المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نَخْبُ رَأْسِ المُعْـتَـصِمْ


عبدالرحمن لطفي
09-23-2012, 04:47 PM
نَخْبُ رَأْسِ المُعْـتَـصِمْ




http://www.youtube.com/watch?v=w81bcyJhH-g






هَذَا دَمٌ .. هَذَا دَمٌ

فيْ الشَّــامِ دَمْ

وَيْـلاهُ دَمْ

طَلقَاتُ رَشّــــــاشٍ وَصَوْتُ مَدَافِعٍ

وَعُواءُ كُـفْرٍ نَــاشِـــزٍ مِنْ كُلِّ فَمْ

فيْ الشَّــامِ دَمْ

وَهَدِيرُ دَبَّابَاتِ جَيْشِ الظَّالمِ الغَــثِّ الأَعَمْ

أَحْشَاءُ أَطْفَالٍ وأُمْ

أَحْشَاءُ أَطْفَالٍ وأُمٌّ مزّقَتْهَا ضَرْبةُ البَاغِي الأَصَمْ

في حِـمْصَ دَمْ

حُزْنٌ وغَمْ

في الجِسرِ دَمْ .. في التّلِّ دَمْ

في الدّيْرِ دَمْ .. بَانْـيَاسُ دَمْ

دُوْمَاهُ دَمْ .. دَرْعاهُ دَمْ

حَلَبَاهُ دَمْ .. رَقّاهُ دَمْ

ودِمَشقُ دَمْ

وحَماةُ دَمْ

شَـــــلالُ دَمْ

أتراهُ طُوفانٌ تَـمَطَّى

أمْ تُــرى سَــــيْــلَ العَرِمْ

حُزْنٌ وهَمْ

والكُلُّ غَنّى لَـحْنَ إيقاعِ الأَصَمْ ..

حَـمْدَاً وَذَمْ ..

لكَأَنَّـهُ مَاءٌ أُرِيْقَ أَلـمْ يَروا أَلْوَانهُ ؟

نَــزْفٌ وَدَمْ ..

طِفْلٌ وَشَــيْخُ وامْرأَهْ

فيْ الشَّــامِ دَمْ

فيْ كُلِّ يَـمْ..

رَحِمٌ أُبِــيْحَتْ حُرْمَتُهْ

بِـــنْتٌ وأُمْ

حُزْنٌ وهَمْ

والكُلُّ مَسْرورٌ ويَشْرَبُ نَـخْبَ رَأْسِ الـمُـعْــتَــصِمْ

فيْ الشَّــامِ دَمْ

****


عبد الرحمن كمال لطفي

7\4\2012

رمزت ابراهيم عليا
09-23-2012, 08:22 PM
أخي عبد الرحمن
وفي قلوبنا دم
وعلى عرائس الأطفال دم
أوجعتني أيها الشاعر
وأم ثكلى تزغرد وهي تلمس الدم
نكأت جرحي الذي لم يندمل

ولكن الفجر قادم غصبا عن عيون القتلة

سلمت يا بن أخت النواعير

رمزت

عبدالرحمن لطفي
09-24-2012, 12:00 AM
أخي عبد الرحمن
وفي قلوبنا دم
وعلى عرائس الأطفال دم
أوجعتني أيها الشاعر
وأم ثكلى تزغرد وهي تلمس الدم
نكأت جرحي الذي لم يندمل

ولكن الفجر قادم غصبا عن عيون القتلة

سلمت يا بن أخت النواعير

رمزت

القدير رمزت

وسنظل ننكأ جراحنا حتى تكون براكينا تدك عرش الظلم..

شكرا لك أخي على تفاعلك الثوري مع القصيدة

لك المجد

جواد دياب
09-24-2012, 03:44 PM
السّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ومغفرته

الأستاذ الشّاعر عبدالرّحمن لطفي
لله درّك ،،، لله درّك من شاعر ثائر حرّ أبيّ

قصيدة لمست هذا الوجع القابع في قلوبنا
أحييّ فيك هذا الضمير الإنسانيّ الحي الذي باح بهذه القصيدة المعبّرة والمؤلمة التي تدمي القلوب

نسأل الله العليّ القدير أن يمنّ علينا بفرج قريب .

غزير مودتي وتقديري
حيَّاك الله تعالى .

عبدالرحمن لطفي
09-25-2012, 11:05 PM
السّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ومغفرته

الأستاذ الشّاعر عبدالرّحمن لطفي
لله درّك ،،، لله درّك من شاعر ثائر حرّ أبيّ

قصيدة لمست هذا الوجع القابع في قلوبنا
أحييّ فيك هذا الضمير الإنسانيّ الحي الذي باح بهذه القصيدة المعبّرة والمؤلمة التي تدمي القلوب

نسأل الله العليّ القدير أن يمنّ علينا بفرج قريب .

غزير مودتي وتقديري
حيَّاك الله تعالى .


