عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسْراء، الآية: 6 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 5 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 4 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسْراء، الآية: 3 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 2 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية 104 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 128 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 127 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 126 (آخر رد :عبد القادر الأسود)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > قِسْمُ النَّثْرِ " بِأَنْوَاعِهِ وَأَجْنَاسِهِ " > مَقْهَى الرَّصِيفْ
مَقْهَى الرَّصِيفْ كَلِمَاتٌ شَفَّهَا الْوَجْدُ وَمَشَاعِرٌ أَنَارَتْ الدَّرْبَ وَأَيْقَظَتْ الْحُلْمَ
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 08-27-2015, 12:07 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سمل السودانى

البيانات
التسجيل: 25 - 3 - 2012
العضوية: 1559
العمر: 30
المشاركات: 420
المواضيع: 40
الردود: 380
بمعدل : 0.17 يوميا


الإتصالات
الحالة:
سمل السودانى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مَقْهَى الرَّصِيفْ
افتراضي رحلتو بعيد نسيتو الريد والحنان

انا : سمل السودانى


رحلتو بعيد نسيتو الريد والحنان
والإلفة الجميلة والسعد اللي كان
لكن فرقتنا أقدار الزمان
في الليل يا حبيبي نورك وأنت ضاوي
حليلك وأنت جنبي بالزي السماوي
وجرح الفرقة الأيام تداوي

 












من مواضيع العضو في الملتقى

0 قناة امدرمان صرح حضاري عظيم لأنها تضم آلاف العقول الكبيرة،
0 ﻓﺘﺤﺘﻲ
0 الاصيلة يا شامخة زي نخلات بلادي يا ريحة الطين والجروف
0 ﻛﺘﺐ ﺭﺟﻞ ﺑﺨﻴﻞ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻰ ﺯﻭﺟﺘﻪ :
0 قريتي كولب ليالي رمضان ونهارات الصوم في كولب

عرض البوم صور سمل السودانى   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2015, 10:00 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سمل السودانى

البيانات
التسجيل: 25 - 3 - 2012
العضوية: 1559
العمر: 30
المشاركات: 420
المواضيع: 40
الردود: 380
بمعدل : 0.17 يوميا


الإتصالات
الحالة:
سمل السودانى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سمل السودانى المنتدى : مَقْهَى الرَّصِيفْ
افتراضي



حوار بين الماء والنار
الماء: هل سمعت أيتها النار عن المثل القائل (مهما سخن الماء فإنه يطفئ النار)؟
النار: نعم سمعت به.. لكن هل تظن أن هذا المثل المغمور يعطيك مكانة أكبر من مكانتي؟ أو يجعل لك قوة تفوق
قوتي؟ أنت إذن تحلم.
الماء : - لماذا لا يكون الأمر كذلك حقا؟
النار :- لأن النار إذا عظم أوارها واشتد لهيبها لا يطفؤها كل ماء الدنيا.
المـاء :- اسمحي لخبرتي أن تعارضك فيما زعمت. فإن لكل نار ماء يطفؤها.
- فمطفئ نار الغضب!
* ماء الوضوء.
- ومطفئ نار الهوى!
* ماء الوصل.
ومطفئ نار الحسد!
ماء الحمد
ومطفئ نار الفراق!
ماء الصبر
مطفئ نار الشوق
ماء الأمل.
ومطفئ نار الوجع!
* ماء الشجاعة.
- ومطفئ نار الفتنة.!
*ماء الإيمان.
النار :- كلا يا صاح.. النيران التي ذكرت لا يطفؤها ماء لأن لهيبها يزداد كل ساعة وكل حين
الماء :- النار موت والماء حياة، وليس في الدنيا حي يكره الحياة ويحب الموت.
النار :- الموت أكبر من الحياة.
الماء :- بل الحياة أكبر، وأرجى، وأبقى.
النار :- كيف
المـاء: - الحياة أكبر لأنها مستمرة مهما كبر الموت وتضخم. والحياة أرجى لأن كل حي يرجو أن يعود للحياة حتى بعد الموت. والحياة أبقى لأن نهاية العالم بعث وبقاء فلا موت في الجنة أو السعير
النار :- صدقت. لكن نار الخوف من الموت تستعر داخل كل حي لحظة بلحظة.
الماء - وماء الرجاء يطفؤها.
النار :- أ تعرف الفرق بيني وبينك؟
الماء :- نعم، لولا وجودك لما كان لي معنى ولا مكان.
النار :- صدقت. ولولا وجودك لما كان لي نضال.
الماء :- نضالك من أجل بقائك، ونضالي من أجل بقاء غيري.
النار :- لذلك أخسر حين تكون أنت خصمي.
الماء :- ومتى تكسبين جولات المعارك؟
النار :- حين أجد الحنين إلي أكبر من الهرب مني.
الماء :- وهل يحن إليك أحد؟
النار :نعم، فبرد الانتظار تدفئه نار الحدث، وبرد الحديث تذكيه نار الجدل، وبرد الود تسعره نار الشوق
تحياااااااااااااتي












من مواضيع العضو في الملتقى

0 كل مانظمه الشاعر الكبير كريم العراقي في شعر الفصحى
0 كل عام والامة الاسلامية بالف خير
0 نور الدين الأتاسي
0 ﻛﺘﺐ ﺭﺟﻞ ﺑﺨﻴﻞ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻰ ﺯﻭﺟﺘﻪ :
0 باركو لى رزقنى الله بمولود جديد اليوم

عرض البوم صور سمل السودانى   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2015, 10:10 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سمل السودانى

البيانات
التسجيل: 25 - 3 - 2012
العضوية: 1559
العمر: 30
المشاركات: 420
المواضيع: 40
الردود: 380
بمعدل : 0.17 يوميا


الإتصالات
الحالة:
سمل السودانى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سمل السودانى المنتدى : مَقْهَى الرَّصِيفْ
افتراضي



وقولوللناس حسنا

في أحد المستشفيات كان هناك مريضان هرمين في غرفة واحدة. كلاهما معه مرض عضال. أحدهما كان مسموحاً له بالجلوس في سريره لمدة ساعة يوميا بعد العصر. ولحسن حظه فقد كان سريره بجانب النافذة الوحيدة في الغرفة. أما الآخر فكان عليه أن يبقى مستلقياً على ظهره طوال الوقت كان المريضان يقضيان وقتهما في الكلام، دون أن يرى أحدهما الآخر، لأن كلاً منهما كان مستلقياً على ظهره ناظراً إلى السقف. تحدثا عن أهليهما، وعن بيتيهما، وعن حياتهما، وعن كل شيء

وفي كل يوم بعد العصر، كان الأول يجلس في سريره حسب أوامر الطبيب، وينظر في النافذة، ويصف لصاحبه العالم الخارجي. وكان الآخر ينتظر هذه الساعة كما ينتظرها الأول، لأنها تجعل حياته مفعمة بالحيوية وهو يستمع لوصف صاحبه للحياة في الخارج: ففي الحديقة كان هناك بحيرة كبيرة يسبح فيها البط. والأولاد صنعوا زوارق من مواد مختلفة وأخذوا يلعبون فيها داخل الماء. وهناك رجل يؤجِّر المراكب الصغيرة للناس يبحرون بها في البحيرة. والنساء قد أدخلت كل منهن ذراعها في ذراع زوجها، والجميع يتمشى حول حافة البحيرة. وهناك آخرون جلسوا في ظلال الأشجار أو بجانب الزهور ذات الألوان الجذابة. ومنظر السماء كان بديعاً يسر الناظرين فيما يقوم الأول بعملية الوصف هذه ينصت الآخر في ذهول لهذا الوصف الدقيق الرائع. ثم يغمض عينيه ويبدأ في تصور ذلك المنظر البديع للحياة خارج المستشفى.

وفي أحد الأيام وصف له عرضاً عسكرياً. ورغم أنه لم يسمع عزف الفرقة الموسيقية إلا أنه كان يراها بعيني عقله من خلال وصف صاحبه لها.
ومرت الأيام والأسابيع وكل منهما سعيد بصاحبه. وفي أحد الأيام جاءت الممرضة صباحاً لخدمتهما كعادتها، فوجدت المريض الذي بجانب النافذة قد قضى نحبه خلال الليل. ولم يعلم الآخر بوفاته إلا من خلال حديث الممرضة عبر الهاتف وهي تطلب المساعدة لإخراجه من الغرفة. فحزن على صاحبه أشد الحزن.

وعندما وجد الفرصة مناسبة طلب من الممرضة أن تنقل سريره إلى جانب النافذة. ولما لم يكن هناك مانع فقد أجابت طلبه. ولما حانت ساعة بعد العصر وتذكر الحديث الشيق الذي كان يتحفه به صاحبه انتحب لفقده. ولكنه قرر أن يحاول الجلوس ليعوض ما فاته في هذه الساعة. وتحامل على نفسه وهو يتألم، ورفع رأسه رويداً رويداً مستعيناً بذراعيه، ثم اتكأ على أحد مرفقيه وأدار ! وجهه ببطء شديد تجاه النافذة لينظر العالم الخارجي. وهنا كانت المفاجأة!!. لم ير أمامه إلا جداراً أصم من جدران المستشفى، فقد كانت النافذة على ساحة داخلية.
نادى الممرضة وسألها إن كانت هذه هي النافذة التي كان صاحبه ينظر من خلالها، فأجابت إنها هي!! فالغرفة ليس فيها سوى نافذة واحدة. ثم سألته عن سبب تعجبه، فقص عليها ما كان يرى صاحبه عبر النافذة وما كان يصفه له.
كان تعجب الممرضة أكبر، إذ قالت له: ولكن المتوفى كان أعمى، ولم يكن يرى حتى هذا الجدار الأصم، ولعله أراد أن يجعل حياتك سعيدة حتى لا تُصاب باليأس فتتمنى الموت.

ألست تسعد إذا جعلت الآخرين سعداء؟

إذا جعلت الناس سعداء فستتضاعف سعادتك، ولكن إذا وزعت الأسى عليهم فسيزداد حزنك.

إن الناس في الغالب ينسون ما تقول، وفي الغالب ينسون ما تفعل، ولكنهم لن ينسوا أبداً الشعور الذي أصابهم من قِبلك. فهل ستجعلهم يشعرون بالسعادة أم غير ذلك.
وليكن شعارنا جميعا وصية الله التي وردت في القرآن الكريم: "وقولوا للناس حسناً












من مواضيع العضو في الملتقى

0 ستقظوا من غفلتكم الطويلة فقد بدأ العد التنازلى
0 هنا عالمي الخاص هنا مساحتي الخاصه هنا كلام من الدرر كلمات
0 الفنان جلال الحسيني
0 ممكن تتغيرت
0 كل مانظمه الشاعر الكبير كريم العراقي في شعر الفصحى

عرض البوم صور سمل السودانى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم مَقْهَى الرَّصِيفْ
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى