عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: ياقلب تبا (آخر رد :الشاعر منصر فلاح)       :: كل نفس ذائقة الموت توفى حبيبنا الغالى سيد احمد سمل الشهير بسيد بابة (آخر رد :سمل السودانى)       :: ارتبطت المفردة الشعرية في الأغنية السودانية بالعديد من مظاهر الطبيعة ومكوناتها (آخر رد :سمل السودانى)       :: اتقدم بالتهنئه القلبيه الحارة الى ابنة اخى الغاليه فاطمة زهر الدين (آخر رد :سمل السودانى)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الكهف الآية: 2 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الكهف: تعريف (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الكهف، الآية: 1 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 108 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 107 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 106 (آخر رد :عبد القادر الأسود)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > قِسْمُ النَّثْرِ " بِأَنْوَاعِهِ وَأَجْنَاسِهِ " > درَاسَاتٌ وَتَرَاجِمٌ نَقْدِيَّةٌ لِلْنَثْرِ الإبْدَاعِيِّ
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 10-30-2010, 03:08 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / الشام العتيقة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أدونيس حسن

البيانات
التسجيل: 6 - 8 - 2010
العضوية: 124
الدولة: دمشق
المشاركات: 1,467
المواضيع: 106
الردود: 1361
بمعدل : 0.44 يوميا


الإتصالات
الحالة:
أدونيس حسن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : درَاسَاتٌ وَتَرَاجِمٌ نَقْدِيَّةٌ لِلْنَثْرِ الإبْدَاعِيِّ
افتراضي قراءة الأديب الدكتور فخر الدين العربي في نص قصيدة النثر \هذه آخر الكلمات للشاعر عبد القادر دياب

انا : أدونيس حسن


أخي الحبيب
الأديب الدكتور فخر الدين العربي
إن القراءة التي أنجزتها لقصيدة \ هذه آخر الكلمات \ للشاعر الكبير عبد القادر دياب
كانت قراءة نقدية انتشلتَ من أعماقها جماليات المعنى الشعري
عندما استطعت أن تنفذ من خلال النص إلى روح الشاعر
وأحاسيسه
وتقديرا لهذه القراءة
اسمحوا لي إخوتي أن أضع صورة عنها في قسم النقد لقصيدة النثر
تحت عنوان
قراءة الأديب الدكتور فخر الدين العربي في نص قصيدة النثر \هذه آخر الكلمات للشاعر عبد القادر دياب
كل التقدير لك أخي
وللشاعر الكبير عبد القادر دياب
تحياتي العطرة

رابط القصيدة


http://www.alektrab1.net/vb/showthread.php?t=1518


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. فخرالدين العربي مشاهدة المشاركة
أستاذي الشاعر الكبير أبو جواد


لماذا أقرأ لك ..؟

لأنني بقرائتي لك تتفتح آفاق روحي وتنبثق رؤاي من داخلي

فتنتابني لحظة صدق وانتشاء يمدانني برعشة شعرية أفتقدها ..

الغربة بما تحمله من أشياء جميلة وأشياء حزينة

لكنها أبداً لاتنفك تذكرنا بساعاتها الطويلة ولياليها البطيئة

قديما قال امرؤ القيس : (ليلاً أقاسيه بطئ الكواكب .. )

هنا شاعرنا يعيش نفس الشعور ولكنه يعبِّر عن تلك الغربة بأدوات عصره من تكثيف جميل لجمله ومفرداته الشعرية

وإنه يجعل من الكلمات بحراً من الدلالات الموحية المعطاءة ، وهنا نجد الرمزية تفيد النص وتخدمه ولاتستقوي عليه لنقرأ


( عهدي بماء الحزن ثقيل ..وبالآفاق لاينضب )


هذا الحزن ثقيل وله امتداد الماء فهو مستمر مع الروح

هذه بداية القصة التي رواها لنا شاعرنا القدير لنقرأ


( عندما ترحل المساءات ..
وتختفي كل الدروب
أجلس مع الوقت ..
أصطفيه .. خليلاً.. يسامرني
هو لايرحل .. ولا يكل ، ولا يمل ، لا يتعب ..
يجلس معي .. على طاولتي ..
يشرب قهوتي
ومعها كثيراً ما يتجرعني
يقتاتني
على الأنداء ينثرني . )