بورك مرورك الطيب ايها القدير جواد ولنا موعد على ضفاف العاصي

فالنصر يزهر على اوراق صفصافه

لك المجد

عبدالقادر دياب
09-27-2012, 04:45 AM
لقد اختلط الماء بالدم
حتى أصبحت الدماء تقطر من أرواحنا الثكلى
من لهذا النجيع الأحمر القاني
أيوجد اليوم معتصم ولاندري ..
ربّما ماتت النخوة من حيث لاندري
رحم الله شهداء الشآم شهداء الحرّيّة والكرامة
نسأل الله تعالى الأمن والأمان والسلم والسلام
قصيدة قالت الكثير
يكفي أنّها تحدّثت بترياق الدم وكتبت بمداده .
تثبّت
مع فائق تقديري

هيفاء سعد
09-27-2012, 01:15 PM
لله درك من شاعر حر
نحت الحرف نحتا حتى سالت منه الدماء
حزنا على وطن يئن وجعا , حتى باتت دماؤه في قلوبنا
ووجعه يوجعنا ويدمي أرواحنا
لك الله ياشآم العروبة والنقاء كم أنجبت من فخار
ولعل مصل الصحوة والنصريٌعد بعد ان تستيقظ
عين العروبة الغافية

الاستاذ عبدالرحمن لطفي
تحية التقدير لحرف يصفع الطاغين
ويرسل ألف تعجب من حال النائمين
حرفك يحمل الدم ويخط الدم

اللهم أعد للشآم واهلها أمنها وأمانها وأمطر عليها مطرا تغسل به جراحاتها
وتعلي رايتها وتكبت عدوهم يارب العالمين

تحيتي والتقدير

خالد النعيمي
09-28-2012, 03:32 AM
الأخ الشاعر عبدالرحمن لطفي
دم في كل الأنحاء
والمكان غص بالأشلاء
ولكن الرئيس الرمز المفدى جالس يشرب قهوته بسعادة واشتهاء وانتصار
عجل الله بالفرج القريب
قصيدة رائعة
تحياتي

رناد أيمن
09-28-2012, 05:03 PM
الأستاذ الشاعر عبدالرحمن لطفي

الله أكبر / الله أكبر / الله أكبر
قصيدة رائعة ولدت من الألم والوجع

نسأل الله النصر على هذا الطاغية المجرم

تحياتي وخالص مودتي

د. فخرالدين العربي
09-30-2012, 10:51 PM
الأستاذ عبدالرحمن لطفي

ما أروعك يابن حماة العز والبطولة والشجاعة والتاريخ والمجد التليد
ما أروعك وأنت تعري القاتل وتضعه في زمرة المجرمين الشواذ الذين أسرفوا بقتل شعوبهم واتلعالم وقف متخاذلاً متآمراً عرباً وعجما
بلون الدم كتبت وبلون الدم نطقت وبلون الدم صدقت
الشعب منتصر والله أكبر

دمت بخير وألق وعطاء

وليد عارف الرشيد
10-02-2012, 12:15 PM
بمثل هذا الوجع أعلم أن الفجر قريب وأن الظالم اقتربت نهايته
لله درك كيف تنعش القلب بحرفك بعد أن كاد يخبو نبضًا .. نعم أخي الحبيب المبدع انكأ جراحنا لنسمو فوقها
لك محبتي وتقديري وللوطن الفرج القريب بعون الله

د . سحر أحمد حمدون
10-04-2012, 11:05 PM
الله ياشاعر
تكتب بلغة الدم ولون الدم وطعم الدم
وهل بقيت هناك دماء في سوريا كي تنزف
دمر المجرم هذا البلد العظيم العريق ونحن والعالم نتفرج ونصفق ونهدد ونتوعد وو
وسوريا وشعبها يدمران
تحية كبيرة لك أستاذ عبدالرحمن wriye

مصطفى السنجاري
10-09-2012, 07:04 PM
صدقت شاعرنا الكبير

عبد الرحمن لطفي

في كل ركن نزف دم

لكأن دم العرب ماء يسيل هنا

عربونا لرحيل الطواغيت والظالمين

فالصبح العربي عصي لا يولد إلا ولادة قيصرية

بأدوات جراحية قديمة

بوركت أيها الشاعر الأشم

تحياتي لك ومحبتي

عبدالرحمن لطفي
10-12-2012, 04:44 PM
لقد اختلط الماء بالدم
حتى أصبحت الدماء تقطر من أرواحنا الثكلى
من لهذا النجيع الأحمر القاني
أيوجد اليوم معتصم ولاندري ..
ربّما ماتت النخوة من حيث لاندري
رحم الله شهداء الشآم شهداء الحرّيّة والكرامة
نسأل الله تعالى الأمن والأمان والسلم والسلام
قصيدة قالت الكثير
يكفي أنّها تحدّثت بترياق الدم وكتبت بمداده .
تثبّت
مع فائق تقديري


قديري عبدالقادر

قد فقدنا المعتصم أو ان معتصم هذا اليوم له اهتمامات اخرى

بورك مرورك الطيب وتعليقك الاجمل

ودي

عبدالرحمن لطفي
10-12-2012, 04:46 PM
لله درك من شاعر حر
نحت الحرف نحتا حتى سالت منه الدماء
حزنا على وطن يئن وجعا , حتى باتت دماؤه في قلوبنا
ووجعه يوجعنا ويدمي أرواحنا
لك الله ياشآم العروبة والنقاء كم أنجبت من فخار
ولعل مصل الصحوة والنصريٌعد بعد ان تستيقظ
عين العروبة الغافية

الاستاذ عبدالرحمن لطفي
تحية التقدير لحرف يصفع الطاغين
ويرسل ألف تعجب من حال النائمين
حرفك يحمل الدم ويخط الدم

اللهم أعد للشآم واهلها أمنها وأمانها وأمطر عليها مطرا تغسل به جراحاتها
وتعلي رايتها وتكبت عدوهم يارب العالمين

تحيتي والتقدير

أخيتي القديرة هيفاء

تعطر القصيد بمرورك الجميل ونعليقك الطيب ..

اللهم أعد للشآم واهلها أمنها وأمانها وأمطر عليها مطرا تغسل به جراحاتها
وتعلي رايتها وتكبت عدوهم يارب العالمين...

اللهم آمين .. اللهم آمين ..اللهم آمين


كوني بخير

عبدالرحمن لطفي
10-12-2012, 04:48 PM
الأستاذ الشاعر عبدالرحمن لطفي

الله أكبر / الله أكبر / الله أكبر
قصيدة رائعة ولدت من الألم والوجع

نسأل الله النصر على هذا الطاغية المجرم

تحياتي وخالص مودتي


نعم أخي فمن الألم يولد النصر

لك احترامي وتقديري

عبدالرحمن لطفي
10-12-2012, 04:50 PM
الأستاذ عبدالرحمن لطفي

ما أروعك يابن حماة العز والبطولة والشجاعة والتاريخ والمجد التليد
ما أروعك وأنت تعري القاتل وتضعه في زمرة المجرمين الشواذ الذين أسرفوا بقتل شعوبهم واتلعالم وقف متخاذلاً متآمراً عرباً وعجما
بلون الدم كتبت وبلون الدم نطقت وبلون الدم صدقت
الشعب منتصر والله أكبر

دمت بخير وألق وعطاء

كثير شكر وتقدير فقد ثبرت القصيدة فكان تعليقك في صميم موضوعها \

لك المجد

عبدالرحمن لطفي
10-12-2012, 04:54 PM
الأخ الشاعر عبدالرحمن لطفي
دم في كل الأنحاء
والمكان غص بالأشلاء
ولكن الرئيس الرمز المفدى جالس يشرب قهوته بسعادة واشتهاء وانتصار
عجل الله بالفرج القريب
قصيدة رائعة
تحياتي

هو شورت كت shortcut اللهم تقبل دعاء وعجل بالفرج القريب

مودتي واحترامي

عبدالرحمن لطفي
10-12-2012, 04:56 PM
بمثل هذا الوجع أعلم أن الفجر قريب وأن الظالم اقتربت نهايته
لله درك كيف تنعش القلب بحرفك بعد أن كاد يخبو نبضًا .. نعم أخي الحبيب المبدع انكأ جراحنا لنسمو فوقها
لك محبتي وتقديري وللوطن الفرج القريب بعون الله

نعم أخي القدير وليد فالنهاية اقتربت وبان فجرها

لك المجد

عبدالرحمن لطفي
10-12-2012, 05:24 PM
الله ياشاعر
تكتب بلغة الدم ولون الدم وطعم الدم
وهل بقيت هناك دماء في سوريا كي تنزف
دمر المجرم هذا البلد العظيم العريق ونحن والعالم نتفرج ونصفق ونهدد ونتوعد وو
وسوريا وشعبها يدمران
تحية كبيرة لك أستاذ عبدالرحمن wriye

بورك مرورك سيدتي الـ د . سحر

هذا المجرم قد فاق نيرون ..

لك ودي واحترامي

عبدالرحمن لطفي
10-12-2012, 05:26 PM
صدقت شاعرنا الكبير

عبد الرحمن لطفي

في كل ركن نزف دم

لكأن دم العرب ماء يسيل هنا

عربونا لرحيل الطواغيت والظالمين

فالصبح العربي عصي لا يولد إلا ولادة قيصرية

بأدوات جراحية قديمة

بوركت أيها الشاعر الأشم

تحياتي لك ومحبتي

القدير مصطفى ..

هو ذاك فضريبة التحرر دماء تهدر وامهات ثكالى

لك احترامي وتقديري

رياض حلايقه
10-12-2012, 06:28 PM
الأخ عبد الرحمن لطفي
وفي قلوبنا دم يتدفق حزنا والما
على ما يجري في سوريا الحبيبة
وفي كل بلادنا للأسف
قصيدة حزينة ومؤلمة وراقية بصياغتا
ولغتها وعذوبة لحنها وان كان حزينه
تحياتي

حموي مغترب
11-04-2012, 08:38 PM
ما أروعها قصيدة تجسد الألم في ردهات الحرف والمكان
تلك الدماء عطرت خاصرة القصيدة بوجع لاينتهي سوى بزوال كابوس الظلم والعدوان والبغي

باركك الله ياشاعر الشام وحماة الأبية