عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسْراء، الآية: 6 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 5 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 4 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسْراء، الآية: 3 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 2 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية 104 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 128 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 127 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 126 (آخر رد :عبد القادر الأسود)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > قِسْمُ النَّثْرِ " بِأَنْوَاعِهِ وَأَجْنَاسِهِ " > مَقْهَى الرَّصِيفْ
مَقْهَى الرَّصِيفْ كَلِمَاتٌ شَفَّهَا الْوَجْدُ وَمَشَاعِرٌ أَنَارَتْ الدَّرْبَ وَأَيْقَظَتْ الْحُلْمَ
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 11-12-2015, 07:00 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سمل السودانى

البيانات
التسجيل: 25 - 3 - 2012
العضوية: 1559
العمر: 30
المشاركات: 420
المواضيع: 40
الردود: 380
بمعدل : 0.17 يوميا


الإتصالات
الحالة:
سمل السودانى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مَقْهَى الرَّصِيفْ
افتراضي هل تولد الأشجار ميتة

انا : سمل السودانى


بقلم زياد جيوسي عضو لجنة العلاقات الدولية في
اتحاد كتاب العرب (في سِفر الحكاية
فتىً كنعاني وحقيبة أسفار
وحلم وصول إلى عمّان، وعمّانية أتعبها الانتظار
عيد ميلادك يملؤه الترحال
فصوب بعضاً من ترحالك
إلى عمّان التي تحبها وتحبك
فهي تنتظرك.. ولن تمل الانتظار).

كنت أقرأ هذه العبارات التي وصلتني، في ذكرى ميلادي في الثاني عشر من هذا الشهر، وكنت على موعد للسفر إلى ربى عمّان يوم الأحد الماضي، لكني أجلت السفر بسبب عشقي للشجر، فقد كنت مدعواً مرة أخرى إلى حملة "لنا جذور"، وهذه المرة إلى منطقة بيت لحم، مدينة مولد سيدنا المسيح عليه السلام، وقد كنت في غاية الشوق لزيارتها، وأن أساهم بزراعة ولو شجرة واحدة في بلدة رسول السلام.
صباح الأمس المبكر في رام الله، كان طقساً ربيعياً معتدل درجة الحرارة، بحيث تخلصت من ارتداء الملابس الثقيلة، وجلت شوارع رام الله ودروبها كعادتي، فقد اعتدت معانقة الشمس حين بزوغها، ومداعبة الياسمينات المنتشرة في بعض الدروب، وتنشق الهواء البكر قبل أن تلوثه عوادم السيارات، لأعود بعدها إلى صومعتي، وأجهز نفسي ودفاتري وعدسة التصوير، وأحتسي قهوتي الصباحية مع شدو فيروز، وأنطلق لأكون في الموعد في نقطة التجمع لشابات وشباب الحملة، على الرغم من أني كنت أشعر قبلها بالإرهاق من متابعة العمل، وكنت أرقب بفرح وقلق أيضاً حملة شباب الخامس عشر من آذار، وهم يعتصمون وبعضهم يضرب عن الطعام، وشعارهم "الشعب يريد إنهاء الانقسام، والشعب يريد إنهاء الاحتلال". لكن التعب زال بمجرد أني شعرت أن السواعد الشابة التي طالما تحدثت عنها، تعمل من أجل أن نرى صباحاً أجمل، وأني سأساهم في زراعة الشجر الذي يؤكد أننا في هذا الوطن لنا جذور.
في نقطة التجمع كان الحماس يسيطر على أرواح المشاركين؛ الشباب شمروا عن سواعدهم، والشابات جهزن أنفسهن ليزرعن الشجر، ويزرعن مع جذورها بعضاً من أرواحهن، كي تروي الأشجار لأجيال قادمة حكايات عن الجذور، وعن الأجداد الرجال، والجدات العاشقات للأرض والوطن، عن أجداد وجدات لم يتوانوا عن تقديم كل ما يحتاجه الوطن لأجل حريته، من الروح حتى زراعة الشجرة، لننطلق إلى بيت لحم مارين بجوار القدس والجدار، وأرواحنا جميعاً نشعر بها تطير وتجول شوارع القدس العتيقة، وتشدو مع فيروز: (عم صرخ بالشوارع، شوارع القدس العتيقة، خلي الغنية تصير، عواصف وهدير)، لنمرّ عبر طريق وادي النار المتعب، بعد أن أغلقت الطرق عبر القدس إلى بيت لحم، والتي كانت تختصر الزمان والمكان، لتتحول الطريق إلى رحلة متعبة وخطرة بسبب المنحدرات والمنعطفات الحادة.
وصلنا بيت لحم وتوجهنا مباشرة إلى مبنى المحافظة، حيث ارتحنا قليلاً واحتسينا القهوة العربية، فمن هناك كانت نقطة البدء للتوجه إلى بلدة (جناتا) شرق المدينة، وهذه البلدة يوجد بها بلدية تخدم أربع تجمعات سكانية، هي حرملة والعساكرة ودار علي ورخمة، ولا تتوفر معلومات كثيرة عن هذه البلدة، سوى أنها كانت مركزاً للاحتفال بعيد الشجرة العام 2008، إضافة إلى وجود مستشفى فلسطين للخدمات العسكريةفيها، كما أنها تعرضت كما غيرها من البلدات لهمجية الاحتلال، وقد كان من المقرر أن يكون يوم حملة جذور في محافظة بيت لحم الاثنين الماضي، ولكن تأجل حتى الأربعاء بطلب من المحافظة لانشغال المحافظ، الذي لم يتواجد يوم الحملة أيضاً لأسباب طارئة، وهذا ما أفقد الحملة حضور بعض المدعوين من السفراء، وحين وصولنا الأرض المقررة لزراعة الشجر، لاحظت أن المنطقة غير مجهزة مسبقاً كما هو المفروض، فهي منطقة وعرة ولم يتم إعداد الحفر للزراعة، ولا إحاطة الأرض بسياج يحمي الشجر، فهذه مناطق رعوية ما يهدد الأشجار الغضة، وكمية الأشجار قليلة جداً، ولم يكن هناك أحد تقريباً من المدعوين إلا القليل، وتغيب المسؤولون والمؤسسات المدنية والثقافية، وتغيبت وسائل الإعلام التي وبكل أسف تتواجد حيث يتواجد المسؤولون عادة، على الرغم من أن الحملة تهدف إلى زراعة شجرة باسم كل مغترب، ومحافظة بيت لحم لديها نسبة ربما تكون الأعلى من المغتربين، وبالتالي أعتقد أن الترتيبات من كافة الجهات المعنية بالحملة، لم تكن لائقة بحق مغتربي بيت لحم ومحافظتها، ولا بحق الحملة والمشاركين فيها.
يظهر أن الذين تولوا الترتيبات لم يدركوا معنى ومغازي حملة جذور، ولم يقدروا المعنى الرمزي من خلفها، وأن المسألة ليست مجرد زراعة عدة أشجار وكفى الله المؤمنين شر القتال، بل أن المسألة مسألة وطنية يجب أن تكون شاملة، فالعدو يسعى لاقتلاع البشر والشجر وحتى الحجر، فآلاف الأشجار اقتلعها العدو وما زال، ومئات البيوت جرى هدمها، والحجارة القديمة التي بنيت بواسطتها بيوت (العقد) التاريخية، سرقت وأعيد بناؤها من جديد ليوهموا الناس أنها تراث إسرائيلي وليس عربياً أباً عن جد، ولذا فأي حملة تسعى للمحافظة على التراث، أو زراعة الأشجار يجب أن تحظى باهتمام خاص وكبير، فقد لمست الغياب الكبير للحضور من المنطقة، باستثناء رئيس المجلس البلدي لبلدة جناتا الذي ألقى كلمة ترحيبية، وعدد من طلاب المدارس الذين شاركوا المتطوعين بالحفر والزراعة، وهذا ما يجعلني أشعر بالفارق بين المهرجان الشعبي والرسمي باستقبال الحملة في بلدة بني نعيم، وتوفير كل المستلزمات إضافة إلى الكرم العربي الكبير، وبين ما لمسته في هذه الحملة، فحتى الإحساس بأن القادمين للمشاركة من شباب وشابات، حضروا من رام الله مجتازين المسافات، ليزرعوا الشجر وينشئوا نواة حديقة تحمل اسم مغتربي بيت لحم، متحملين مشقة الطريق وقرف حواجز الاحتلال، لم أشعر به، فحتى الماء لم يتم إحضاره إلا في اللحظات الأخيرة بعد أن بلغ العطش مبلغه في حناجر المشاركين، وحين بدأ الجميع يركبون السيارات استعداداَ للعودة إلى رام الله، وصل الماء مع شطائر الفلافل فأنقذ المشاركين من العطش لنغادر وفي القلوب غصة.
أسائل نفسي: لو أن المعنيين في المحافظات التي تمت بها الحملة شاركوا في المحافظات الأخرى، ألم يكن هذا ليشكل بعضاً من الشعور بضرورة التنافس بين المحافظات، لتقدم كل محافظة الأفضل؟ وأعتقد جازماً أن هناك ضرورة أن يتعلم البعض معنى عبارة (لنا جذور)، وماذا تعني الشجرة في تقاليدنا وتراثنا الفلسطيني، وأن يستعيدوا في ذاكرتهم صورة تلك الفلاحة الكنعانية الجذور، التي بثتها وكالات الأنباء قبل سنوات، وهي تحتضن شجرة الزيتون التي قطعها جنود الاحتلال وقطعان مستوطنيه، وهي تضمها وتبكي وكأنها فقدت أعز أبنائها، فعندها ربما يستطيعون أن يقدموا الأفضل، وأن يرتبطوا بالجذور أكثر.. وأن لا يدعوا الأشجار تولد ميتة.
صباح مشرق في رام الله اليوم، أجول دروب المدينة مبكراً، أستعيد ذكرى رحلة الأمس، وكيف أني حين عدت كان الألم يعتصرني، وأحلم أن تكون الحملة القادمة في محافظة رام الله والبيرة أفضل، لتستمر الحملة وتؤكد فكرة أن لنا جذوراً، فلم أجد سوى التجوال لمدة ساعتين في أحياء رام الله القديمة، لعلي أخفف بعضاً من ألمي في هذه الجولة، وأنا أستمع لهمسات أرواح الجدود، وأحلم لوطني وشعبه بصباح أجمل، وأتذكر أن شابة من المشاركات كان الأمس عيد ميلادها، وكانت تحلم أن تعلن ذلك وتحتفل بهذا اليوم بين الأشجار المزروعة بجهدها وجهد زملائها، فخاب أملها وحلمها، فأهمس لها الآن: ليكون عامك القادم أجمل أيتها الشابة، ولعل ميلادك القادم يشهد فجراً جديداً وامتداد حملة لنا جذور وحملات أخرى مشابهة، تجعل وطننا أحلى بشجره الأخضر.
أحتسي قهوتي مع طيفي البعيد القريب، أنظر من نافذة صومعتي، أتأمل نباتاتي وورودي التي بدأت تينع من جديد مع إطلالة الربيع، وحوض النعناع الذي بدأت براعمه بالنمو، أستعد للسفر إلى عمّان ولقائها وأستمع لشدو فيروز وهي تشدو: (يا منشدين للهروب، يا هائمين في الدروب، غناؤكم هاج دموعي، أدمى حنيني وولوعي، في البال تحيا دروبها السمر، سطوحها الحمر في البال، زهر التلال، في البال دنيا ترابها الشمس والقدس في البال رغم المحال).
وأهمس: صباح الخير يا وطن، صباح الخير يا رام الله.. صباحكم أجمل جميعاً.

 

الموضوع الأصلي : هل تولد الأشجار ميتة     -||-     المصدر : الملتقى الثقافي العربي - الحقوق محفوظة     -||-     الكاتب : سمل السودانى












من مواضيع العضو في الملتقى

0 ستقظوا من غفلتكم الطويلة فقد بدأ العد التنازلى
0 جزيرة كولب قريتي الجميلة التي أحبها كثيرا وافتخر انني من اهلها.
0 العزيزة الما بتسأل عن ظروفنا
0 قناة امدرمان صرح حضاري عظيم لأنها تضم آلاف العقول الكبيرة،
0 أنتم فرحتي …. اهداء الشاعر / ثروت سليم .لكريمتة فى حفل خطوبتها …. شروق أدب

عرض البوم صور سمل السودانى   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2015, 07:03 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سمل السودانى

البيانات
التسجيل: 25 - 3 - 2012
العضوية: 1559
العمر: 30
المشاركات: 420
المواضيع: 40
الردود: 380
بمعدل : 0.17 يوميا


الإتصالات
الحالة:
سمل السودانى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سمل السودانى المنتدى : مَقْهَى الرَّصِيفْ
افتراضي



بدل رفو المزوري
(فقط من يموت في باريس قد عاش حياة)
حكمة فرنسية
القسم الأول
إنها الساعة السادسة صباحاً من شتاء قارص في بلاد الثلج النمسا وموعد مع رحلة إلى بلاد الفن والحب والإغراء باريس .باريس تلك المدينة التي يحلم بها كل فنان وشاعر وأديب ،لما لها من وقع في النفس البشرية وانعكاسات على انفعالات روح الإنسان المعاصر .لقد تعرف الشرق على باريس بأشكال مختلفة سواء الأدب المترجم أو الفن أو فيروز التي غنت لباريس وقالت: باريس يا بلد الحرية.
باريس مدينة الشعراء:
تعد باريس مكانا وساحة كبيرة لأشهر وكبار الأدباء ونقطة التقاء أعظم الحضارات الإنسانية والثقافات. وثمة احتمال أن يفقد الأديب قوة التركيز بسبب جمال هذه المدينة ولكن سحرها يكون هدفاً كي لا يخسر الأديب هدفه. الأديب الخالد (اوسكار وايلد) فقد فقد الهدف والعقل في باريس وحيث ودع الحياة في أفقر بيوتها. ومكان البيت شيد أضخم فندق على الإطلاق في باريس. وكذلك (موليير) مؤسس المسرح الفرنسي في القرن السابع عشر والكوميدي الفرنسي (راسين – 1639-1699)وقد ترك أعمالا خالدة للمكتبة الإنسانية. أما في القرن التاسع عشر فقد غزا الرومانسي بلزاك وإميل زولا و فيكتور هيجو باريس.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الجمال ينحني إكراما لباريس
حطت بنا الطائرة ارض مطار شارل ديغول وتذكرت عبارته التي ترافقني أينما حللت حينما قال:إن أردت أن تعرف الحقيقة عن وطنك فسافر بعيدا عنه. كالعادة حين وطأت قدماى ارض باريس بدأت الأمطار بالهطول وأنا ابحث عن شمس مشرقة. يبعد المطار مسافة 35 كيلومترا عن مركز باريس. وصل القطار بنا محطة (جار دي نورد =محطة الشمال). وبدأت المشكلة الأولى فلا مخرج ينقذنا من مترو الأنفاق. وقلت لنفسي: أليس من الأفضل لو بقيت في قريتي الشيخ حسن أو إحدى الجزر في الادرياتيك بدلا من باريس!! ولكن كانت الليالي الباريسية وحسناوات باريس في بالي. وما أن خرجت من نفق القطار إذا بي في مدينة الحلم الجميل والشعر والفن ،تلك المدينة التي أدهشت العالم والعشاق. ولهذا عاشت الفنانة النمساوية (رومي شنايدر) في باريس. والآن يعيش فيها اشهر كاتب نمساوي (بيتر هاندكى) وآخرون. تعد باريس نقطة التقاء للحياة والحرية. وحين بحث الكاتب العالمي ارنست همنغواي عن الحرية في باريس فقد حقيبته وفيها أولى مخطوطاته القصصية.
في اليوم الأول من رحلة جميلة وتحت المطر والرذاذ على زجاج نوافذ المقاهي الفرنسية يخلق نوعا من الرومانسية والشعور بالحياة. اتجهت صوب اشهر كاتدرائية في باريس وربما في فرنسا وهي كاتدرائية(نوتردام) التي استغرق تشييدها طويلا (1163-3145). وتعد الكاتدرائية الوجه المشرق لباريس لما لها من أهمية. وهي من أجمل البنايات في المدينة وفيها قد استخدم الأسلوب القوطي. ويوم زيارتي لها كان هناك قداس عالمي. وأما الأديب الكبير(فيكتور هيجو) فقد وهبها الحياة حين كتب روايته (احدب نوتردام) ودارت أحداثها في الكاتدرائية. تزين جدرانها لوحات رائعة من قرون ماضية وكذلك تمثال( جان دارك) 1412-1431. وما يجذب النظر والتأثير بناؤها المدهش وأرضيتها الرائعة وشبابيكها الموزائيكية وأبراجها العالية التي يمكن مشاهدتها من بعيد. وكذلك وقوعها على نهر السين الذي يتجزأ كثيرا في باريس .والشئ الطريف بأن بعض متسولي باريس لا يتسولون لأنفسهم فقط بل لحيواناتهم أيضا وعش رجبا آخر!!
مقاهي باريس:
تضم باريس أكثر من 10 آلاف مقهى. وهي مشهورة في عالم المقاهي. ويتردد الفرنسيون بصورة مكثفة على المقاهي وخاصة التي تقع في التقاطعات. وبعض هذه المقاهي مشهورة من القرن السابع عشر. ولكل مقهى حكاية تروى. والأكثر شهرة الآن المقاهي التي تقع في شارع الشانزليزيه ما بين قوس النصر باتجاه متحف اللوفر. وفي شارع الشانزليزيه بل في كل شارع هناك مقهى للأدباء والفنانين .
مدينة المقابر:
بالإضافة إلى الحلم والرومانسية تعتبر باريس مدينة المقابر. هناك 3 مقابر جميلة وكبيرة في باريس تجذب الاهتمام. وهناك مقولة في فرنسا :فقط من يموت في باريس قد عاش حياة. فمثلا مقبرة (بير لاشيز) مساحتها 43 هكتارا وتقع في الشرق من باريس وشواخص قبورها مزيج من الحجارة والمرمر وتحوي قبور مشاهير الفرنسيين بالإضافة إلى عامة الشعب .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الجالية العربية:
في باريس تعيش جالية عربية كبيرة من شمالي إفريقيا. و للكورد حكاية أخرى مع باريس وفرنسا ودانيال ميتران. وقد قدم أكراد العراق بصحبة سيدة فرنسا دانيال ميتران بعد عمليات الأنفال السيئة الصيت. وبقي الشعر الكوردي حيا عند الشاعر الكوردي شيرزاد زين العابدين في فرنسا منذ أيام قدومه مع دانيال ميتران. ويعيش في باريس شعراء ونقاد وفنانون عرب يبنون جسرا بينها وبين بلادهم .وللأسف لم يتسع الوقت كي ألتقي الأديبة المبدعة وأستاذة الأدب الحديث د. هدية الأيوبي (خيرها ب غيرها).
باريس وأمسيات ونزهات وسياحة في متاحف كبيرة لها ثقلها الكبير في التقاء ثقافات إنسانية ومشاهدات وصور وتستمر الرحلة.
القسم الثاني
مكتبة شكسبير في باريس
نزهة في أمسيات باريس الشاعرية على ضفاف السين الرومانسي وفي الجانب الآخر من كاتدرائية (نوتردام) حيث أقدم مكتبات باريس المهتمة بأدب شكسبير والكتب القديمة وزخم القبول على هذه المكتبة يبين للزائر مدى أهمية الكتاب في تاريخ هذا الشعب. في هذه المكتبة الجميلة يمكن العثور على أروع الأعمال الإنسانية الخالدة. وذكرتني بأيام الشباب ومكتبة دار الكتب القديمة في شارع الرشيد في بغداد حين كنا نتردد عليها أيام الجامعة. و بالرغم من صغر المكتبة تقام الأمسيات الثقافية ومشاهير الأدباء والفنانين تغدو قبلتهم. والشئ الجميل بعد شراء الكتب يختمون الكتاب بصورة شكسبير . المكتبة بتصميمها وترتيب الكتب تعود لأزمنة قديمة من تاريخ باريس . ونرى الكتب على أرضية المكتبة مما يمنح المكتبة جمالية اكبر، وكثرة الكتب القديمة في رفوف تبين للزائر مدى انسجام الكلاسيكي بالحداثة في مكتبة تاريخية في باريس. وكثرة العناوين لأشهر كتاب العالم يمنح زخما وحبا للزائر في البقاء طويلا فيها.
قوس النصر وحكاية نابليون في باريس
وعد نابليون بونابرت جنوده بأنهم حال انتصارهم في المعركة سيعودون إلى باريس تحت قوس النصر وتكون استراحتهم فوق الحقول السماوية التي كانت أمام القوس .صمم قوس النصر (جان فرانسيسكو شالكرين) ويعد هذا القوس اليوم رمزاً للنصر. والرسومات والمنحوتات على هذا القوس وجوانبه تعود لمعركة ومآثر للحروب الفرنسية ونابليون بونابرت. يقع القوس وسط باريس . وقد صعدت إلى أعلاه وعلى سطحه والدرجات والسلالم ضيقة للغاية وعالية. وقبل أن نبلغ سطح القوس نطل على متحفه الذي يضم أكثر من 10 شاشات، وكل شاشة تعرض موضوعا مختلفا وثائقياً عن تاريخ هذا القوس والثورة ونابليون ومعاركه. وكذلك شاشة فقط لعرض صور وأفلام الرؤساء والملوك الذين زاروا القوس وزمن الزيارات. وهناك بعض التماثيل لجنود الثورة وأبطالها .ومنذ انتهاء الحرب فشعلة السلام موقدة وشاشة كبيرة تعرض قصص وحكايات المنحوتات الموجودة على أطراف القوس ومن كل الجوانب وتضم عددا كبيرا لنابليون. وهناك حانوت في المتحف لبيع هدايا تذكارية وكتب ولوحات ورموز وأجنحة خاصة لنابليون. ولكني غيرت القاعدة واشتريت 3 أقراص لمطربتي المفضلة سيدة الغناء الفرنسي (أديت بياف) وهي من مواليد 1915 ولها متحف في باريس، وقد كانت أغانيها مستقاة من الشارع الفرنسي وقد مثل فلما حول حياتها . وبعدها صعدت إلى سطح قوس النصر لأرى باريس كلها وأتمتع برؤية برج ايفل وقد لفه الضباب من جميل النواحي. ولكن المطر كان في صراع مع الضباب ومن فوق برج ايفل كانت رومانسية جميلة وباريس تقبل المطر من فوق النصر.
برج ايفل..اشهر معالم العالم
يعد برج ايفل من اشهر معالم العالم في الوقت الحاضر. وقد شيد هذا البرج (غوستاف ايفل 1832-1923) عام 1889 ويبلغ ارتفاعه 324 مترا وفي أيام الصيف الساخن يتمدد 18 سنتمتراً وعدد سلالمه تبلغ 1710 سلماً ووزنه يبلغ 10 آلاف طن من الحديد والمعدن. بعد الانتهاء من البرج العملاق وصفه الفرنسيون بالبرج التافه وطالبوا بإزالته .ومنذ إنشائه ولحد الآن فقد صعد عليه أكثر من 130 مليون زائر .والصعود يكون على ثلاث مراحل. وهناك مصعد مزدوج لنقل الزوار. وقد شاهدت طابورا طويلا في الانتظار للصعود. ومن لم يزر البرج في باريس كأنه لم يزر فرنسا. كانت فكرة إنشاء البرج بمناسبة مرور مائة عام على الثورة. وفي أقل من عامين شيد (غوستاف ايفل )البرج وفاز في مسابقات عالمية ويضم 18 ألف قطعة معدن و 7 ملايين ثقب. وفي الساحة الرئيسية وقبل الوصول إلى البرج يتكاثر الباعة المتجولون وأكثرهم من أفريقيا لبيع الرموز التذكارية وهي أشكال للبرج وبصور وألوان مختلفة. يقع البرج على نهر السين على الجانب الذي يضم أكثر متاحف باريس واشهر بناياتها. وكذلك في الجانب الآخر هناك متنزه جميل قرب البرج ولحظات جميلة للتمتع بشموخ هذا البرج والانطباع الجميل لفن التصميم لأكثر من قرن.
نزهات وزيارات لمعالم باريس الحضارية والتاريخية والرومانسية لتمنح الحياة دفئا وحنيناً وجمالاً ومطر يقبل الأرض ورومانسية باريس في شباط قارص وتستمر الرحلة.
القسم الثالث
كنيسة المعاقين والعجزة وضريح القائد نابليون بونابرت
على مقربة من برج ايفل تقع كنيسة المعاقين وضريح نابليون الذي صار توأم فرنسا بصورة عامة وباريس بصورة خاصة. لا يخلو مكان من صورة نابليون ولا جسر إلا وحرف النون عليه ولا مكتبة إلا وبطاقات نابليون وعلى الفانيلات وكل مكان في باريس. خلال زيارتي الى جزيرة (البا) في ايطاليا زرت متحفه وقصره حين كان منفيا هناك،ولكن الفضول دفعني إلى أن ازور ضريح هذا البطل الذي سجل تاريخ فرنسا . ضريحه في كنيسة تسمى المعاقين والجرحى وقد كان هذا المكان أيام الحرب للمعاقين والعجزة وهذه الكنيسة ذات القبة الذهبية والبناء الرائع والاسلوب المعماري الجذاب. هذا البناء للمصمم (يوليس هاردوين) وقد تم ربطها بكنيسة الملك ولهذا يتمكن الملك والجنود من التعبد في هذه الكنيسة . ولها ابواب عديدة . وضريح نابليون يقع في مركز المبنى وفي هيئة رائعة من المرمر. كذلك يوجد ضريح زوجته (جوزفين) وايضا منحوتات للجندي المقتول على الاكتاف وساحة المعركة وصورة كبيرة لنابليون الثاني. وهناك جدار زجاجي يفصل بين الكنيستين. ويتردد الزوار بأعداد خيالية على زيارة ضريح نابليون في هذا المكان الجميل الملاصق للمتحف الحربي الفرنسي .والبناء يبين المهارة التقنية الفنية لفن المعمار في تلك الحقبة من تاريخ فرنسا والتماثيل الرائعة التي تحوم في قاعة ضريح نابليون واللوحات الجميلة المعلقة على جدران الكنيسة. اما السقف فللون وقوته التأثير الكامل على الاسلوب الفني في تلك الفترة .لهذا لوحات السقف لها انطباع وتاثير على الزائر. ويحيط الكنيسة من جميع الجهات انفاق حفرت لاجل حماية الكنيسة من الاعداء في تلك الفترة.وقد تم نقل رفات نابليون من جزيرة سانت هيلينا الى باريس كي يدفن في هذا المكان الذي غدا معلما من معالم باريس الحضارية.