هذا الشاعر يعيش غربة ترافقها وحدة أي انعزال روحي وشخصي وهو يراقب ذلك المساء الذي يرحل عندما (تختفي الدروب ) وهي كناية عن التسمر مع الوحدة داخلياً هنا صورة جميلة للجلوس مع الرفيق ألا وهو الوقت الثقيل ، لنتأمل هذا الشعور بوصف هذا الوقت الذي تحول لخلٍّ وربما لصديق وإن هذا الرفيق الوقت لايكل لايمل لايتعب فهو رفيق ملازم له بكل معطيات التلازم الروحي والواقعي لنتابع المشهد هذا الرفيق أي الوقت يجلس مع رفيقه يسامره بل يتداخل معه بكل تفاصيل يومه هو يشرب قهوته يشاطره منضدته بل إنه يشرب قهوته التي سريعاً ماتنفذ ويعود لصنعها من جديد وبعدها تتداخل الأمور أكثر فأكثر بيقتاته الوقت بل يمضغه ومن ثم ينثره على أنداء المكان والزمان .

هذه المعاني التي صيغت بقالب شعري متماسك له هدفاً محدداً وإطاراً شعرياً واضحاً ولغة شعرية متمكنة تطرح أسئلتها ولكنها تعود من جديد لتضع الإجابة وربما تصنعها من أتون اللحظة الشعرية

ربما كان الشرح يقلل من توهج الجمل الشعرية ربما لحظة الفهم لمعاني هي اللحظة المناسبة للنشوة وليس تفعيل النشوة لشرح لايرتقي لمستوى القصيدة أو الجمل الشعرية أو التحليق الرائع للخيال الشعري والشعوري .


لنتابع التحليق مع الظلال الرائعة للمفردة الموحية


أيها البوح المسافر إلام تقذفني ..؟
كنه المسارات يتسلل إلى ذاتي ، ومداركي
وأعب من تذكار.. خيالاتي
متواصل مع الدروب ..
والخطو يسبقني
متسارع مع الذنوب ..
والذات تجلدني
منساق إلى الخطوب ..
أشتم أوردتي ..
تلتاع مخيلتي
الصمت يجلدني ..
والشوق يأسرني
الآآآه حرى ..
صوت الصمت يثقلني .. ويشهقني . )


لاتعليق .. على جمال المفردة والجملة فهذا يخدش جمالهما .


لنتابع هذا البوح أين نثر صاحبنا وأين وصل به


( أرود ذاكرتي
أبحث عن مخيلتي
زفير.. يعيدني
لملكوت طفولتي
وأرى الزمان يرهقني
وتمحى ذاكرة اليباب ..
بصمت قارئتي
في الصمت أنجزت آخر أعمالي . )

في الصمت يكون الوقت ملكاً وهما اللذان يجعلان الشاعر يعود بذاكرته إلى أماكن بعيدة كالطفولة يرتادها مشتاقاً فعنده الوقت الكافي لهكذا زيارات

ما أجمل هذه الذاكرة التي لم تعد تقوى على التذكّر فتمد قارئته القصيدة بآخر يبابها ألا وهو الجفاف الروحي ربما أو المادي ربما

هنا نعود لموضعنا الأول ألا وهو أن ثمار ونتاج هذا الوقت الثقيل كانا بمثابة ورشة انتاج للأعمال التي نقرأها : في الصمت أنجزت آخر أعمالي . ونحن نقرأ ..


( مع انبعاث الضوء ينسدل ماتبقى
رقد الليل وهجعت الأحلام ..
وبقيت أصوات الصمت ثقيلة
تغفو على بابي
ترقب هجيع التراب
ومن ليلي ، وصمتي
تنطلق ذكاء الكلمات
ينبعث حبر سال من دمي
يمتشق سيف البواح
تتمرد الأرواح
أين بياض الروح ؟
أين المداد ..؟
هذه آخر الكلمات
.
.
انتهى


إن قلنا لكل زائر موعد للرحيل فهذا أمر طبيعي لكن الوقت هنا ( ضيف ثقيل ) فهو لايكل ولايرحل هو قابع عند عتبة الباب فالمساء يرحل كناية على طلوع الصباح وترحل النجوم ويرحل القمر لكن الوقت الثقيل جالس ينتظر يراقب هنا نستطيع أن نعرف ونحدد بلسان الشاعر كيف تنطلق الطلمات وماهي مواردها إنه حبر الوقت الثقيل والصمت فهما مداد هذه الكلمات الأخيرة

هنا انتهى لكي لايتكرر المعنى أو الشكل فهما استوفيا رسم الصورة وقدماها لنا لوحة شعرية قرأناها بصمت وإعجاب وتداخل شعوري رهيب حقق لي شخصياً نشوة الشعر والنماء الروحي وكثيراً من الصفاء الذهني .


اللغة والجمل الشعرية ثمينة وجديدة ومبتكرة وقد استطاع الشاعر رسم مشاهد حيَّة للمكان والزمان بصورة مدهشة نقرأها ونحن مستكنون مع الروح التي تقرأ .

هذا شعر يرتقي بالذائقة ويحلق بالخيال ويسري بالروح .

نعم نقرأ ونشعر بالتوحد مع الفكرة والقصد وربما نعيش الكثير من تلك المشاعر وإن لم نمتلك نفس الحالة .

أَعَرفت الآن أستاذي لماذا أحب أن أقرأ لك ..؟

هذا بعض جوابي .


دمت بخير بألق بعطاء بنماء .

 












توقيع :

أحببت الله .. فأحببت الوطن
ولما عرفتك .. عرفت
من خان .. ومن كفر


أدونيـــــــ \إبراهيم \ــــــسن
حـــــــــــــــــــــــسن

من مواضيع العضو في الملتقى

0 تطوير شروط التسجيل في الملتقى
0 قراءة في قصيدة النثر \ عاصمة السماء للشاعرة انتصار دوليب \ بقلم أدونيس حسن
0 رسائلي
0 رد الشاعر جواد اسماعيل الهشيم على أدونيس حسن لقصيدة \ هنا -بقلم الشاعر جواد اسماعيل الهشيم
0 رد الأديبة المبدعة والفنانة الراقية تغريد العماوي على أدونيس حسن في \ هل تعلمين \


التعديل الأخير تم بواسطة أدونيس حسن ; 10-31-2010 الساعة 02:02 PM
عرض البوم صور أدونيس حسن   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2010, 10:06 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وأديب
الشام العتيقة
مدير عام الملتقى الثقافي العربي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالقادر دياب

البيانات
التسجيل: 24 - 9 - 2010
العضوية: 257
العمر: 56
المشاركات: 6,333
المواضيع: 199
الردود: 6134
بمعدل : 1.94 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عبدالقادر دياب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أدونيس حسن المنتدى : درَاسَاتٌ وَتَرَاجِمٌ نَقْدِيَّةٌ لِلْنَثْرِ الإبْدَاعِيِّ
افتراضي



الشاعر أدونيس حسن

صديقي العزيز


وبدوري أشكرك على جمال ذائقتك التي قرأت فانتشت فاختارت وأبدعت

كانت قراءة الأديب العزيز فخر الدين متميزة راقية بتحاليلها وعمقها متجلِّية وقد كانت جديرة بسبر أغوار النص والغوص فيه
واكتشاف كنهه ومعانيه ، باختصار شديد كانت دراسة نقدية متميزة بطرحها وأسلوبها وطرقة تناول الموضوع بتقنية فنية عالية .


محبتي وتقديرينقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

للإطّلاع على كتابات الأستاذ عبدالقادر دياب

من مواضيع العضو في الملتقى

0 مريم ، تميمة البحر / عقيل اللواتي ومجتبى التتان
0 ماسره والغيب مهر ركابه / محمد إبراهيم الحريري
0 رغدة أبو شقرة .. قالوا عنك
0 الأمسية الأولى
0 ماسح الجوخ ( 1 )

عرض البوم صور عبدالقادر دياب   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2010, 11:39 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / أرز لبنان
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد الكريم سمعون

البيانات
التسجيل: 31 - 10 - 2010
العضوية: 377
الدولة: لبنان \البقاع
المشاركات: 1,534
المواضيع: 76
الردود: 1458
بمعدل : 0.48 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم سمعون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أدونيس حسن المنتدى : درَاسَاتٌ وَتَرَاجِمٌ نَقْدِيَّةٌ لِلْنَثْرِ الإبْدَاعِيِّ
افتراضي



الفيلسوف العميق العتيق الشاعر أدونيس تحية طيبة
مررت لأخذ جرعتي اليومية من فلسفتك وعمق رؤياك
لأبقَ منتشيا ً
ولنا عودة للفصفصة












توقيع :

أنا شاعر .. أمارس الشعر سلوكا !
وما أعجز .. أترجمه أحرفا وكلمات .
لا للتطرف .....حتى في عدم التطرف.

من مواضيع العضو في الملتقى

0 سأناديك أخي
0 سألومكم .. أبناء درعا ..
0 نبــــــــــــــــــوءة
0 قصيدة أعتذر عنها /حسن حجازي
0 وسأبقى

عرض البوم صور عبد الكريم سمعون   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2010, 11:53 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / الشام العتيقة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أدونيس حسن

البيانات
التسجيل: 6 - 8 - 2010
العضوية: 124
الدولة: دمشق
المشاركات: 1,467
المواضيع: 106
الردود: 1361
بمعدل : 0.44 يوميا


الإتصالات
الحالة:
أدونيس حسن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أدونيس حسن المنتدى : درَاسَاتٌ وَتَرَاجِمٌ نَقْدِيَّةٌ لِلْنَثْرِ الإبْدَاعِيِّ
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالقادر دياب مشاهدة المشاركة
الشاعر أدونيس حسن

صديقي العزيز


وبدوري أشكرك على جمال ذائقتك التي قرأت فانتشت فاختارت وأبدعت

كانت قراءة الأديب العزيز فخر الدين متميزة راقية بتحاليلها وعمقها متجلِّية وقد كانت جديرة بسبر أغوار النص والغوص فيه
واكتشاف كنهه ومعانيه ، باختصار شديد كانت دراسة نقدية متميزة بطرحها وأسلوبها وطرقة تناول الموضوع بتقنية فنية عالية .


محبتي وتقديرينقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشاعر الكبير \ عبد القادر دياب
صديقي الغالي
أخي الرفيق
عندما تكتمل أدوات النقد من عناصر الحرية المقيدة بقيد المعرفة
يكون الشاعر قد وصل عقل القصيدة
والناقد وصل قلب الشاعر
وعندها نصبح أقدر على اجتراح الجمال من أدب والخير من عمق فكر
هكذا كان هنا الشاعر والناقد
قدموا الكأس مترعة بالإطمئنان على سلام الشعر
لك محبتي وتقديري أخي
وللأديب الغالي فخر الدين العربي كل احترامي
ولكما عاطر التحيات












توقيع :

أحببت الله .. فأحببت الوطن
ولما عرفتك .. عرفت
من خان .. ومن كفر


أدونيـــــــ \إبراهيم \ــــــسن
حـــــــــــــــــــــــسن

من مواضيع العضو في الملتقى

0 رد الشاعرة المبدعة غادة عبود على أدونيس حسن لنص \الشاعر أدونيس حسن بقلم غادة عبود
0 العلاقات العامة
0 ولد في درعا وتعلم في حماة واستقر في دمشق مدحة عكاش عميد الثقافة العربية والسورية وداعا.. الثقافة مجلة رائدة صدرت بموافقة رئيسين ( القوتلي وعبد الناصر )
0 رد الأديبة الراقية والفنانة المبدعة تغريد العماوي على أدونيس حسن في ضفاف
0 دعاؤكم إخوتي بالصحة للشاعرة انتصار دوليب

عرض البوم صور أدونيس حسن   رد مع اقتباس
قديم 11-06-2010, 12:01 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / الشام العتيقة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أدونيس حسن

البيانات
التسجيل: 6 - 8 - 2010
العضوية: 124
الدولة: دمشق
المشاركات: 1,467
المواضيع: 106
الردود: 1361
بمعدل : 0.44 يوميا


الإتصالات
الحالة:
أدونيس حسن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أدونيس حسن المنتدى : درَاسَاتٌ وَتَرَاجِمٌ نَقْدِيَّةٌ لِلْنَثْرِ الإبْدَاعِيِّ
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم سمعون مشاهدة المشاركة
الفيلسوف العميق العتيق الشاعر أدونيس تحية طيبة
مررت لأخذ جرعتي اليومية من فلسفتك وعمق رؤياك
لأبقَ منتشيا ً
ولنا عودة للفصفصة
الشاعر المبدع والناقد العميق
عبد الكريم سمعون
صديقي الحبيب
لولا أن نقطف عن الشجرة الثمار
لتكسرت الأغصان وتعفنت الثمار وماتت الشجرة
أخي لولا مرورك لم يكن لنا من الحضور والاستمرار نصيب
أنتظر عودتك وحضورك الجميل والعالي الروعة
أيها المتدفق أدبا وشعرا وفكرا عميق
محبتي التي لا تزول












توقيع :

أحببت الله .. فأحببت الوطن
ولما عرفتك .. عرفت
من خان .. ومن كفر


أدونيـــــــ \إبراهيم \ــــــسن
حـــــــــــــــــــــــسن

من مواضيع العضو في الملتقى

0 دعاؤكم إخوتي بالصحة للشاعرة انتصار دوليب
0 رد الأديبة الشاعرة انتصار دوليب على أدونيس حسن لقصيدته \امتلاء
0 روائع الشعر العالمي >> وليم شكسبير / William Shakespeare >>
0 أمي .. لا تبك علي .. بل عليهم
0 رد الشاعرة انتصار دوليب على قصيدته \ رسائلي

عرض البوم صور أدونيس حسن   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2012, 07:59 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وأديب
الشام العتيقة
مدير عام الملتقى الثقافي العربي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالقادر دياب

البيانات
التسجيل: 24 - 9 - 2010
العضوية: 257
العمر: 56
المشاركات: 6,333
المواضيع: 199
الردود: 6134
بمعدل : 1.94 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عبدالقادر دياب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أدونيس حسن المنتدى : درَاسَاتٌ وَتَرَاجِمٌ نَقْدِيَّةٌ لِلْنَثْرِ الإبْدَاعِيِّ
افتراضي



قبل قليل قرأت نصّي المحبّب إلى قلبي
فانسلت الروح تبحث عن رفيقها

تقديري الكبير لك دكتور فخر عندما قرأتني فأجدت السؤال والقراءة .

محبتي المقيمة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

للإطّلاع على كتابات الأستاذ عبدالقادر دياب

من مواضيع العضو في الملتقى

0 الأمسية الشعريّة الرابعة في المركز الصوتي
0 خمسون تجري ..
0 شعراء الملتقى الثقافي في مسابقة أمير الشعراء في دورته الخامسة
0 مبرووك دكتور مرسي
0 وفاة الأديب الشاعر عبدالسلام المسماري

عرض البوم صور عبدالقادر دياب   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2013, 12:21 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وأديب
الشام العتيقة
مدير عام الملتقى الثقافي العربي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالقادر دياب

البيانات
التسجيل: 24 - 9 - 2010
العضوية: 257
العمر: 56
المشاركات: 6,333
المواضيع: 199
الردود: 6134
بمعدل : 1.94 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عبدالقادر دياب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أدونيس حسن المنتدى : درَاسَاتٌ وَتَرَاجِمٌ نَقْدِيَّةٌ لِلْنَثْرِ الإبْدَاعِيِّ
افتراضي



مازالت دراسة وافية عالقة بالروح تأبى أن تفارقه

عرّجت على قصيدتي
فعدت من حيث بدأت

هو محطّة ناهدة تشدّ الروح إلى أتونها المؤلم والعذب ..

تقديري يالحبيب فخر الدين












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

للإطّلاع على كتابات الأستاذ عبدالقادر دياب

من مواضيع العضو في الملتقى

0 دراسة نقدية لقصيدة التاريخ
0 فترفّقي ..
0 حلم العبير انتشى ..
0 أَمُّوْا سِواكَ وأَنْتَ تَقْفُو / جهاد المعاضيدي
0 أصداء وأخبار الأمسية الشعريّة الثالثة

عرض البوم صور عبدالقادر دياب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم درَاسَاتٌ وَتَرَاجِمٌ نَقْدِيَّةٌ لِلْنَثْرِ الإبْدَاعِيِّ
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قراءة الشاعر الكبير عبد القادر دياب في قصيدة \نرجسة فوق جرح الحمام \ للشاعر والناقد الكبير جوتيار تمر أدونيس حسن درَاسَاتٌ وَتَرَاجِمٌ نَقْدِيَّةٌ لِلْنَثْرِ الإبْدَاعِيِّ 15 12-20-2012 02:33 AM
قراءة في قصيدة النثر \ عاصمة السماء للشاعرة انتصار دوليب \ بقلم أدونيس حسن أدونيس حسن درَاسَاتٌ وَتَرَاجِمٌ نَقْدِيَّةٌ لِلْنَثْرِ الإبْدَاعِيِّ 2 08-02-2012 02:49 PM
قصيدة الريح .... الدكتور الشاعر سعد الدين كليب عبد الكريم سمعون الْأَدَبِيَّاتُ الْمَنْقُولَة 10 02-18-2011 03:32 AM
قصيدة الريح .... الدكتور الشاعر سعد الدين كليب عبد الكريم سمعون الْأَدَبِيَّاتُ الْمَنْقُولَة 0 02-01-2011 11:48 PM
نسخة عن قصيدة / هذه آخر الكلمات / عبدالقادر دياب جواد دياب الأَعْمَال النَّثْرِيَّة الْمُتَمَيّزَة 0 10-20-2010 06:33 PM


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى