سياسية التجويع والحصار والترويع والدمار لا يجدي فتيلاً مع شعب يملك العقل والإرادة لذلك يسعى جاهداً إلى محاربة العقل وإجهاضه وكسر شوكة الإرادة والإنسان بطبعه لا يتمتع بهاتين الخاصتين ( العقل والإرادة ) إلا في ظل الحرية .
من هنا نجد أن ( الدينامو ) والمحرك ليقظة الشعوب هما الفكر والوجدان ، فالفكر الناضج والوجدان الملتهب يجعلان من الجبال الصلدة قاعاً صفصفاً ، إذن فالاحتلال صغير وقميء جداً أمام هذا السلاح ذي الحدين .
كذلك الأمر يكون شأنهما مع هيمنة وظلم الحاكم فكم من حاكم ظالم في ظل توقد الفكر وتوهج الشعر اندرست مملكته وانمحى أثره فالشعوب الحية لا تقبل الضيم فهي كالسيل العرم تجرف من يعترضها .
ومن يقرأ أحداث التاريخ جيداً يدرك هذه الحقيقة .
الشعر والجرح يتقاطعان إلى أن يصلا حد التماهي لأنهما يرسمان ملامح المرحلة وما الشعرة التي بينهما إلا كخط مداري وهمي أو كإبرة تلقيها بين مياه نهرين لا تستطيع أن تجعل بينهما برزخا وحاجزاً .

كمال أبوسلمى
11-06-2010, 12:35 AM
الأخ كمال أبو سلمى أشكرك على فتح هذا الحوار مع الأخ الشاعر جواد اسماعيل الهشيم

هذه لقاءات تهدف لتقارب الأعضاء والمثقفين فكراً وروحاً وقلباً

سوف نسعد بمد جسور المحبة مع الشاعر جواد

تحياتي
أخوك خالد النعيمي

الوارف الألق المكرم خالد /
بوركت الحضور والمرور ,,
أهلا بطلتك ,ويسعدني إثراؤك الماتع,,

ود لقلبك,,

كمال أبوسلمى
11-06-2010, 12:40 AM
بكل المحبة ننتظر قدوم الأستاذ الشاعر جواد اسماعيل الهشيم لبد الحوار الجميل معه

فكرة جميلة تقرب بين الأعضاء وتزيد من الألفة والحميمية

أشكر الإدارة عليها والشكر الخاص للأستاذ الشاعر كمال أبو سلمى .

دمتم بخير وألق وعطاء

دكتورنا الفخر العزيز القريب/
د فخر الدين
نداؤك وصل ,وتحاياك وجدت بالقلب صداها ,,
فلك الود حتى ترضى ,,

شكرا لعبق التواصل ,,

كن هنا ,فتواجدك بستان أمل ,,

كثير مودتي,,

كمال أبوسلمى
11-06-2010, 12:59 AM
الشاعر الكبير الأستاذ الفقية الإذاعي النحرير :
جواد الخير
ثمة مسيرة تجعل من الأثر حياة تتسرمد حيث كان الوجود,,
الهالة التي يحيلنا إليها المحتل والحاكم المستبد ,هي لاضير طرائق شتى لسد ذريعة القهر ,فلا يعجز الحاذق والعارف بأنماط الحياة ,ومدرك الوجود بما يسلبانه من حرية المعتقد ,وحرية الفكر ,,
أنت وقدة للعلم والخير وشمعة تضيء دهاليز ظلام الجهل ,لتجعلها مدنا من النور والضياء,,
مسيرتك وأنت تتجول بين فلسطين الجرح قلب الأمة ,إلى مصر النيل مشرقا ,وليبيا الشمال الإفريقي ,إلى أرض الطهر والإيمان مدينة رسول البرية ـ عليه أفضل الصلاة والسلام ــ ,ثم العودة إلى غزة الشموخ ,وهي ترتدي فضفاض العرائس ,وتشم ريح الجنان ,,أنت إذن رحالة متقد الهامة ,وواسع البديهة وحاضرها,,
أسعد بهكذا تواصل معك ,وأتمنى أن تتحقق أمنيتك في مصاهرة عربية عربية ,حتى تلاقى القلوب ,وتكبر الأسرة العربية ,,
جميل أن تستوقفنا ذاكرة الأيام ,لنركب قطارها ميممين شطر الثراء الفكري العربي ,الذي أنتم أحد رجالاته ,,


ماأسعد الملتقى بك أيها القدير,,

أهلا كل حين ,,

مقبولة عبد الحليم
11-06-2010, 07:29 AM
صباح الورد لكل من عطر هذه الصفحات بجمال المرور وكيف لا وهي صفحة أخ غال وكريم وشقيق جرح وألم .... جواد الهشيم .....

كمال أبو سلمى كنت موفقا في اختيار ضيفك وفي تقديمك له وفي استضافتك وكيف لا وأنت ملك الدبلوماسية والحنكة والجمال

اكتب كلماتي الآن وانا متعبة بعض الشيء فالجو أخذ بالولوج الى البرودة ومعه تتقلب حالة الطقس ونحن بالنهاية الضحية

لكن لا بأس ولإن ضيف الحوارات هو العزيز جواد كان يجب أن آتي برغم كل شيء

قرأت ما كان هنا من حوار واسعدتني تلك الروح التي تميز بها بين الأحبة الأخوة فكان ولا أبهى

جواد .. فاجئتني عندما ذكرتني في اللقاء وما ذكرته لهو مصدر فخر واعتزاز ومكرمة لي منك سوف تسكن خاصرتي وقلبي الى الأبد

جميل ان يكون الإنسان مصدر الهام للآخرين بل هو شعور بالزهو والإنشراح

فشكرا يا جواد شكرا أيها البهي لمكرمة خصصتني بها فأفرحت روحي

وشكرا كمال لأنك اخترت أخ كريم مبدع كبير وفوق كل هذا غزي الهمة والإنتماء عربي من ظهر عربي


أستاذي جواد

لعلك تحدثنا أكثر عن طفولتك تلك التي قضيتها في بلدك قبل التهجير عسقلان .. المجدل ..