المتحف الحربي الفرنسي:
يقع المتحف الحربي الفرنسي بالقرب من ضريح نابليون بونابرت لأن نابليون والحرب مرادفان. في ساحة المتحف تتراص صفوف طويلة من المدافع الفرنسية الكلاسيكية. وتبدأ هذه المدافع بأولى المدافع الفرنسية. فقد كان لها الدور البارز في نجاح الثورات الفرنسية. وفي المتحف 30 مدفعاً تاريخياً وتم عرضها عام 1732 وقد لعبت هذه المدافع دوراً كبيراً في حروب نابليون .يوجد في المتحف دروع واسلحة من القرن الثالث عشر ولغاية السابع عشر. ومجموعات الأسلحة وتنوعها في متحف الحرب يجعل المتحف من اكبر متاحف الاسلحة في العالم.
صالة التيجان: هذه الصالة مخصصة لعرض تيجان الملوك ،تيجان ملوك فرنسا والعالم والفرسان وأدواتهم الحربية. كذلك تبين ملامح الصالة وجدرانها عروض الحرب في مرحلة الملك لودفيك الرابع عشر.
صالة أوربا: صالة الفترة من القرن السادس عشر ولغاية السابع عشر.صالة ايطاليا والمانيا وفرنسا في ثلاثة اقسام وتعرض كنوزهم الفنية لأشهر الأسلحة الأوربية التي كانت تستخدم في تلك الحقبة . أما الصالة الأساسية تدعى بالصالة الشرقية وتمثل الدروع والخوذات والاسلحة النارية من القرن الخامس عشر ولغاية العشرين. وهي أسلحة من وسط الشرق لغاية حدود آسيا . وتعد هذه الأسلحة ارث ثقافات الحروب العثمانية والفارسية والمنغولية والصينية واليابانية والحضارة الاندو- صينية.
صالة الملك لودفيك الثالث عشر: هذه صالة الحروب الايطالية ضد الامبراطورية الهابسبوركية في القرن الرابع عشر وكذلك بدايات حروب القرن السادس عشر. وهذه الحروب مرتبطة بالتاريخ الفرنسي من الملك الفارس فرانس الاول ولغاية لودفيك الثالث عشر. وفي الصالة كابينة تعرض مقتنيات العثمانيين من ذلك العهد.
صالة من لودفيك الرابع عشر ولغاية نابليون الثالث 1643 ـ1870
هذه الصالة تعرض بصورة فاخرة الملابس الحربية والالات الموسيقية العسكرية وكذلك الأسلحة الفرنسية والأجنبية. وكذلك يعرض المتحف مجموعات نابليون بونابرت وجيشه ومارشالاته في الصف الامامي وصالة التمرين على الأسلحة. وقد زين (فريكويت فاوروزي) جدران هذه الصالة بأعماله.لم يخل المتحف من الحربين العالميتين وتبرز احدى الصالات التاريخ الفرنسي من 1871 ولغاية 1990. ويعرض ايضا اللوحات والملابس العسكرية وارشيفات خاصة والرسائل وبطاقات المعايدات.
صالات كثيرة في هذا المتحف الكبير ومنها صالة الحرب العالمية الاولى وصالة الجنود الفرنسيين وصالة الحرب العالمية الثانية وصالة برلين والحرب الباردة .
تاريخ فرنسا الحربي القديم والحديث يكمن في هذا المتحف. وفي اعلى المتحف ينتصب تمثال نابليون شامخا وهو يطل على المدافع المتكومة في الساحة في حالة استعداد تام هذه المرة لا للحرب بل للزوار والسياح. متحف يرحل بالزائر في تاريخ ملئ بحروب وانتصارات. ويقع المتحف في بناء رائع ضخم يطل على منتزه جميل في مركز باريس.
عالم نابليون والحرب وباريس والتمتع بجماليات فن العمارة الفرنسية والليالي الباريسية تحت المطر لها حكايات وتستمر الرحلة.
القسم الرابع
باريس مدينة الرسم وعالم الواقع
تعد مدينة باريس قبلة الرسامين والفنانين . وكانت تعد أيضا مركزاً أساسيا لأوربا منذ قرون لكل الفنانين والرسامين والأدباء. ليس هناك رسام أوربي إلا أن قضى جزءً من عمره في باريس. فكانت مركزا لكل المدارس الفنية من كلاسيكية وانطباعية وسوريالية... ولباريس الثقل الكبير في أعمال الفنانين العالميين. فيها متحف الرسام الكبير والاسباني الولادة بابلو بيكاسو(1881-1973) فقد عاش القسم الأكبر من حياته في فرنسا. وقد افتتح متحف بيكاسو عام 1986 بعد أن جمعت أعماله الفنية بمساعدة عائلته. ومتاحف أخرى لفنانين إضافة إلى المتاحف الكبيرة التي سنتحدث عنها .
نزهة إلى منطقة مونمارتر وهو أشهر حي في باريس وكأنه قرية حالمة تطل على منطقة حيوية. وتقع على تلة مرتفعة رائعة وناعمة تسمى(لايوتى). في القرن التاسع عشر غدت هذه المنطقة قبلة الرسامين والفنانين والأدباء وعشاق الرقص . أما أزقة المنطقة فهي ضيقة للغاية ورومانسية شاعرية ومنطقة حياة للفنانين حالياً. على جانبي الأزقة مخازن لبيع اللوحات الفنية من تقليد لأشهر الفنانين إلى لوحات لفنانين معاصرين محليين. وفيها مخازن لبيع التذكارات ومقاهٍ ومطاعم. أجواء المنطقة رائعة للرقص والموسيقيين .وفي الساحة الرئيسية الواقعة أمام متحف سلفادور دالي، يدهش الزائر بالعدد الكبير من الرسامين واختلاف مدارسهم الفنية وطرقهم في التكنيك. والفنانون هناك يرتزقون من رسم اللوحات حسب الطلب للزوار. وقد كان هذا التل المرتفع (لايوتى) مدينة للحجاج عام 1133 وقد أسسها الملك لودفيك الرابع. أما كنيسة (ساكرا كور=القلب المقدس) فوق التل فقد شيدت عام 1147 وتعد من أروع وأجمل الكنائس في العالم على الإطلاق ويزدحم حولها الزوار صيفا شتاء وليلا نهارا. في الساحة تجولت كثيرا وتحدثت مع الرسامين والموسيقيين. وكان البعض يرسم بالألوان الزيتية والمائية والبعض يرسم البور تريه والآخر الكاريكاتير والهدف هو الارتزاق من هذا العمل .والتقيت بفنان مبدع يرسم الكاريكاتير وهو جان رون وهو فنان فرنسي يرسم الكاريكاتير وعمل كثيرا في الصحافة الفرنسية والكندية والسويسرية، وأعماله شكلت حيزا كبيرا في الصحافة. ولم يدعني إلا ورسم صورة كاريكاتيرية لي كإهداء لكاتب من جبال كوردستان في العراق.هذه المنطقة سكنها في القرون الماضية أصحاب الدخل الضعيف والفقراء والرسامين .ولذلك كان يسكن الفنانون البيوت الفقيرة. أما اليوم فقد غدت من المناطق الحيوية في باريس . وهذه الساحة ذكرتني بمدينة فلورنسا في ايطاليا .
في هذه البقعة على مرتفع رومانسي صناديق البريد صارت تحفاُ والجميع يكتبون ذكرياتهم عليها لأن البريد في العالم فقد الكثير من بريقه بعد أن غزا الانترنت العالم وبدل أن يكتب الإنسان بطاقة معايدة ويرسلها فقد اختزل الطريق بالايميل. لذلك وجدت صناديق البريد مكسوة بالتخطيطات والألوان تقبلها. ومن تلك الأزقة اتخذنا الطريق صوب نهر السين الذي تنتشر على جنبيه أكشاك لبيع الكتب القديمة وتنشيط حركة بيع الكتب. وتذكرت دهوك حين استغل البعض الأكشاك لبيع الحاجيات المنزلية بدلا من الصحف والكتب .في مدينتي دهوك يبدو أن منظر بيع الكتب بتصور المسئولين يشوه صورة الشارع وبالأخص بالقرب من إعدادية دهوك ويا خسارة!!!
رحلة باليخت تستغرق ساعة ونصف الساعة في نهر السين الذي تغزل به شعراء فرنسا كما نحن نتغزل بدجلة وكما قال بدر خان السندي في قصيدته(دجلة):
كل شعراء بغداد
نسجوا الشعر في دجلة
تغزلوا بها، مدحوها
ولكن!
ما من أحد سأل نفسه
من هي دجلة وابنة من تكون؟
في هذه الرحلة تمتع العين قبل انسجام الروح بحكايات 37 جسرا قديماً وحديثاً في باريس وحيث جمالها لا يقل عن جمال الفن المعماري في هذه المدينة الرومانسية. ويدهشنا منظر البنايات القديمة والمتاحف التي تطل على شواطئ النهر وهذه الجسور بعضها من زمن الثورة الفرنسية . وقد زينت الجسور بتماثيل رائعة وبعضها نقش عليها حرف النون نسبة إلى نابليون بونابرت. جسور تختلف بعضها عن الآخر من حيث الفن وطريقة البناء والمادة المستعملة فبعضها جسور حجرية وأخرى حديدية والآخر فقط للمشاة. أما أقواس الجسور وتداخلاتها مع بعضها فتولد عند الزائر أثناء الغروب وحمرة المغيب وانعكاسها على نهر السين بأنها ليالي ألف ليلة وليلة في باريس.
وقبل التوجه إلى المسكن أحببت التفرج على جدار الحب لأضيف مفردة الحب الكبيرة إلى قاموس مدينة الجمال والهوى والرومانسية باريس. وإذا بحائط كبير وقد كتب عليه بكل لغات العالم أحبك . ومضى وقت وأنا ابحث عن احبك باللغة الكوردية ولكن فشلت بالعثور على الكلمة وعدت إلى سكني وأنا الباحث عن الحب وكلمات الحب.
باريس ومحلات الورود الكثيرة والأطباق الفرنسية والخبز المحلاة بالسكر وكما نسميها نحن بالكوردية(بالولكا شه كرى)تغزو مطاعم باريس وموعدنا مع المطر في اليوم الثاني وتستمر الرحلة.
القسم الخامس
متحف اللوفر في باريس وجه القمر وجماله في باريس(1)
متحف اللوفر في باريس أهم وأغنى متاحف فرنسا والعالم لما يحتويه من كنوز إنسانية تمثل الحضارات التي قطنت الأرض. ويعد المتحف نقطة الالتقاء بين الشرق والغرب. مبنى المتحف تحفة معمارية خالدة تفنن بها المصممون والمعماريون على شكل مستطيل ويطل على حدائق تويلري. وهناك عدة ممرات تقود إلى المتحف ومنها ممر ريشليو،مدخل 99 شارع ريفولي،مدخل باب الأسود. أما المدخل الرئيسي للمتحف فهو ساحة الهرم حيث يقف الزوار على شكل طابور لمدة ساعات. كذلك يقع المتحف بالقرب من مسلة الأقصر الكبيرة وشارع الشانزليزيه.
اسم اللوفر مشتق من اللاتينية أي (لوبيريا) ومعناها بالعربية( بناية الذئب) أو (كوخ الصيد). وقد شيد هذا البناء الملك( فيليب اوغست 1180ــ 1223) .وكان لنابليون ذوق فني رائع حسب ما كتب عنه. وقد جمع نابليون كل اللوحات التي كان يملكها وأهداها للمتحف.
يزور المتحف يوميا أكثر من (30) ألف زائر،36 بالمائة هم من الفرنسيين و 15 بالمائة من الأمريكيين و 5 بالمائة من اليابانيين والنسبة الباقية من الزوار الجدد والطلبة والتلاميذ وحيث تقوم المدارس برحلات جماعية إلى اللوفر للتعرف على حضارات العالم.
متحف اللوفر ،حسب التصنيفات العالمية ،يعد الثالث عالميا وفيه لوحة الموناليزا الخالدة التي رسمت في (1503 ـ 1506) لدافنشي. لقد وضعت إدارة المتحف خارطة ودليلا لكل القادمين من داخل وخارج باريس وكيفية الوصول إلى المتحف. وللمرة الأولى في حياتي وفي سفراتي يسمح للزائر بالتقاط الصور في متاحف باريس. وفي سياحة بين أروقة متحف اللوفر قطعت كل الأجنحة كي أصل إلى جناح الميزوبوتاميا. وأول ما وقع نظري عليه وباللغة الانكليزية آثار خرسباط مابين مدينة الموصل وقضاء الشيخان!!أهذه آثار بلادي وما الذي أتى بها إلى هذه المتاحف. وكذلك مسلة حمورابي التي دعت إلى العدالة الاجتماعية. وهذا ما لم نتلمسه في عصر العولمة.آثار بلاد الرافدين لها جناح كبير ومن أكثر الأجنحة التي كان الزوار يتردد إليها وكذلك جناح الفراعنة ومصر وآثارها.فهذه آثار بلاد الرافدين وحضارات الشرق الأدنى القديمة التي تعود إلى 7000 عام قبل الميلاد. وامتداد الحضارات وتعاقبها في هذه البلاد وإيران والشرق وامتدادها من البحر الأبيض المتوسط ولغاية الهند.كذلك رأيت آثار مدينة الموصل وقد غطت الحيطان الكبيرة تحت عنوان الحضارة الأشورية والتي كانت عاصمتها نينوى وتماثيلها وكنوزها الفنية الخالدة وقد ارتبط اسم نينوى بالأشوريين عبر الأزمنة.
أكثر القاعات ازدحاما بعد قاعة بلاد الرافدين كانت للفنون والكنوز المصرية القديمة. رأيت في ساحة قريبة من المتحف مسلة الأقصر وحينها انتابني شعور بأن المتحف يضج بالكنوز المصرية. وحسب الدليل الذي استعنت به من أجل الوثائق التاريخية و مؤسسي الأقسام والسنوات فإن السيد(جان فرانسو شامبو)هو الذي أنشأ هذا القسم من اجل التعريف بالفن المصري في تسلسل زمني من زمن كليوباترا بالإضافة إلى فرعين رئيسين في حضارة هذا الشعب على ضوء الأعمال والمنحوتات التي شاهدتها وهما مصر القبطية ومصر الرومانية.
في المتحف قاعتان للفن المعماري تعرضان التاريخ المعماري لقصر اللوفر والمراحل والفترات والسنوات التي شيد فيها هذا القصر الفني الكبير.
الإسلام والحضارة الإسلامية والفنون الإسلامية لم تكن غائبة عن المتحف ولا عن فرنسا. فقد عرض قسم الكنوز الفنية والتحف التي جلبت من بلدان البحر الأبيض وإيران وجمهوريات آسيا الوسطى والهند. وهذه التحف والكنوز خليط من الخزف والنحت والمعادن والخشب والرسومات . وامتد تاريخ هذه الأعمال الخالدة من القرن السابع ولغاية التاسع عشر. لكن قاعات الفنون الإسلامية أغلقت وعلمت بأنهم سوف يفتحون قاعات أخرى بعد ضم المجموعات المذكورة في ساحة فيسكونتي عام 2012.
هيأت إدارة المتحف الدليل السماعي بعدة لغات ومنها الفرنسية والانكليزية والألمانية والايطالية واليابانية والكورية حسب عدد الزوار القادمين من تلك البلدان .وكذلك هناك مكتبة وحانوت تحت الهرم لبيع كل متعلقات متحف اللوفر والمنحوتات والأعمال والكنوز الفنية على شكل بطاقات وحقائب وفانيلات ودفاتر وأشكال مختلفة. وتنتشر المقاهي في الصالة الداخلية تحت الهرم وفي الطابق الأول أيضا للاستراحة وكذلك وجبات الأكلات السريعة لأن زيارة اللوفر تستغرق وقتا طويلا.
متحف اللوفر يضم أعمالا خالدة في فن الرسم والنحت ومنحوتات من قرون قبل الميلاد. وتحفل أروقة المتحف بزوار من كل أنحاء العالم وفنون من كل بقاع الأرض. وفي متحف اللوفر تستمر المشاهدات لآثار الإغريق وفن الرسم والتحف الفنية والتخطيطية وتستمر الرحلة.
(تبقى باريس عاصمة الجن والملائكة)
(طه حسين)
القسم السادس والأخير
متحف اللوفر في باريس وجه القمر وجماله في باريس (2)
في متحف اللوفر ممرات كثيرة تزينها الأعمال الخالدة عبر طوابق المتحف،حيث التحف الإغريقية والرومانية القديمة والمنحوتات الايطالية للقرون السادس عشر ولغاية التاسع عشر. كذلك منحوتات من أوربا الشمالية للقرون السابع عشر ولغاية التاسع عشر. و فنون أفريقيا وآسيا وأمريكا وكذلك تحف الشرق والمصرية و تم ذكرهما في القسم الأول. و في قسم الرسوم حيث الرسوم الفنية الايطالية للقرون من الثالث عشر ولغاية الخامس عشر. وجناح آخر للرسوم الايطالية للقرنين السادس والسابع عشر. وجناح آخر للرسوم الفنية الايطالية للقرنين السابع والثامن عشر وكذلك الرسوم الاسبانية. قسم الآثار الإغريقية والرومانية يشمل القطع الأثرية والتحف والكنوز الإنسانية التي تعود لهذه الحضارات القديمة. وقد توزعت على طوابق المتحف حسب الزمن من خلال التماثيل والتي يمتد تاريخها من الألف الثالث قبل الميلاد ولغاية السادس الميلادي. أما في الطابق الأول فعرضت على ضوء التقنية العالية في عمل هذه التحف ومنها ما كانت فضية وبرونزية وزجاجية وتماثيل صغيرة. أما الرسم فقد ذكرنا بأن فرنسا كانت كعبة الرسامين الأوربيين ولهذا توجد مجموعات كبيرة من اللوحات في المتحف. وهذه المجموعات تاريخها يعود إلى القرن الثامن ولغاية التاسع عشر.قسم المنحوتات يعرض تمازجا مختلفة من حيث القوة والتقنية في هذا المجال في أوربا،منذ بداية القرون الوسطى وحتى منتصف القرن التاسع عشر. القسم الكبير من مجموعات النحت هي فرنسية ولكن أضيفت لها أعمال من اسبانيا وايطاليا وأوربا الشمالية.التحف الفنية هي أعمال متنوعة من مختلف الأزمنة والعصور ابتداءً من القرون الوسطى وعصر النهضة وأثاث من القرن التاسع عشر كالحجرات الخاصة بنابليون بونابرت. ومن الأعمال التي بهرتني ،بالرغم من أن المتحف كله محل انبهار وإعجاب الزوار، إلا أن مسلة حمورابي والثور المجنح وآثار الأشوريين جعلتني أكثر ارتباطا بهذا المتحف. وأنا أحدق في حمورابي ومسلته وكلانا نفكر في أن تسود العدالة الاجتماعية بلداننا!! متحف اللوفر لا يكفي قضاء يوم واحد فيه أو موضوع واحد بل كتب وأسابيع. فكل حضارة العالم وقرون قبل الميلاد تكمن بين جدران هذه البناية التي صمدت أمام الثورات من اجل الحفاظ على كنوز الإنسانية. ودعت المتحف والثور المجنح وحمورابي وتمشيت بعدها تحت المطر والموسيقى السماوية والضباب كي يستمر الحلم الجميل الذي عشته في اللوفر.!!
متحف كي برونلي وكنوز الشرق على نهر السين
نزهة على شواطئ نهر السين مشياً على الأقدام حيث يواجهك عدد كبير من متاحف فرنسية كبيرة وصغيرة. ولكني أزمعت أن ازور المتاحف التي ينبعث منها عطر الشرق الذي افتقده في غربتي بالإضافة إلى سحره في رحلاتي. وكان هذه المرة الهدف متحف(كي برونلي). فقد دخلت المتاحف الفرنسية ببطاقة صحفيي كوردستان هذه المرة . فالفرنسيين ظرفاء ولطفاء مع الصحافة .في الممر الداخلي الطويل وقبل وصولي الصالة الكبيرة إذا بهدير نهر الحروف تحت الأقدام وكانت البداية محل الإعجاب،الحروف تتحرك بتلك الصورة الجميلة والرومانسية.
متحف(كي برونلي) يعد جامع الشمل ومتحف الكنوز الإنسانية من كل أنحاء العالم. وهو متحف ثابت وعروضه ثابتة ماعدا بعض الأقسام. فأعمال المتحف هي كنوز من الاسكا،مكسيكو،سومطرة،فيتنام،الهند،اثيوبيا،استراليا،نيجيريا،ايران،دول المغرب العربي .في المتحف قسم لكل دولة يعرض متعلقات تلك الدولة قديما وحاضرا أيضا. والتحف مثلا القلادات والأجراس والأحزمة والأقراط .وكانت أفريقيا حاضرة بقوة بأعمال ذات تقنية مركزة في أعمالهم والتي توضح صورة الإنسان قديما والأشكال الفنية للصور الإنسانية وكذلك أعمالهم اليدوية. والموسيقى الفارسية والعربية موجودة في الأقسام الفارسية والعربية وعروض للملابس القديمة للعرب. أما نيجيريا فقد كانت حاضرة بقوة عبر كنوزها الفنية وتحفها من القرن التاسع ولغاية السادس عشر، من الأعمال اليدوية والمنحوتات بالإضافة إلى الملابس التقليدية والتاريخية.البربر في كل من تونس والمغرب والجزائر، وهؤلاء القوم يذكروني بمعاناة شعبي، لهم حصة كبيرة في المعرض حيث قسم خاص لأسلحتهم التي كانت على شكل سيوف وبنادق برنو بالإضافة إلى أعمالهم اليدوية مثل صندوق كبير لأثاث العروس. والبربر لهم حضور كبير في فرنسا. وكذلك عرض المتحف تقنيات البربر العالية في صناعة السجاد اليدوي بمهارة مدهشة. وكذلك الأعمال والتحف من أفغانستان وملابسهم الفلكلورية القديمة والقلادات النادرة .وأجمل ما تميز به المتحف تلك المنحوتات الخشبية الكبيرة من أفريقيا.متحف كبير ضم أجمل التحف والكنوز والتاريخ الإنساني .
باريس قصيدة جميلة ولوحة رائعة ورومانسية دون حدود. ولهذا صدقت الحكمة:(فقط من يمت في باريس قد عاش حياةً). وقال عميد الأدب العربي طه حسين: (تبقى باريس عاصمة الجن والملائكة) وانتهت الرحلة.
الصور بعدسة الكاتب












من مواضيع العضو في الملتقى

0 نور الدين الأتاسي
0 الفنان جلال الحسيني
0 رحلتو بعيد نسيتو الريد والحنان
0 ستقظوا من غفلتكم الطويلة فقد بدأ العد التنازلى
0 العزيزة الما بتسأل عن ظروفنا

عرض البوم صور سمل السودانى   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2015, 07:04 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سمل السودانى

البيانات
التسجيل: 25 - 3 - 2012
العضوية: 1559
العمر: 30
المشاركات: 420
المواضيع: 40
الردود: 380
بمعدل : 0.17 يوميا


الإتصالات
الحالة:
سمل السودانى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سمل السودانى المنتدى : مَقْهَى الرَّصِيفْ
افتراضي



جنين بعدسة: زياد جيوسي
حين ودعت رام الله مقرراً التوجه إلى مدينة (جنين)، ضمتني رام الله إلى صدرها، وأسدلت على رأسي شعرها الأسود، فنظرت في وجهها القمري، فهمست: احذر أن تستلبك جنين مني، فتعشقها، وتوقعك في سِحرها. فهمست لها: وهل تمتلك جنين كل هذه القدرة؟ فابتسمت وقالت: وهل زارها أحد منذ جدك كنعان ولم يقع في حبائل سِحرها والعشق؟ ألم تسمع ما قاله شاعر قديم حين زار جنين وغادرها ففاضت روحه عشقاً:
"يا حبذا يوماً في جنين مضى
كالغرة البيضاء في وجه الزمن
فيها ثلاث للسرور تجمعت
الماء والخضراء والوجه الحسن"
فابتسمت وأنا أستعد لزيارة جنين بعد طول فراق، فأرواح الشعراء الذين زاروا جنين أو مروا بها تعلقت بها، فخلدوا ذلك بأشعارهم وبوح أرواحهم، وبقي هذا الشِّعر عالقاً بلساني منذ جهزت نفسي وأقلامي وعدسة التصوير مودعاً رام الله، ومتجها إلى جنين صبيحة الثلاثاء السادس والعشرين من نيسان للعام الحالي 2011.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
البلدة القديمة في جنين بعدسة: زياد جيوسي
لجنين في الروح مكانة خاصة، فمنذ تفتحت عيناي على الدنيا وهي ترتبط في ذاكرتي بأحاديث الآباء والأجداد؛ جمالها، وطيبة أهلها، وشهامة رجالها، ورقة حورياتها، والبطولات التي سطرها الرجال، وما زلت أذكر ما قرأته عن وقفة أهل جنين واستلهامهم مشاعر أهالي فلسطين لنجدة عكا، وقد كادت القوات العربية بقيادة يوسف الجرار، التي قادها لنصرة أحمد باشا الجزار أثناء حصار عكا، أن تفتك بجيش (كليبر) قائد القوات الفرنسية، بعد أن حاصرته على مقربة من جبل (طابور) في مرج بني عامر، ولا يمكن نسيان ثورة القسام ودمائه والأبطال الذين رافقوه، والتي روت أرض جنين، وصولاً إلى ما نحياه الآن، متذكراً شهداء ملحمة جنين التي سطروها بدمائهم وصمودهم إبان الاجتياح الإسرائيلي في العام 2002، ومنذ أن أنشأها الكنعانيون في حدود العام 2450 قبل الميلاد، وسموها (عين جانيم) ومعناها عين الجنائن، وهي راوية للتاريخ وراوية للحكاية، وقد ارتبط اسم المدينة بمرج بن عامر، وهو أخصب بقاع فلسطين، وحور الرومان اسمها إلى (جينين)، ليصبح اسمها في عهد الفتوحات الإسلامية (جنين)، حسب ما تروي المصادر التاريخية، كما أن الإنسان الأول الذي عثر على آثاره في جبل الكرمل مر من جنين، وفيما بعد شكلت حلقة الوصل التجارية بين مدن بيسان ومجدّو ودوثان، وقد ورد اسمها في الوثائق المصرية القديمة والبابلية والآشورية، وقد تعرضت عبر تاريخها إلى غزوات كثيرة، وبحكم أنها منطقة سهلية غير محصنة، فقد أنشئت مدينة (بلعام) في مدخلها الجنوبي وتسمى (بلعمة) حالياً، لتكون حصن الدفاع الأول عنها.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بوابة السيباط بعدسة: زياد جيوسي
أُتيح لي في أول زيارة للوطن بعد غياب قسري استمر ثلاثون عاماً أن أزور جنين زيارات خاطفة في أول عودتي، وبعد ذلك حرمت من مغادرة رام الله سنوات طويلة قاربت أحد عشر عاماً، وبقي حلم زيارتها يسكن قلبي والروح، حتى وجهت لي الدعوة من المهندسة دينا حمدان مديرة مركز محمود درويش الثقافي لزيارة جنين، فلم أتردد لحظة عن قبول الدعوة، واستأذنتها أن ترتبها بعد إنهاء العديد من الدعوات لزيارة مناطق مختلفة في أنحاء الوطن وخارجه، وحين حان الوقت كنت أشعر بروحي تسابقني للوصول، ورغم أن الطريق كانت مريحة وسائق السيارة العمومية يأخذ راحته بالحركة والسرعة، إلا أني كنت أشعر أن الوقت يمر ببطء، وأن الزمان قد تباطأ وشبه متوقف، وكنت أتلهى طوال الطريق بالنظر إلى جماليات الوطن من النافذة، وتستعيد ذاكرتي زيارتي السابقة قبل سنوات طوال، حتى أطللت على بلدة (سيلة الظهر)، فتذكرت شابة تنتسب للبلدة وتحلم أن تراها ذات يوم يرى الوطن فيه الحرية، فهمست لها من البعيد: سلام على بلدتك.. سلام على روحك.. ذات يوم ستضمك بلدتك بكل حنان. وهذه البلدة ضاربة القدم، واسمها مشتق حسب بعض الروايات من موقعها الممتد من أعلى سفح الجبل حتى أسفله، وفي رواية أخرى أنه مشتق من بلدة (إكفار سيلا)، وهي إحدى قرى سبسطية في العهد الروماني وقامت سيلة الظهر على موقعها، واللغويون يشتقون اسمها من كلمة (سلا) وهي تعني في اللغات السامية الهدوء والسكينة، وتشتهر البلدة بموقعها الاستراتيجي والمهم، إضافة إلى أنها تضم مقبرة دفن فيها ما يزيد عن أربعين شهيداً من شهداء ثورة 1936، إضافة إلى مقام يقال إنه لنبي اسمه (سيلان)، وذكر في رحلات النابلسي، ولكن لا أحد يعرف عنه شيئاً، إضافة إلى العديد من المزارات والخِرب، وقد خاطبها الشاعر: عبد الكريم الكرمي (أبو سلمى):
"وقفت أناجي سيلة الظهر باكيا
وأذللت دمعي بعدما كان عاصيا"
فشعرت بقلبي قد ازدادت خفقاته، وأحسست بعبق جنين قد بدأ يملأ صدري، وحين وصلت إلى مقبرة شهداء الجيش العراقي الذين استشهدوا دفاعاً عن فلسطين في محاولة لإنقاذها من الاحتلال بوساطة جيش الإنقاذ في العام 1948؛ استعادت ذاكرتي أبياتاً من الشعر للشاعر الفلسطيني أحمد رشاد العتيلي التي يقول فيها:
"نفل القول أن نعيد المقالا
لن يكون الرجال إلا رجالا!"
يظمأ الحرُّ أو يموت كريماً
قدر للكريم أن يتعالى"
كما استعادت ذاكرتي فترة إقامتي في بغداد للدراسة، وبعدها في زيارات متعددة، وتذكرت كل الحب والتضحيات من أبناء العراق لفلسطين وشعبها، وقرأت الفاتحة وترحمت على الشهداء، مقرراً العودة لزيارة مثوى الخالدين في زيارة خاصة للمرة الثانية في حياتي.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سوق السيباط التراثي بعدسة: زياد جيوسي
ما أن وصلت قبالة مركز محمود درويش حتى طلبت من السائق التوقف لأنزل من السيارة، ويظهر أن حجم الشوق كان أكبر من الانتباه، فتعرقلت وأنا أنزل من السيارة لأقع على الأرض، والحمد لله أنني لم أُصب بأية إصابة، فقد وقعت حقيبتي تحتي فلم أصب إلا برضة بسيطة، لأنهض وأتجه إلى المركز، وألتقي بمضيفتي الرائعة المهندسة دينا حمدان، والتي استقبلتني على بوابة المركز لنصعد ثلاثة أدوار على الدرج، فرغم تصميم المبنى الحديث، ورغم وجود بئر للمصعد فيه، إلا أنه لا يوجد مصعد، رغم أن المبنى قام على تمويل كامل من الإيطاليين، فأثار هذا بذهني سؤال: هل صرف المبلغ بالكامل على المبنى، أم أن حصة المصعد منه قد تبخرت بشكل مجهول، وقد يكون معلوماً؟
في داخل المركز التقيت مجموعة طيبة ورائعة سلموا عليّ واستقبلوني بكل ما تحمله أرواحهم من طيبة وجمال، فكان منهم الجميل الشاب كفاح أبو سرور ومهندسة أخرى والعديد من العاملين في المركز، فجلسنا وتحاورنا، وبعد احتساء القهوة والحديث عن برنامج اللقاء الأدبي لي مع أهالي جنين في قاعة مؤسسة الكمنجاتي، تحركنا لنبدأ الجولة التي كنت أشتاق إليها وأحلم بها، فقادت الجولة المهندسة دينا حمدان، ورافقنا الجميل كفاح أبو سرور كل الجولات بدماثة خلقة وخفة دمه، فبدأنا الجولة بعد غداء أصرت عليه المهندسة دينا حمدان بكرمها وحسن ضيافتها، فكانت بداية التجوال في قلب المدينة القديمة، حيث عبق التاريخ والحكايات التي ترويها الحجارة والأزقة والدروب، عن قصص الأجداد والجدات، وعن حوريات بني كنعان عبر التاريخ، كيف نقشوا يداً بيد الصخر، وكيف صنعوا تاريخاً علينا نقف أمامه بإجلال، فكانت البداية من حارة (السيباط)، ويقال إن معنى الكلمة هو البناية التي يمر من تحتها الهواء، ويقال أيضاً إنها تعني الخيول، والسيباط هي مدخل البلدة القديمة، وفيها سوق السيباط وهو سوق أثري تم بناؤه أثناء الحقبة العثمانية في فلسطين، ويحتوي على مجموعة دكاكين ومحلات لبيع المواد الغذائية المختلفة والمنتجات الزراعية مثل الحبوب والزعتر البلدي والجبنة والألبان بمشتقاتها والعطارة، إضافة إلى المواد التراثية الفلسطينية، مثل الأدوات الزراعية القديمة، والمصنوعات الفخارية والنحاسية، والملابس والمطرزات الفلسطينية، يقع مدخل السوق تحت مقر مكتبة جنين، التي كانت في السابق مقراً للبلدية، وأجرت بلدية جنين عملية ترميم واسعة لهذا السوق بتمويل ألماني.
صباح جنيني حار صباح اليوم الأربعاء.. صحوت من نومي مبكراً، وجلت وسط المدينة التي بدأت تنفض النوم عن عينيها بهدوء، واحتسيت فنجان قهوة على مقهى في حي بمدخل السوق القديم، ثم عدت إلى بيت الضيافة، فقد تمت استضافتي في بيت ضيافة جميل يتبع البلدية في قلب الحي التاريخي، بيت جميل ويوفر إمكانات الراحة والتواصل والكتابة، ووجوده في قلب المدينة القديم يتناسب مع روحي والهدف من زيارتي، وهذا يجعلني أوجه بطاقة شكر ومحبة للشاب اللطيف ناصر غزال في العلاقات العامة في البلدية على ترحيبه وتوفير هذا الضيافة الجميلة والمريحة . جلست أنظر من النافذة قبل أن أبدأ برنامج اليوم، وشعرت بروح طيفي ترافقني وتحتسي معي القهوة ونستمع معاً لشدو فيروز، وأشعر بكل أبناء الوطن في الغربة والمنافي والشتات يرددون مع فيروز:
"ردني إلى بلادي مع نسائم غوادي

مرة وعدت تأخذني قد ذبلت من بعاديي
وارمي بي على ضفاف من طفولة غدادي
نهرها ككف من أحببت خير الوصادي
لم تزل على وفاء ما سوى الوفاء زادي
حبني هنا حب الحب مالئاً فؤادي
شلح زنبق أنا أكسرني على ثرى بلادي"
صباحكم أجمل، وإلى لقاء في الخفقة الثانية من خفقات القلب وعبق التاريخ في جنين الشهداء.












من مواضيع العضو في الملتقى

0 ماذا تعرف عن منطقة السكوت بالولاية الشمالية؟ السودان
0 العزيزة الما بتسأل عن ظروفنا
0 رحلتو بعيد نسيتو الريد والحنان
0 اوباما يعتذر لطفل سوداني اعتقلته الشرطة بتهمة صنع قنبلة
0 قناة امدرمان صرح حضاري عظيم لأنها تضم آلاف العقول الكبيرة،

عرض البوم صور سمل السودانى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم مَقْهَى الرَّصِيفْ
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى