المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صرخة بين الأنقاض


فائز زكريا اليوسف
11-04-2012, 08:28 PM
http://sphotos-b.xx.fbcdn.net/hphotos-snc7/c67.0.403.403/p403x403/374811_10152340082340727_1658657990_n.jpg


هذه أبيات نظمتـُها بلسان هذا الطفل الشهيد في مجازر ( داريا ) يرحمه الله وشهداء سورية الأحرار أجمعين .





( صرخة بين الأنقاض )


طـفلٌ من الأنقاض في الغارات
يستصرخ التاريخَ : أين قـُضاتي؟

ماذا اقترفْتُ لكي أصيرَ ضحيةَ
وأنا ابنُ خـَمـسٍ هـنَّ كـلُّ حياتي

فلقد قـُتـِلتُ بعالـَمٍ أســـــْـيادُهُ
زعَموا التحضُّـرَ، أنكـَروا مأساتي

الصمتُ جـُرْمٌ إنْ أتـَى مـِن قـادرٍ
أنْ يـُوقـِفَ الإجـــرامَ بالكلمات

ترعَى الذئابُ مع الكلاب تآلـُفـًا
ولها ادّعاءُ عـداوةُ الثارات

الذئب يفتك والكلابُ شريكة
والكلُّ يولـِغُ في دِما الظـَّبـْيات

رباه أمي ما علـِمتُ بحاله
أتـُرَى الحنونةُ أُبـْلِغتْ بمماتي؟

لا تـُخـْبروا أمي فإن فؤادَها
يكفيه ما لاقـَى من الطعَـنات

قتل الطغاة أخي وأختي جنبـَه
فـَهَمَـتْ عليهم مُحـْرَقَ العَبـَرات

حتى تحجـّرتِ المآقي واكتـَوَى
كبدٌ لها والـْتاعَ بالحَسـَرات

أماه لا تبكي فإنَّ لــنا لـِقا
في دار عـَدْنٍ ..نِعمَ من مـِيقات!

إن التصبـُّرَ سَـلـْوةٌ وفضيلةٌ
أنعـِمْ بـِزاد الصبر في الرَّوْعات!

ما مِتُّ يا أمي وإني خالدٌ
ولكُم سأشفع يومَ حشـْر رُفاتي

ولقد قـَضيتُ وكنتُ ألـْهـُو بالدُّمَى
وسمعتُ قبل الموت في الرَّدَهات

صوتًا لأختي تحت حائط بيتنا
بين الركام تـُناشدُ النـَّجـْدات

ولمحتُ جدي قد تعفــَّـرَ وجهُه
ومُقـَطـَّع الأوداج والفـقرات

ورأيتُ مِسـْبَحـةً وعُكـّازاً له
ودمـًا عليها عاطـِـرَ النـَّفـَـحات

وسمعتُ أنـّاتٍ أظنُّ لجدتي
وبـُعَيدَها لمْ أسمعِ الأنــَّاتِ

ورأيتُ قطةَ صاحبي مسحوقةً
كانت تـَجول, وبئس من جـَولات

صوتي تـَحَشـْرَجَ ما استطاع سماعَه
مَـن كنتُ أنـْشـِـدُه كـَطــَـوْق نـَجاتي

فبقيتُ أنزفُ والظـَّما ليْ خانـِقٌ
حتى شمَختُ إلى السما بمماتي

عبدالسلام زريق
11-05-2012, 01:31 AM
السلام عليك
أخي الشاعر فائز زكريا اليوسف
اشتقنا لك صديقي
صورة مؤلمة أبلغ من أي تعبير
وكما ختمتَ إنه الشموخ إلى السماء
حيث لا جوع ولا ظمأ ولا قهر
بوركت على نبيل مشاعرك
تقديري ومحبتي

د . سحر أحمد حمدون
11-05-2012, 01:37 AM
لاحول ولاقوة إلا بالله
كل الخزي والعار لهذا العالم الفاقد لإنسانيته وهو يرى مجرماً وابن مجرم يصول ويجول بدباباته وطائراته يقتل ويدمر شعبه وهو يقف متفرجاً من الطراز الأول

قصيدتك كبيرة تدل على إنسانيتك ووجدانك
تحية كبيرة لك أستاذ فائز wriye

رمزت ابراهيم عليا
11-05-2012, 07:10 AM
أخي فايز
ما أجمل أن يرتقي الأدب كي يرسم ويصور حالة إنسانية !
وما أروع الحرف السامق إلى مستواها
دمت وسلمت


رمزت

نفين عزيز طينة
11-05-2012, 12:28 PM
لهم الله ولنا ما يمليه علينا وحي قلمنا

حماك ربي

احترامي والورد الأزرق
نفين طينة

د. فخرالدين العربي
11-06-2012, 11:05 PM
الأستاذ الشاعر فائز اليوسف

لقد فاق هذا المجرم كل أقرانه من عتاة المجرمين والمعتوهين
لقد قتل خيرة أبناء الشعب السوري العظيم وذلك أسوة بأبيه المجرم الفاسد العميل المزدوج حافظ المقبور
هذه قصيدة تحمل أنات الروح
وتجليات النصر

دمت بخير وثورة وعطاء

فائز زكريا اليوسف
11-07-2012, 05:05 PM
أخي الشاعر / عبد السلام زريق.

إنه الوجع القابع بين القلب و أكباد اليراع !

فائز زكريا اليوسف
11-07-2012, 05:10 PM
أختي الأديبة / سحر.

مررتِ فغمر بلـْسـَم يراعتك حقولَ الألم

دمتِ شامخة أبيّة

عبدالقادر دياب
11-07-2012, 10:33 PM
الحبيب القريب
الشاعر فائز اليوسف

عندما تنطق الحروف بمداد لاينضب من دماء الشهداء الأبرار ، حينها تعاني الروح من سكرات الألم الدفين ، والوجع المقيم ، والحزن السقيم
لك الله ياعاصمة الأمويين بعدما تخلى وتآمر عليك العرب والغرب والشرق .
هذه قصيدة ترفع للأعلى

نصرنا الله وفرج كربتنا

جواد دياب
11-07-2012, 11:21 PM
أهلاً وسهلاً بك أستاذ فائز

أحييك في هذا الملتقى الذي يسعى لخلق مساحة أرحب في المشهد الثقافي العربيّ

وبمثل يراعك أيها الشاعر العزيز يكبر الأمل ويتحقق المسعى .

صرخة موجعة ملتهبة بنار الثَّورة تستقي مدادها من صرخات الشَّعب الحرّ

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يمنّ علينا بفرجٍ قريبٍ .. إنَّه على كلّ شيئ قدير .

غزير مودّتي وتقديري أيّها الشَّاعر الأصيل .
حيَّاكَ الله تعالى ..

نبيل أحمد زيدان
11-08-2012, 01:48 AM
الأخ الفاضل فائز زكريا اليوسف الموقر
جميلة تحمل آهاتنا صرخة حرة
تطرق على الضمائر النائمة
دام الألق والإبداع
دمت بخير

فائز زكريا اليوسف
11-08-2012, 08:54 AM
أخي الأديب / رمزت عليا .

بسموّ الجرح تسمو الحروف و يعبق المداد بشذا أرواح العارجين إلى ملكوت خالقهم

دام وهـْـجُ نبضك الحر الأبيّ ... ودمت بفيض مودتي

فائز زكريا اليوسف
11-08-2012, 09:24 AM
الأديبة الغالية / نفين .
حين يصرخ الجرحُ على تخوم القهر ، و حين ينتفض الصبر من بين ركام الألم ويشتعل فتيله في أروقة الضلوع ... حينها تقوم قيامة الشعر
وتـُمـْطر أبابيل اليراعة أبرهة العصـر بسجـّيل القوافي

دمتِ ودام عطر مشاعرك ...

حسام السبع
11-08-2012, 02:20 PM
قصيدة يتقطع القلب لها الما
وحال يحرق الأضلاع نقمة

لا حول ولا قوة الا بالله

رياض حلايقه
11-08-2012, 03:00 PM
الأخ فائز زكريا
صورة مؤلمة حد الوجع
وهي متكررة منذ شهور ولا زالت تتكرر
قصيدة فيها الكثير من الحزن والتوسل
والالم
كان الله في عون اخوتنا في سوريا
دمت متألقا

رناد أيمن
11-08-2012, 04:35 PM
الله أكبر الله أكبر

رحم الله هذا البطل
اللهم عجل بهلاك الطاغية المجرم

شكراً لك شاعرنا الأستاذ فائز ومرحباً بك في الملتقى

تحياتي وخالص مودتي

فائز زكريا اليوسف
11-08-2012, 04:52 PM
الأديب الغالي : فخر الدين العربي .

يتقاطع الجـُرح مع الأمل ... ، فيـُزهر الجرحُ بأقحوان البشائر

دمتَ أيها الحر الشامخ بعاطر امتناني وودادي

فائز زكريا اليوسف
11-08-2012, 08:14 PM
اخي وصديقي الأديب الغالي / أبو جواد .

يتمطـّـى الألمُ في أروقــة القـلب ... فتنفجــرُ في شـِعاب الروح ينابيعُ من سلسبيل الأمل
رغم كل المآسي ... فإن لنا موعدًا مع بزوغ فجــر طالما كنا نحلم به

دمتَ أخي ودامَ عطــر مشاعرك ،

عبدالفتاح الصيري
11-08-2012, 09:49 PM
لهفي على طفل يصيح مرارة.....فقد العشيرة واستهين بإمه
ضل الطريق إلى إغاثة منجد....جرفت أمانيه وسيح بدمه
نادى بأعلى صوته :يا أمتي...إني الذي خلطت دماه بعظمه
فإلى متى حول الأناة سكونكم....والكل مأساتي بوافر علمه
أخي فايز اليوسف قصيدة حزينة محزنة
نسأل الله لإخواننا النصر والثبات

د. لينا عدنان
11-09-2012, 03:24 AM
هذا طاغية العالم لم يترك بيتاً ولا طفلاً ولا شيخاً ولاامرأة إلا دمر فيها شيئاً وهو يعيث فساداًودماراً ودماءًوالكل مشترك في دماء ودمار الشعب السوري لأن العالم كله صامت لكن لنا الله فهو ناصرنا بإرادتنا وعزيمتنا وإيماننا بالله وسيبزغ فجر الحرية على سماء سوريا الحبيبة
تحيتي وتقديري

فائز زكريا اليوسف
11-09-2012, 09:26 PM
الغالي ابن الغالي / جواد دياب .

ها هو ذا يترجـّل الجـرحُ ويمشي قامةً من كبرياء ويصرخُ في وجه أبرهة الطاغية : اقض ما أنتَ قاض ... فلا عودة لوضع الملح على الجرح
فإنما هي الحياة فإما أن تكون بشموخ أو تكون الشهادة بشموخ أكبر ... والله يفصل بين عباده


دمتَ بمودتي واعتزازي

فائز زكريا اليوسف
11-09-2012, 09:43 PM
الأديب المبجـّل / نبيل زيدان .

حين يرعد القهر خلف أفق الزمن ... ، وحين ترْتـجّ الأرض من انتفاضات الموجوعين بين أطباقها ...

حينها تشرئبُّ أعناق الأمل وترفع راياتٍ للحق كانت مخبوءة في طيات الخوف والمُحال ...

إنه الفجر الآتي من رحم الليالي ... قد دنا _ بإذن الله _ بزوغه

دمتَ أيها الأبيُّ بمودتي واحترامي ...

حموي مغترب
11-10-2012, 12:27 AM
الأخ الفاضل الشاعر الثائر
فائز زكريا اليوسف

لقد قتل هذا المجرم أكثر من خمسة آلاف طفل في سوريا حتى اليوم
لم يشهد التاريخ قتل هذا الكم من الأطفال
مع العلم أن بعضهم قتل قنصاً ..!
من يوجه طلقاته إلى قلب طفل نسأل أنفسنا من أي ماء شرب ومن أي طعام أكل وبأي مدرسة تعلم ..؟
لكننا يا أخي نقاوم نظاماً هو في الحقيقة عصابة نازية فاشية طائفية مذهبية لاتتوانى عن القيام بأي شيئ أي شيئ
النصر قادم والثأر قادم والفرج قريب

حماك الله ياثائر

فائز زكريا اليوسف
11-11-2012, 12:07 AM
الأديب الغالي : حسام السبع .

تخترق الجراحات حُجُـُبَ الذهول...،

فيبرُق في فضاء الأسى شـُهُبُ الأمل القادم من خلف تخوم الصبر

وهناك يفتتح الفجرُ جلسته على شرفة الزمن الآتي ...

إنه البركان المتفجـِّر من قيعان الروح والذي كان يتموّج في الصدورعقودا


دمتَ أخي بمودتي وامتناني ...

فائز زكريا اليوسف
11-11-2012, 12:14 AM
الأديب الغالي / رياض حلايقة .

من رحم الفرح العقيم يولـَدُ فجـرٌ يحضن أجيالاً كانت تقبع في أبواق الدهر

إنه الأمل الزاحف نحو قلاع المجد !


دمتَ بمودتي وامتناني ...

سارة مرتضى
11-11-2012, 12:38 AM
أبدعت ..

وأوجعت ..
وأجدت الوصف ..
صرخة من قلب الوجع

صرخة من تحت القصف

شاعر كبير أنت صديقي فائز

دمت بخير

وأهلك الله طاغية الشام المجرم قاتل الأطفال

لك ياسميني

خالد النعيمي
11-11-2012, 01:19 AM
الأخ الشاعر فايز زكريا اليوسف

وكأنك بهذه الصورة المرفقة أردت إيلامنا أكثر
لقد تآمر العالم كله على دماء وروح هذا الطفل وأقرانه من الأطفال الذين قتلوا بصمت يثير الريبة في إنسانية كل هذا العالم عربه وعجمه
لم يبقى مكان في سوريا إلا ودمر وجرت فيه الدماء وهم مازالوا للآن يقفون مع القاتل لأنه يخدم مصالحهم ولأن إسرائيل تريده حارساً على حدودها منفذاً لأهدافها

لكننا لن لم نيأس ونكاد نرى النصر بعيوننا قريباً نكاد نلمسه

تحياتي

فائز زكريا اليوسف
11-11-2012, 10:24 PM
الأخت الأديبة : رناد أيمن .

تهدل يماماتُ الجـُرح على فــَـنَن الضلوع أناشيد الأمل ...

للشـّـدْو طعم ُ عذابات السنين القابعة في سراديب الخوف

لكنه وعـْـدُ الله الحق بنصر عباده !


دمت بمودتي وامتناني ...

فائز زكريا اليوسف
11-11-2012, 10:38 PM
الأخ الشاعر / عبد الفتاح الصيري .

رائعة أبياتك ! عزفت على وتر الفؤاد الموجـَع ... فتقاطرتْ أسراب الأسى إلى مرافئ المُهَـج

أنا لنفخر أنا وإياكم _ في الشام واليمن _ شركاء دعوة خير خلق الله لنا بالبركة وهي باقية حتى يوم القيامة .


دمت بمودتي وتقديري

فائز زكريا اليوسف
11-14-2012, 05:15 PM
الأخت الشاعرة / لينا الصاوي .

حين تـُزهر في الجرح آمالٌ وتهدل على أفنان الألم يمامات البشرى ... حينها تـُطوى المسافات بين قـِفار القهر وبساتين الفرح

إنه الغد العابق بأنسام صَبا الحرية

دمتِ بمودتي وامتناني .

فائز زكريا اليوسف
11-14-2012, 08:45 PM
أخي الأديب : حموي مغترب .

جرحنا غار في دهاليز الضمائر الغافية في طيـّات الحضارة المزعومة

سماسرة الدماء والأشلاء لن يفلتوا من نكال الله بهم وإن تـَبـَـدَّوا بلباس ملائكة الرحمة بالشعوب المقهور

إنهم خليط من قطعان ذئاب وكلاب وأفاع وخنافسَ وخفافيشَ تقودها خنازير العصر ... ائتلفتْ فكان ائتلافـُـها يثير الدهشة والذهول ومحيـِّرًا للعقول

لكن المُعـَوّل على الله الذي لا تخفى عليه خافية .

دمتَ أخي ملء القلب مودة وتقـديرا ...

فائز زكريا اليوسف
11-16-2012, 12:02 AM
صديقتنا الغالية / سارة مرتضـــى .

من خاصرة الوجع ينتفض الجرح ماردًا من نورٍ يتوهج في فضاءات الأمل المُرجـَّى

إنه الصـُّبـْحُ المُـطـلُّ من شـُرُفات العتمة... قـد آذَنَ بالبـَلَـج البهيج !


دمت أيتها الأبيـّة بمودتي وإعزازي

د . وفاء حمشو
11-16-2012, 10:50 PM
رائع ، مؤجع مؤلم

تدمى له العين

لكم فائق التقدير شاعرنا والنصر آت لأحرار الشام