كم تستهويني حكايات الطفولة

وطلب آخر حياة جواد من وراء الكلمات التي قراناها له ...

حياته العاطفية ان كان يود عنها الحديث


سعيدة بتواجدي هنا ومتابعة لهذا الحوار الشيق الجميلflower

جواد اسماعيل الهشيم
11-07-2010, 12:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أنا ما كتبت إلا بمداد الفؤاد ، لا أبتغي إلا الإخوة والوداد .

أختي الغالية / مقبولة ... شاعرة الكون الرحيب .

تحية لك وللجليل ولكل أخ وأخت ٍ في هذا الملتقى .

أما سؤالك عن طفولتي فقد بدأت في مخيم معسكر جباليا الذي لا يقي لفح الهجير ولا لسع الزمهرير .
أنا من مواليد قطاع غزة 2 – 9 – 1952م ، تعلمت في مدارس الوكالة في المرحلتين الابتدائية والاعداية ثم واصلت دراستي الثانوية العامة في مدرسة الفالوجا .
عشت منذ نعومة أظفاري في كنف والدي رحمه الله بعد أن طلقت والدتي وأنا ابن تسعة شهور.
غادر والدي الحياة مبكراً وهو ابن السابعة والعشرين خريفاً !!
حيث كان ينوء كاهله بحمل ثقيل .
تولى تربيتي ورعايتي جدي وجدتي وكنت كابنهما الأثير المدلل لكن القضاء لم يمهلهما كثيراً حيث لحقا بوالدي .
عشت في كنف عمي الذي أولاني رعاية فائقة حتى اشتد ساعدي .
تزوجت أمي من رجل يكبرها بعشرين عاماً ولم يعمّر معها كثيراً ، أنجبت منه أربع بنات لكن حنينها إلى ابنها
" أنا " ظل مشتعلاً .
كنت بعيداً عن أمي وهي بعيدة عنّي حتى حصلت على الثانوية العامة ،فجاءت لزيارتنا وكان الموقف درامياً .
عندما بدأت أستعد للسفر إلى الجامعة جاءت لزيارتنا لوداعي وبدأت العلاقة تنمو أكثر فأكثر رغم السنوات العجاف التي لم أحظ َ فيها بحنانها .
اعتدت زيارتها في إجازة كل عام دراسي و بدأت تتردد على بيتنا بشكل ملحوظ .
تخرجت من الجامعة وتعاقدت مع ليبيا للعمل كمدرس هناك ثم تركت ليبيا وتوجهت إلى السعودية لذات العمل .
* عدت أدراجي من السعودية إلى قطاع غزة مع زوجتي وأبنائي التسعة لأعمل في وزارة الأوقاف كخطيب لمساجد القطاع حتى يومنا هذا .
أما الحياة العاطفية فعلى الرغم من اعتقاد البعض بأن سؤالك فيه حرج ٌ للمسئول لكنني أتمتع بجرأة وصراحة لا تخدش الحياء مطلقاً .
نحن نعيش في مجتمع محافظ وهذه سمة من السمات التي أعتز بها في مجتمعنا الفلسطيني لذلك كنا نتعامل مع أخواتنا بروح إسلامية وأخوية عالية .
كان نصيبي أن أتزوج من ابنة عمي التي عاشت معي رحلة الحياة بحلوها ومرها ورزقني الله منها أبنائي التسعة .

مع وافر تقديري واحترامي لك أختي الغالية مقبولة .

مقبولة عبد الحليم
11-07-2010, 12:55 AM
أما الحياة العاطفية فعلى الرغم من اعتقاد البعض بأن سؤالك فيه حرج ٌ للمسئول لكنني أتمتع بجرأة وصراحة لا تخدش الحياء مطلقاً .
نحن نعيش في مجتمع محافظ وهذه سمة من السمات التي أعتز بها في مجتمعنا الفلسطيني لذلك كنا نتعامل مع أخواتنا بروح إسلامية وأخوية عالية .
كان نصيبي أن أتزوج من ابنة عمي التي عاشت معي رحلة الحياة بحلوها ومرها ورزقني الله منها أبنائي التسعة .

مع وافر تقديري واحترامي لك أختي الغالية مقبولة .

********

أستاذي وأخي الغالي جواد

أنا لم يكن في تفكيري عندما سألت هذا السؤال التسبب لك باحراج أبدا

فنحن بشر ولنا جميعا عواطف ....

كان المقصود من سؤالي هو زواجك هل كان نتيجة حب سامي الهدف قبل الزواج او كان زواج تقليدي

وليس في هذا عيب يا أخي العزيز لو سألت أنا هذا السؤال لكنت اجبت

فأن كان فيه أي حرج فلك اعتذاري

سعيدة أنا فيك أخ في الله اقدره واحترمه

مليكة العربي
11-07-2010, 03:14 AM
كنت هنا لأوثق جسر الأخوة والمحبة.

الأستاذ جواد اسماعيل الهشيم

شكرا لحضورك البهي.

عبدالقادر دياب
11-08-2010, 10:49 PM
الشاعر جواد الهشيم

أرجو أن تخبرنا بنظرتك الجادَّة الواعية عن الشيكة العنكبوتية

ماهو رأيك فيها

وماهو دورها المفروض أن تؤديه

وماهي تحفّظاتك عليها إن وجدت

هنا أقصد المجال الفكري والثقافي والأدبي عموماً .

تحاياي

انتصار دوليب
11-09-2010, 12:45 AM
لقاء بالنور يجدله على جباهنا الكون
شاعرنا القدير جواد إسماعيل الهشيم
وفارس اللغة والمعنى الأنيق كمال أبو سلمى

سأحشد الكثير من ساعاتي حتى يكتمل ظهور الورد هنا
وسأقتطف العديد من قطع الريح حتى لا تُبدل الساعات سريعا

يقول لون سؤالي الأول لك سيدي
لمن تقرأ..هل تتجه في قرائاتك للأعمال التي تشبه أعمالك..أم تحب أن تشمل جميع الأفكار بانتباهك

سأرجو الآن نهاراتك لتسمح لي بكسب المزيد من الألوان الحائرة

هل حدث واحتفظت بقصيدة لنفسك..قد أسأل لماذا
يأتي الشعراء من مختلف الأمكنة والأزمنة..من أين تنهمر أنت
هل تهب الشعر طقوسا حين يأتي..

مودتي
والكثيرمن الشفق

أدونيس حسن
11-09-2010, 12:52 AM
كل الشكر للأخ الشاعر المبدع كمال أبوسلمى
لإجراء اللقاء مع الشاعر والأديب القدير
جواد اسماعيل الهشيم
والتقدير للشاعر الكبير أخي عبد القادر دياب
لإتاحة فرصة السؤال
وكل المحبة لأخي الشاعر جواد اسماعيل الهشيم
لكرمه بالإجابة عن الأسئلة
وتلبية حاجتنا من معين معرفته العميقة وخبرته الواسعة

أخي الشاعر جواد اسماعيل الهشيم
ابن الجرح والنضال من أجل الحق وعودة فلسطين السليبة إلى ديارها بعد وقت لن تطول غربة انتظارنا في محطته

أخي أرجو أن تسمح لي بسؤال
حول الشعر وطريقه
وكيف يأتي وكيف يكتب

=طالما عممت فكرة الحديث عن كتابة الشعر أنه يكتب من داخل ذات الشاعر \ بالمستويين الوجداني والمعرفي \

سؤالي أخي
هل من الممكن أن يكتب الشاعر من خارج ذاته , وإذا حدث هذا ماذا يمكن أن نسمي هذه الحالة أو المرحلة ؟؟
لك محبتي وشكري وتقديري

كمال أبوسلمى
11-09-2010, 02:02 PM
ــ الأخت العزيزة الشاعرة القديرة مقبولة /
حييت من نبض شعر يكبر بالقريحة ,ويفضي بالمشاعر القوية اتجاه كل رقي ,,
وافر الثناء لحضوة حضورك ,ورقي تساؤلك,,كل الفرح ,,

ـــ الفاضل الماتع شاعرنا الحاضر جواد الهشيم ,,تتلاعب الكلمات بين شفاهك كأنها الرضاب ,وتتلاقى الأحرف المتيعة كأنها خجل العذراء وارفة النقاء ,وتسمو بروحك إلى العلياء كي نسعد نحن بصحبتك ,,أنت أهل لكل كرم ,,لاق لي الحديث الشخصي فكان حديث الروح للروح ,,متعك الله بالحنان الأسري ليجبر كسر الحنان الأبوي ,,
محبتي يالحبيب ,,


ــ كريمتنا مديرة المتقى الراقية مليكة العربي ,شكرا لوارف مرورك ,,ننتظر أسئلتك لضيفنا العزيز,,
كل الثناء ,,


ـــ العزيز السميدع الأريب عبد القادر ,,حييت كل حين ,وأهلا بجمال حضورك ,وخلق الحوار الذي يبدو أنه نزر التواصل ,فأرجو حث الأخوة لأجل حركية أكثر ,فالضيف ضيف الملتقى جميعا,,

وافر الود,,


ـــ الألقة وردة الحرف الندي العزيزة انتصار ,,ثمرة تواصلك انتصار للكلمة الألفة ,الكلمة المعرشة صوب وهاد النور ,,ثمة انهمار للألق الممتد في شرايين المتعة ,,

أهلا بهكذا ثورة,,

ــ الصديق الصدوق الشاعر الإنسان أدونيس الجميل ,,من صفصاف الأمل ترفت بسقيا الخير ,,
حييت حاضرا وإنسانا وصديقا وسائلا ,,

ود يليق ,,




شكرا لكم جميعا هذا التواصل البناء ,ولانزال بانتظار الأحبة ليدلوا بدلوهم ,,

لكم الود والورد والمحبة ,,

جواد اسماعيل الهشيم
11-09-2010, 06:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الأديب الشاعر والمربي الفاضل / عبد القادر دياب أدام الله عزك
لقد وضعت إصبعك على موطن الجرح وليت الناس تعي هدفك السامي الكامن في نيتك الصافية ومشاعرك النبيلة
الشبكة العنكبوتية كأي منجز حضاري سلاح ذو حدين تمثل الخير والشر ،ولكن هنا يبرز دور الإنسان في طريقة التفاعل معها
هل يمكن له أن يوظفها في وجوه الخير بحيث تملأ العقول وعياً والقلوب إيمانا أم يساهم عبرها في تدمير العقل والبناء السلوكي
سيدي الشاعر الأنيق الرقيق / عبد القادر
القلم الذي بين يديك تستطيع أن تكتب به كلمة الخير أو كلمة الشرففي الأولى تثاب وفي الثانية تعاب ، وهكذا الشبكة العنكبوتية والتلفاز وغيرهما
أما عن تحفظاتي عليها من الجانب السلوكي فإني أقول : إن الشبكة العنكبوتية اليوم ضيف ثابت ومقيم في أكثر البيوت ، وإني لأرى خطرها يتجسد في غفلة الآباء والأمهات وعدم ترشيدهم للأبناء عبر بيان كيفية التعامل معها ، فكم من الأغرار كانوا ضحية هذه الغفلة والسحر العنكبوتي .
أما بالنسبة لتحفظاتي عليها من زاوية المجال الفكري والثقافي والأدبي أقول : إن هناك من أهل الأدب الملتزم -أمثالك – قد سارعوا إلى إيجاد موقع ثقافي فكري أدبي لتحقيق هدف سام ألا وهو بناء الإنسان ، أضف إلى ذلك مواكبة مسيرة الأدب المثمر والفكر الناضج والثقافة الواعية التي تبني ولا تهدم ، تجمع ولا تفرق .
إذن هؤلاء لم يبذلوا هذا الجهد ليملئوا جيوبهم ، في الوقت الذي نرى فيه البعض يسعى جاهدا إلى تحقيق الجانب الربحي الصرف ، أضف إلى ذلك نجد البعض الآخر إلى جانب تحقيق الجانب الربحي يريد تسويق مفاهيم بعيدة عن المضامين الرائعة التي ذكرتها آنفا ، ولا يعني هذا أنني أريد أن أقطع الطريق على أصحاب المضامين الرائعة ألا يأخذوا حظهم من الفائدة المادية ...كلا
أخي الحبيب / الشاعر عبد القادر دياب
أشكرك على حرصك ووعيك وحبك للقيم والمبادئ التي تسعى من خلالها إلى بناء الإنسان وإظهار وجهك الثقافي الأدبي المشرق
ولعل الجميع لاحظ كيف قفز هذا الملتقى قفزات نوعية في هذا الميدان الثقافي الأدبي
وسر ذلك خلوص النية وسمو الهدف
بوركت وسدد الله خطاك

جواد اسماعيل الهشيم
11-09-2010, 08:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الشاعر المبدع والناقد الحصيف / أدونيس حسن
أحييك وأنا ألتقيك خلال ملتقانا العظيم وعبر أسئلتك الرائعة
أما بالنسبة للشعر كيف يأتي وكيف يُكتب ؟ فإنني أقول : الشعر طيف رقيق حالم متى أدركته كتبته ومتى فرّ منك صعُبَ عليك إدراكه ، وإن أجمل القصائد هي التي تأتيك طوعا أو هي التي تكتبك وإن كنا لا نغض الطرف من قيمة الشعر الذي يُجْهد الشاعر نفسه من أجل إيجاده
إن الشعر المطبوع سمة جميلة تعكس شاعرية الشاعر لأنها تأتي دون تكلف بل عبر دفقات شعورية تسطرها المشاعر فتأتي الألفاظ في غاية العذوبة وبعيدة عن الخيال الكسيح والصورة الشعرية الفجة العرجاء .
أما سؤالك هل يمكن للشاعر أن يكتب خارج ذاته ؟
فهذه المسألة اختلف النقاد حولها وإن كنت أميل إلى رأي من قال ( نعم )
فأنت تعلم أن النص الشعري نوعان : نص الوعي ونص اللاوعي
أما نص الوعي فهو برغم إبداع الشاعر فيه كونه جاء مطبوعا إلا وأنه من حيث التشكيل الفكري والجمالي قد لا يصل إلى درجة نص اللاوعي لأن نص اللاوعي يأتي عبر التخيل والتحليق في فضاء الماوراء الذي لا يدركه الإنسان العادي ، وهنا تبرز قدرة الشاعر على إشعال دوال تبلغ حد الإبداع والإمتاع .ولعلي أسمي هذه المرحلة ( مرحلة الماوراء ) أو وعي اللاوعي لكن دونما ذوبان الشاعر في سريالية غائمة
أتمنى عليك إن خالفتني الرأي ( ولن يفسد الود بيننا ) أن ترد حتى نثري الحوار وتعم الفائدة
دمت مجددا في عالم الشعر ، ورفع الله مكانتك الشعرية كسالفك (علي أحمد سعيد .....أدونيس )
ودي ومحبتي لك حتى ترضى

جواد اسماعيل الهشيم
11-09-2010, 08:53 PM
الأخت الشاعرة الرائعة / انتصار دوليب
كم أنا سعيد بك شاعرة الوجدان / انتصار دوليب
وكم أنا فرح بطرح هذه الأسئلة التي تنم عن عمقِ في الرؤية للأدب والشعر
كم كنت راغبا في تحديد اللون الأول من طرفك ، ولكن دعيني أختار اللون الأبيض
الشاعرة المبدعة والناقدة الرائدة / انتصار
إنني أميل في قراءاتي إلى ما أجده مأنوسا وسابحا في فلك أعمالي
إن هذا يشعرني أني لا أغرد وحدي ( ولا سيما من الناحية الفكرية التي تخضع لعالم الشعر ) فأنا تتشقق قدماي ويُجهد عقلي من أجل أن ألتقي مع شاعر أو مفكر أو أديب أتقاطع معه في كل ما نطرح .
إن ذلك أحبًّ إليّ من حمر النعم .
كما وإنني كذلك أشبع نهمتي ورغبتي عندما أنفتح على فكر الآخرين من شعراء وأدباء ومفكرين وإن اختلفت معهم أيديولوجيا ومذهبيا لكنني ألتقي معهم في إطار الأدب والفكر .
شعاري يجب أن تقرأ للجميع ولا تسجن نفسك في دائرة ذاتك تظل تدندن حول فكرة ما إلى أن تملها وتملك .
إنني مؤمن بالتجديد الذي يتسم بالحيوية والجمال .
أما عن احتفاظي بقصيدة لنفسي فهذا أمر بدهي فهناك قصيدة لم تولد بعد وعند ولادتها أرغب أن تدفن معي .
وهناك قصيدة أحب أن يتغنى الكون بها من حولي ، هذه القصيدة التي تتماهى. في حب فلسطين ويُكتب لها الخلود والبقاء ترددها الأجيال من بعدي
أما لماذا يأتي الشعراء من مختلف الأمكنة والأزمنة ؟
عزيزتي الشاعرة / انتصار
الشعرُ ليس له عنوان دائم أو قـِبـْلة واحدة ، ومجيء الشعراء من مختلف الأمكنة منحة إلهية أسبغها الله على عالم الشعر كي يقوم هؤلاء الشعراء بتوصيف الواقع المعيش الذي قد لا يدركه الإنسان البعيد عنه ، فالشاعر رسول إلى كل بقاع الدنيا ، كذلك الزمان لو اقتصرنا على زمن واحد للشعراء لحكمنا على الشعر بالقتل مع سبق الإصرار والترصد لذا فهو يأتي من مختلف الأزمنة ولكل زمن نكهة ومذاق .
أما بالنسبة لمنح الشعر طقوساً وهالة قدسية حين يأتي فلم لا ؟!
أليس من حقه علينا الاحتفاء به ؟
إن طقوس الشعر مختلفة باختلاف نوعه فلكل نوع هالة وقدسية معينة .
دمت ِ انتصار الشاعرة الكبيرة والناقدة العظيمة شمساً مشرقة تدفئ الكون .

أدونيس حسن
11-10-2010, 08:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الشاعر المبدع والناقد الحصيف / أدونيس حسن
أحييك وأنا ألتقيك خلال ملتقانا العظيم وعبر أسئلتك الرائعة
أما بالنسبة للشعر كيف يأتي وكيف يُكتب ؟ فإنني أقول : الشعر طيف رقيق حالم متى أدركته كتبته ومتى فرّ منك صعُبَ عليك إدراكه ، وإن أجمل القصائد هي التي تأتيك طوعا أو هي التي تكتبك وإن كنا لا نغض الطرف من قيمة الشعر الذي يُجْهد الشاعر نفسه من أجل إيجاده
إن الشعر المطبوع سمة جميلة تعكس شاعرية الشاعر لأنها تأتي دون تكلف بل عبر دفقات شعورية تسطرها المشاعر فتأتي الألفاظ في غاية العذوبة وبعيدة عن الخيال الكسيح والصورة الشعرية الفجة العرجاء .
أما سؤالك هل يمكن للشاعر أن يكتب خارج ذاته ؟
فهذه المسألة اختلف النقاد حولها وإن كنت أميل إلى رأي من قال ( نعم )
فأنت تعلم أن النص الشعري نوعان : نص الوعي ونص اللاوعي
أما نص الوعي فهو برغم إبداع الشاعر فيه كونه جاء مطبوعا إلا وأنه من حيث التشكيل الفكري والجمالي قد لا يصل إلى درجة نص اللاوعي لأن نص اللاوعي يأتي عبر التخيل والتحليق في فضاء الماوراء الذي لا يدركه الإنسان العادي ، وهنا تبرز قدرة الشاعر على إشعال دوال تبلغ حد الإبداع والإمتاع .ولعلي أسمي هذه المرحلة ( مرحلة الماوراء ) أو وعي اللاوعي لكن دونما ذوبان الشاعر في سريالية غائمة
أتمنى عليك إن خالفتني الرأي ( ولن يفسد الود بيننا ) أن ترد حتى نثري الحوار وتعم الفائدة
دمت مجددا في عالم الشعر ، ورفع الله مكانتك الشعرية كسالفك (علي أحمد سعيد .....أدونيس )
ودي ومحبتي لك حتى ترضى

الأخ الغالي الشاعر القدير والناقد الكبير \
جواد اسماعيل الهشيم
تحية طيبة أحملها الكثير من الشكر والعرفان لتفضلك بالجواب الشافي على المسائل التي تقبلت حضورها بين يديك كرما لا يدانيه كرم
-أتفق معك أخي أن الشعر هو الذي يكتبنا
والشعر الذي نكتبه هو أقرب إلى أي صنعة أخرى من ضروب وأنواع الكتابة
وهذا ينسجم مع\ مرحلة الماوراء\ التي تفضلت بتسميتها أو \وعي اللاوعي \
هذه المرحلة التي لا يمكن بلوغها إلا من شاعر انصهر قلبه بمعرفته
لدرجة تخلصت فيها روحه من الكثير من الكثافة حتى شفت وصارت كالماء النقي
أقل ذرة لون تظهر به وعلى مساحاته وداخل كل حدوده
عندها يطلق الشاعر القصيدة من \وعي اللاوعي\ لشدة التوتر الوجداني
في محاولة منه ليخلص ذلك النقاء من ما علق به
وضمن مسارات جمالية يتعمق كنهها بقدر ناتج انصهار الانفعالي بالعقلي
ليخرج الشعر من ناتج ثالث هو المزيج بينهما
هذا المزيج الذي يشكل الاحتواء الكامل لهوية الطرفين الممتزجين
بهوية أخرى مختلفة عن كل طرف
وهنا يفرض نفسه من جديد السؤال

طالما كان النقد هو تحويل التفكير المتوازي \الشعر\ إلى تفكير خطي منطقي عن طريق استخدام الأدوات الممكنة
وهذا من الممكن أن يجري على الشعر الآتي من الوعي
كونه من الممكن استخدام أدوات النقد الواعية في دراسته
وسؤالي أخي
أية أدوات نقدية من الممكن استخدامها لدراسة الشعر في\ مرحلة الماوراء \ أو وعي اللاوعي
وكل الأدوات النقدية المتاحة لا يمكن أن تتحقق إلا من الوعي ؟
لك كل محبتي أخي وتقديري
وشكري العميق لأجوبتك الشافية

جواد اسماعيل الهشيم
11-11-2010, 09:30 AM
كم أنا فخور بك وبعقليتك ورؤيتك
أخي/ أدونيس
لقد تخطى النقدالأدبي الحديث مرحلة مدارس النقد التقليدية القديمة والتي تتكيء على المقارنات والموازنات وبيان جيد الشعر من رديئه
وأدوات نقدية أخرى
لقد اتجه النقاد في العصر الحديث إلى مرحلة التحليل النفسي التي أسست علاقتها مع الأدب بشكل فاعل وجعلت من اللغة والسرد البوابة التي يلج الناقد عبرها إلى مرحلة التأويل مسخرا الاستعارة والكناية والمجاز
إذن نستطيع القول بأن التحليل النفسي للنص هو سمة بارزة وعلامة فارقة في نقد نصوص الماورائية أووعي اللاوعي
ولايخفى على ناقدنا وشاعرنا( أدونيس ) أن حياة الشاعرجزء مهم لطرق باب النص وتحليله
دمت لي أخي أدونيس خير خل وأنيس..... في هذا الزمن التعيس
محبتي لك دائمة حتى ترضى

كمال أبوسلمى
11-13-2010, 09:39 PM
إلى هنا نحمل حقائب السفر لنودع أحبة كان مقامهم بالقلب أحلى ,,
وكان تساؤلهم لأخيهم أجمل وأغنى ,,
للطفكم طافت الكلمات ,,
وبنائكم تيسرت الأحرف ,فحلت بجواركم ,,

شكرا لكل من مرّ وألقى بدلوه,,
شكرا لكل من مرّ ولم ينبس ببنت شفة ,,
شكرا لمن مرّ وأّحب أن يعود ,فخانه الحضور ,,


شكرا كبيرة لـضيفنا الموقرالفاضل الشاعر الخطيب المعطاء /

ج و ا د إســـــــــــ عيل ــــــــــما الهشيم


شكرا للإدارة الموقرة على إتاحتها الفرصة للتعرف عن قرب , وعن كثب على أبناء الملتقى ,,

إلى ضيف آخر دوموا على المحبة والتواصل ,,

كان معكم أخوكم :

كمال أبو سلمى ,,


إلى لقاء بإذن الله ,,

رائد عبد اللطيف
11-13-2010, 10:01 PM
كان بودي أن أكون حاضرا منذ البداية ، ويبدو أن الركب فاتني، لكن أن أصل متأخرا خير من أن لا أصل.
شكرا للأخ الشاعر المبدع والمحاور الجميل الأخ كمال أبو سلمى، أن فتح لنا باب الحوار وأن نتعرف إلى قامة مثل قامة أخينا الحبيب الشاعر جواد الهشيم.
شكرا لكل من حضر وشكرا لهذه الروعة.

كمال أبوسلمى
11-13-2010, 10:16 PM
كان بودي أن أكون حاضرا منذ البداية ، ويبدو أن الركب فاتني، لكن أن أصل متأخرا خير من أن لا أصل.
شكرا للأخ الشاعر المبدع والمحاور الجميل الأخ كمال أبو سلمى، أن فتح لنا باب الحوار وأن نتعرف إلى قامة مثل قامة أخينا الحبيب الشاعر جواد الهشيم.
شكرا لكل من حضر وشكرا لهذه الروعة.

الصديق العزيز والحبيب الوفي رائد:
أبشر أيها الشاعر الوارف ,أن اسمك محفور في ذاكرة القلب ,,
وأن وصولك أولا أو آخرا,هو وصول المحب لإخوانه ,,
فأهلا بك في كل حين ,,

لك الود حتى ترضى ,,

عبد الكريم سمعون
11-14-2010, 02:47 AM
رغم محبتي الشديدة للسفر إلا أنني كرهته لأنه تسبب في إبعادي عن المشاركة في موضوع أحبه أكثر ألا وهو
الشكر الكبير للأستاذ العبقري الأوراسي العتيق الذي تنفس أوكسجين الجبال فكان النقاء بنفسه ونَفَسه
حبيبي كمال أبو سلمى وتقديمه الرائع الموجز المكثف والموسع في آن معا
وأعتذر لتقصيري عن المشاركة والترحيب بالأستاذ الرائع ذو الفكر النيير والذي يليق به الحوار لأنه يمتلك العقل والحوار لغته
الأستاذ الكبير جواد إسماعيل الهشيم
وكان بودي مشاركة الحوار الذي دار بينه وبين الأستاذ الفيلسوف الواعي أدونيس حسن
ولي تعليق على هذا الحوار الممتع
ياسادتي الأفاضل تفضلتم بذكر وعي اللاوعي ولي رأي هنا فأنا أعتقد أن لا شيء يطلق عليه وعي اللاوعي
لأن اللاوعي هو كل والوعي جزء منه
واللا وعي هو العقل الكلي والخزينة التي تحتوي كل التجارب والذواكر والمدركات
والوعي هو جزء نستخدمه الآن حيال الحالة التي نمر بها الآن
مثال بسيط اللاوعي يمثل الهارد بالنسبة للكومبيوتر والوعي هو الملف المفتوح والذي نستخدمه الآن
بدليل أي شرود ينقلنا إلى ساحة اللاوعي
وأتمنى لو كان للحديث بقية لكانت فائدتنا أكبر بالحوار معكم يا سادة
لكم كل الحب والتقدير

أدونيس حسن
11-14-2010, 11:01 PM
إلى هنا نحمل حقائب السفر لنودع أحبة كان مقامهم بالقلب أحلى ,,
وكان تساؤلهم لأخيهم أجمل وأغنى ,,
للطفكم طافت الكلمات ,,
وبنائكم تيسرت الأحرف ,فحلت بجواركم ,,

شكرا لكل من مرّ وألقى بدلوه,,
شكرا لكل من مرّ ولم ينبس ببنت شفة ,,
شكرا لمن مرّ وأّحب أن يعود ,فخانه الحضور ,,


شكرا كبيرة لـضيفنا الموقرالفاضل الشاعر الخطيب المعطاء /

ج و ا د إســـــــــــ عيل ــــــــــما الهشيم


شكرا للإدارة الموقرة على إتاحتها الفرصة للتعرف عن قرب , وعن كثب على أبناء الملتقى ,,

إلى ضيف آخر دوموا على المحبة والتواصل ,,

كان معكم أخوكم :

كمال أبو سلمى ,,


إلى لقاء بإذن الله ,,

كان بودي أن أكون حاضرا منذ البداية ، ويبدو أن الركب فاتني، لكن أن أصل متأخرا خير من أن لا أصل.
شكرا للأخ الشاعر المبدع والمحاور الجميل الأخ كمال أبو سلمى، أن فتح لنا باب الحوار وأن نتعرف إلى قامة مثل قامة أخينا الحبيب الشاعر جواد الهشيم.
شكرا لكل من حضر وشكرا لهذه الروعة.

رغم محبتي الشديدة للسفر إلا أنني كرهته لأنه تسبب في إبعادي عن المشاركة في موضوع أحبه أكثر ألا وهو
الشكر الكبير للأستاذ العبقري الأوراسي العتيق الذي تنفس أوكسجين الجبال فكان النقاء بنفسه ونَفَسه
حبيبي كمال أبو سلمى وتقديمه الرائع الموجز المكثف والموسع في آن معا
وأعتذر لتقصيري عن المشاركة والترحيب بالأستاذ الرائع ذو الفكر النيير والذي يليق به الحوار لأنه يمتلك العقل والحوار لغته
الأستاذ الكبير جواد إسماعيل الهشيم
وكان بودي مشاركة الحوار الذي دار بينه وبين الأستاذ الفيلسوف الواعي أدونيس حسن
ولي تعليق على هذا الحوار الممتع
ياسادتي الأفاضل تفضلتم بذكر وعي اللاوعي ولي رأي هنا فأنا أعتقد أن لا شيء يطلق عليه وعي اللاوعي
لأن اللاوعي هو كل والوعي جزء منه
واللا وعي هو العقل الكلي والخزينة التي تحتوي كل التجارب والذواكر والمدركات
والوعي هو جزء نستخدمه الآن حيال الحالة التي نمر بها الآن
مثال بسيط اللاوعي يمثل الهارد بالنسبة للكومبيوتر والوعي هو الملف المفتوح والذي نستخدمه الآن
بدليل أي شرود ينقلنا إلى ساحة اللاوعي
وأتمنى لو كان للحديث بقية لكانت فائدتنا أكبر بالحوار معكم يا سادة
لكم كل الحب والتقدير

كان الحوار ثري وعالي القيمة
ولكن هناك بعض الإخوة الأدباء والشعراء لم تساعدهم الظروف للحضور والمشاركة
أرجو التكرم بإعادة استمرار الحوار والبحث
من أجل تحقيق الفائدة القصوى
من هذا الحوار الراقي والعلمي
في حال سمحت الظروف لأخي الأديب والناقد الكبير جواد الهشيم
ونيل شرف موافقة أخي عميد هذا الملتقى الرائع الشاعر الكبير عبد القادر دياب
والتكرم بتفضل أخي كمال أبو سلمى بإدارته الرائعة للحوار
لكم محبتي
وكل التقدير والاحترام

كمال أبوسلمى
11-15-2010, 07:43 PM
رغم محبتي الشديدة للسفر إلا أنني كرهته لأنه تسبب في إبعادي عن المشاركة في موضوع أحبه أكثر ألا وهو
الشكر الكبير للأستاذ العبقري الأوراسي العتيق الذي تنفس أوكسجين الجبال فكان النقاء بنفسه ونَفَسه
حبيبي كمال أبو سلمى وتقديمه الرائع الموجز المكثف والموسع في آن معا
وأعتذر لتقصيري عن المشاركة والترحيب بالأستاذ الرائع ذو الفكر النيير والذي يليق به الحوار لأنه يمتلك العقل والحوار لغته
الأستاذ الكبير جواد إسماعيل الهشيم
وكان بودي مشاركة الحوار الذي دار بينه وبين الأستاذ الفيلسوف الواعي أدونيس حسن
ولي تعليق على هذا الحوار الممتع
ياسادتي الأفاضل تفضلتم بذكر وعي اللاوعي ولي رأي هنا فأنا أعتقد أن لا شيء يطلق عليه وعي اللاوعي
لأن اللاوعي هو كل والوعي جزء منه
واللا وعي هو العقل الكلي والخزينة التي تحتوي كل التجارب والذواكر والمدركات
والوعي هو جزء نستخدمه الآن حيال الحالة التي نمر بها الآن
مثال بسيط اللاوعي يمثل الهارد بالنسبة للكومبيوتر والوعي هو الملف المفتوح والذي نستخدمه الآن
بدليل أي شرود ينقلنا إلى ساحة اللاوعي
وأتمنى لو كان للحديث بقية لكانت فائدتنا أكبر بالحوار معكم يا سادة
لكم كل الحب والتقدير

السميدع الجميل /
إبن لبنان المعتق بالورد,والمحبق بآي الوهج الساحر ,,
أنت تمنحني أكثر من معرّفي ,,
أنت تكبرني في عينيك لأنك فعلا كبير ,ولأني مسست القلب فألفيته يهرب مني إليك,,
آيئذ طاولتني الأحلام ,وسلوت بصحبتك ,,
أيا خدنا نحبه ,وياخلا يسامرنا فنعشق قربه,,

الحديث طيب في كنفك ,,وأنت أهل لكل مكرمة,,
ماكان بين العلمين الضيف الأروع الأستاذ الشاعر جواد ,والمطر الماتع أخي الأدب الناقد أدونيس ,,هو بمثابة الشعلة التي تبارك ابتداء مهرجان الجمال,,

بورك النبض والعطاء والثناء,,

محبتي لقلبك حتى ترضى ,ولك من نبرة الفلاسفة صنيع لايمل,,

كمال أبوسلمى
11-15-2010, 08:22 PM
كان الحوار ثري وعالي القيمة
ولكن هناك بعض الإخوة الأدباء والشعراء لم تساعدهم الظروف للحضور والمشاركة
أرجو التكرم بإعادة استمرار الحوار والبحث
من أجل تحقيق الفائدة القصوى
من هذا الحوار الراقي والعلمي
في حال سمحت الظروف لأخي الأديب والناقد الكبير جواد الهشيم
ونيل شرف موافقة أخي عميد هذا الملتقى الرائع الشاعر الكبير عبد القادر دياب
والتكرم بتفضل أخي كمال أبو سلمى بإدارته الرائعة للحوار
لكم محبتي
وكل التقدير والاحترام

حبيب القلب وشقيقي الأعز أدونيس :
تعلم أن هناك ضرورات نتبعها ,لنرتب أحوالنا في كل شيء ,,
قدّرتُ أن يكون الحوار أسبوعا ,وكنت أبرقت لأخي دياب أن يرسل رابط الحوار إلى الجميع بصفته المؤسس ,كما اعتدت تماما في لقاءاتي بالقناديل _ من هنا مرّ قنديل _ ,ولكن أخي دياب يكون قد نسي في زحمة مهامه وانشغالاته ,ولأن أسبوعا هي مدة كافية حتى لانمل ,,ثم نواصل مع أديب أو أديبة ,,ولكن ولأن قيمة الحوار كانت راقية ولاتقدربثمن ,فأحببت أن أزيد في عمر أيامه ,,ففاجأني أخي الشاعر الرائع والأديب الفاره *عبدالكريم سمعون* ,ولأنني أكره أن أردّ قلبا محباٌّ ,فكرهت أن أقول له ,ليس الآن ,,
لهذا فالعذر ألتمس من جنابكم,,وإذا رأيتم في عدم جدوى حوار كمال أبوسلمى ,فسيكون لكم ماأردتم ,,

دام عزكم ودامت صداقتكم,,


لكم مشاتل الحبق ودوحة الياسمين,,flower

أدونيس حسن
11-15-2010, 09:34 PM
حبيب القلب وشقيقي الأعز أدونيس :
تعلم أن هناك ضرورات نتبعها ,لنرتب أحوالنا في كل شيء ,,
قدّرتُ أن يكون الحوار أسبوعا ,وكنت أبرقت لأخي دياب أن يرسل رابط الحوار إلى الجميع بصفته المؤسس ,كما اعتدت تماما في لقاءاتي بالقناديل _ من هنا مرّ قنديل _ ,ولكن أخي دياب يكون قد نسي في زحمة مهامه وانشغالاته ,ولأن أسبوعا هي مدة كافية حتى لانمل ,,ثم نواصل مع أديب أو أديبة ,,ولكن ولأن قيمة الحوار كانت راقية ولاتقدربثمن ,فأحببت أن أزيد في عمر أيامه ,,ففاجأني أخي الشاعر الرائع والأديب الفاره *عبدالكريم سمعون* ,ولأنني أكره أن أردّ قلبا محباٌّ ,فكرهت أن أقول له ,ليس الآن ,,
لهذا فالعذر ألتمس من جنابكم,,وإذا رأيتم في عدم جدوى حوار كمال أبوسلمى ,فسيكون لكم ماأردتم ,,

دام عزكم ودامت صداقتكم,,


لكم مشاتل الحبق ودوحة الياسمين,,flower

الأخ والصديق القديم الجديد
صاحب الوفاء ولون خصال الخير والجمال
الأديب الراقي والشاعر القدير والمبدع الكبير
كمال أبوسلمى
حقيقة كانت مفاجأة بمنتهى الجمال تلك التي أعدها الأديب والشاعر والناقد القدير أخي الغالي عبد الكريم سمعون
وهي إجراء اللقاء مع قامة فكرية وأدبية بمثل قامتكم السامقة
ليفسح المجال لنا وللجميع لنرتشف من معين معرفتكم الثر والغني
خاصة وإنك أخي لم تتوقف عن العمل الدائم والمستمر لكل ما من شأنه أن يوطد ويؤسس ويدافع عن الكلمة والفكر والأدب العربي
أخي إن الحوار الذي تفضلت به مع المبدع والأديب الشاعر القدير جواد الهشيم كان غنيا لدرجة التعلق به
وقد قدم فوائد كثيرة
وكنت قد طلبت استمرار الحوار معه قبل أن يتفضل أخي عبد الكريم بطرح موضوع اللقاء معكم
ننتظر بفارغ الصبر أخي الشاعر الكبير عبد القادر دياب
أن يتكرم متفضلا بافتتاح الحوار معكم حتى نسكن إلى ضوء ثقافتكم العالية ومعرفتكم الواسعة وأدبكم الرفيع
كل محبتي أخي وصديقي كمال
تقديري الكبير أخي وصديقي عبد الكريم
كل المحبة والاحترام للأديب والشاعر جواد إسماعيل الهشيم

جواد اسماعيل الهشيم
11-16-2010, 02:29 AM
الناقد الرائع / أدونيس حسن
كل عام وأنت بألف خير
أضم صوتي إلى صوتك مؤكدا على رغبة شاعرنا العظيم عبد الكريم سمعون في نقل اللقاء إلى شاعر وأديب سارت بذكره الركبان
كمال أبو سلمى وتأكدوا أني فرح بهذا القرار فسيروا على بركة الله
وكل عام والملتقى ومن فيه ومعه وله بخير

عبد الكريم سمعون
11-23-2010, 06:26 AM
الأديب الراقي الشاعر الأخ كمال
الأستاذ المفكر العاقل الأخ جواد اسماعيل الهشيم
الفيلسوف المنقب العميق الأخ أدونيس حسن
لكم حبي وتحياتي
أنا حزنت لتأخري عن الحوار الشييق الذي كان دائرا
ولو كان لي علم بإمكانية تمديده لكنت أول من سعى لذلك وأكثر من سعد بذلك
ولا بد أن يكون هناك مناسبات أخرى لإكمال ما فات
ولكم كل الود والإحترام والتقدير
والله من وراء القصد
إعجابي بكم وحبا كبيرا

عبدالقادر دياب
12-10-2010, 03:24 AM
لقد اسمتعتنا برحلة شائقة مع الشاعر جواد اسماعيل الهشيم

تجولنا من خلالها في حديقة أفكاره ورياض حرفه

وعدنا بالجني الوفير الثمين

أحيي كل من ساهم وشارك وقرأ وتابع هذا اللقاء مع الأخ العزيز جواد الهشيم .


يغلق الموضوع .