عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 96 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 95 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 94 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 93 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: عيناك ................شعر:مهند الياس (آخر رد :مهند الياس)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 92 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 91 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 90 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 89 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 88 (آخر رد :عبد القادر الأسود)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > قِسْمُ الشِّعْرِ الْفَصِيحِ > قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 06-25-2012, 01:56 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر
الأردن العزيز
عضو مجلس الإدارة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان

البيانات
التسجيل: 9 - 3 - 2011
العضوية: 597
العمر: 66
المشاركات: 1,721
المواضيع: 96
الردود: 1625
بمعدل : 0.61 يوميا


الإتصالات
الحالة:
محمد ذيب سليمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
افتراضي تطور الصور الشعرية في الشعر العربي

انا : محمد ذيب سليمان


قدم الأخ الأستاذ عبد القادر ذياب هذه الدراسة المبسطة لتطور الصورة الشعرية لدي الشعراء منذ القديم حتى اليوم اثناء مداخلته على قصيدة للشاعر/ محمد ذيب سليمان
" عذرا بلادي " وقد رأيت افرادها هنا في موضوع مستقل واتمنى ان نفيد منها
000000000000

كثيراً ماتمرّ أمام أعيننا و أسماعنا بعض الأبيات الشعريّة والتي تحفل بتصوير أنيق وجميل وخلاق ومبدع ، وقد نلتفت إليها قراءة وقد نلتفت إليها لشيئ ما شدّنا إليها وقد تكون في الغالب هي الصورة التي حملها هذا البيت الشعري ،
فماهو مفهومنا للصورة في الشعر العربي قديمه وحديثه .
الصورة هي تصوير الشاعر أو الأديب للحالة الإبداعية التي تعتريه وترمض في خياله معتمداً على براعته اللغويّة أو ذخيرته منها ، وعلى ملكته الشعريّة أو قريحته .
فالشاعرالذي يمتاز بقوّة متخيّله ولطافة معانيه وملاحة وحسن ديباجته الشعريّة هو الذي يبقي قصائده حيّة بدل أن يكتنفها الظلام ويدفنها وهي حيّة .
الصورة قديمة قدم الشعر العربيّ بل أن بعض النقّاد يعتبرها ( وأنا معهم في هذا الرأي ) أقدم من الشعر نفسه ، فقد كان الإنسان قديماً يصف مايراه ويعبّر عنه بصور أقرب للمُشاهد أو المرئيّ .
وقد اهتم بها العالم القديم بفلاسفته وشعرائه كأفلاطون وأرسطو ، ثم في العصور الوسطى فقد عرّفها "كانط" أو "كانت" بأن عرّف الصورة بمعرفة الجوهر من خلال المادة التي وُصفت بها .
وقد تحدّث عنها الكثير من الأدباء والفلاسفة والنقاد العرب كعبدالقادر الجرجاني ، وابن رشيق القيرواني ، وابن طباطبا العلوي ، وأبي العباس ثعلبا ، وقدامة بن جعفر ، وأبي هلال العسكري الذي أجده قد اقترب من تفسير الصورة بشكل أدقّ وأقرب فأورد ماقاله بالضبط :

( فهو يرى أن جودة اللفظ وصفاءه وحسنه وبهاءه، ونزاهته ونقاءه، ثم وضعه وضعاً حسناً وصحيحاً في تركيب الكلام كلّها أمورهي شأن الشعر، وهي المعيار الذي يفاضل به بين شاعر وآخر.(45) لأنَّ ذلك مطلب عزيز لا يدركه كل من أعد نفسه للنقد واقتحم مجال الشعر. ويرى أنَّ البلاغة في الكلام متحققة في جودة المعرض؛ لأنَّ الكلام لا يسمى بليغاً إلا إذا حسن معرضه.(46) ويعرض أيضاً للصورة التشبيهية. ويرى أنَّ أجود الصور التشبيهية يأتي على أربعة أوجه "أولها: "إخراج مالا تقع عليه الحاسة إلى ما تقع عليه.(47) ويعنى بهـذا تصوير ما كان معنــوياً وجعـله محساً مدركاً بالحواس. وثانيها: "إخراج مالم تجــرِ به العــادة إلى ما جــرت به العـادة ..."(48) وأظنه يروم بذلك بيان غير المألوف في ثوب المألوف. وثالثها: إخراج ما لا يعرف بالبديهــة إلى ما يعرف بها ..."(49) ورابعهــا: " إخراج ما لا قوة له في الصفة على ما له قوة فيها ..."(50). )
إن الشاعر عندما تنثال عليه المعاني سهواً ورهواً وعندما تتدفّق شاعريّته وتجود قريحته فإنه يلجأ للتعبير عن مكنون عواطفه بشيئ جميل يختاره بعناية ودقّة لكي يصل إلى مراده وهنا يلجأ إلى الصورة الشعريّة أو الفنيّة ، وذلك على عكس الشعراء العرب القدامى الذين كانوا يكتبون الشعر ارتجالاً وتندسّ الصور فيها اندساساً قد لايشعرون به .
وربّما يعود هذا إلى ضيق الأفق الماديّ فنجدهم يهتمون بالصورة الحسّية أو الماديّة كما فسّرها النقاد القدامى بأنّها ماتستطيع شمّه أو تذوّقه أو لمسه أو سماعه وهناك من أضاف عنصراً آخراً وهو الرؤية أي المشاهدة وهذا أصوب .
وهنا نقارن بين الصورة في الشعر العربيّ القديم وبين الصورة في الشعر الحديث بهذا البيت الشهير لجرير .

إنّ العيون التي في طرفها حور = قتلننا ثمّ لم يحيين قتلانا

هنا نجد التشبيه والإستعارة والإجازة وهي وسائل التصوير القديم وربّما الحديث أيضاً قد قامت بالدور المطلوب منها هنا على أحسن وجه ولكن ضمن النظر إلى الزمان والمكان .
هنا الشاعر عبّر عن كبر ووساعة العيون بزيادة حجم البياض وشدّته أي هو بلون تراب الحور وأصله جبساً أبيضاً هنا التعبير عن شدّة البياض برفقة سواد حدقة العين ولاشكّ أنّه منظر جميل ..
وأورد هنا بيتاً عن تطوّر النظرة للعيون في عصرنا الحديث فأجد هذا البيت للشاعر بدر شاكر السياب بقوله :

عيناكِ غابتا نخيل ساعة السحر
أو شرفتان راح ينأى عنهما القمر

هنا نجد المكان والزمان جليّاً ن واضحان بشكلٍ بيّن ، إذن مالفرق بين البيت القديم لجرير وبيت السيّاب ..؟
هنا أضيفت وتداخلت مع الصورة الألوان والموسيقا بشكل ماديّ أيضاً ، وقد أضاء الخيال الذاتيّ للشاعر المشهد فأعطاه من قريحته وبما ربض في خياله .
ويكون النجاح في القصيدة نابعاً من نجاح الشاعر في تطويع أدواته لخدمة فكرته أو صورته .
لن نخوض هنا في مسألة الرمزيّة الشعريّة التي تماهت مع الصورة الفنيّة أو التركيبيّة الجانحة ، لبعد وتشعّب الموضوع وكثرة موارده ومصادره وأدواته .
وهنا أقترب من موضوع بحثي كثيراً إذ أورد هذا البيت للشاعر العربيّ النابغة الذبياني وقد ورده أن الملك النعمان بن المنذر يتوعّده ويهدّده فكان أن قال :

فإنّك كالِليلِ الذي هو مُدْرِكي = وإنْ خِلتُ أنَّ المُنْتَأَى عَنْكَ واسِعُ

هنا نسطيع القول أنّ الشاعر يرى في قوّة وسطوة الملك النعمان ذاك الليل الذي لاينتهي ولايسطيع منه افتكاكاً أو هروباً أو اختباءً ، وبالتالي فهو يرى الدنيا سوداء كسواد ذاك الليل ، وما يحمله الليل من وساوس وأفكار مخيفة وقد تركه هذا الليل متناهب المشاعر ضحيّة الوساوس والقلق والأرق .
وأيضاً أورد هنا بيت الشاعر الكناني امرئ القيس أو ذي القروح بقوله :

ألا أيّها الليل الطويل إلا انجلي = بصبح وما الإصباح منك بأمثل

أيضاً نسطيع معرفة أحوال ونفسيّة الشاعر العربيّ من خلال طول هذا الليل الذي لاينتهي ولايزول أو يحول .

هل تطوّرت الصورة عند شعرائنا في هذا العصر الذي نعيشه .؟ الجواب هو نعم لقد تطوّرت كثيراً الصورة وهو مالايخفى على أحد .
وإن كنت أرى العودة للقديم ذلك الموروث الذي نهلنا منه وما زلنا ، ودليلي إلى ذلك هذا البيت الذي استوقفني أمامه طويلاً للشاعر محمد ذيب سليمان :

ليلٌ تدلّى كعنقود من النار = وياسمين بأغلال وأوزار

هنا الليل أصبح متدلّياً أشبه بعنقود من النار أو الياسمين المطوّق بالأغلال والأصفاد وأيضاً بالأوزرار أو الأحقاد .
أجد في الشطر الأوّل من البيت صورة فنيّة رائعة بتمازج الخيال مع أركان الصورة أي التشبيه والإستعارة .. وأضاف الشاعر مادّة اللون والموسيقا ، وهنا الإشارة تبدو ضروريّة لكون الشاعر ذكر مفردة العنقود فلم يترك الأمر للخيال وسبحاته بل حدّده بإطار هو يعنيه ويقصده بأن ذكر كلمة النار لكي تعيدنا إلى مسألة العذاب الذي يشعر به فالليل والعذاب هما صنوان لايفترقان هنا ، فالليل بما يحمله من وساوس وقلق وحزن والنار بما تفعله في الروح من عذابات موجعة .
وقدعاد للصورة الأولى من جديد بمشهد آخر وهو الياسمين الذي هو الرمز الشهير لدمشق تلك المدينة التي تتعرّض لأقسى أنواع العذاب ولشتّى أنواع التضييق عليها بالأوزار والأحقاد ..

وهذا ما يجعل المتلقي يلمس دور النفس الشاعرة في بناء الصورة الفنية ، ومدى تأثيرها في الصياغة الفنية حيث تَصْـبُغُ الصورة بلون الشعور الذي تعيشه ، ولو كان الشاعر أصدر عن عقل وتدبُّر صورته هذه ما وجد لفظ ( الليل ) بها ، ولكنه الليل الذي يشعر بوطأته على نفسه وروحه بما يشعره من عذاب كبير للأحوال التي تعيشها البلاد والعباد .
وما وجدته هنا هو تطوّر في الصورة الفنيّة الشعريّة العربيّة بإضافة الألوان والموسيقا لذات الصورة القديمة القاصرة في أغلبها على واقع وحيّز أضيق بفعل مكوّناته الماديّة أو الحسيّة .

هذه دراسة موجزة للصورة الشعرية العربية وتبيان مدى أهمّيتها في الشعر العربيّؤ والتي هي أحد أهمّ أركانه ومقوّماته .

 












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

للإطّلاع على كتابات الأستاذ محمد ذيب سليمان

من مواضيع العضو في الملتقى

0 زورق الإنشــاد
0 التــاريخ
0 جنــون المطـر
0 استفسار
0 لواء الحرف


التعديل الأخير تم بواسطة محمد ذيب سليمان ; 06-25-2012 الساعة 02:00 AM
عرض البوم صور محمد ذيب سليمان   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ محمد ذيب سليمان على المشاركة المفيدة:
,
قديم 06-28-2012, 01:13 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / الشام العتيقة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية د. فخرالدين العربي

البيانات
التسجيل: 3 - 7 - 2010
العضوية: 26
المشاركات: 2,189
المواضيع: 3
الردود: 2186
بمعدل : 0.72 يوميا


الإتصالات
الحالة:
د. فخرالدين العربي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد ذيب سليمان المنتدى : قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
افتراضي



الأستاذ الشاعر محمد ذيب سليمان

سوف أشكرك على قصيدتك أولاً تلك التي دفعت أديبنا الكبير أبو جواد للإعجاب بها ومن ثم للتطرق لكتابة هذا البحث الهام والذي أجده مكتملاً بتفسير الصورة الشعرية الفنية بشكل مفصل ودقيق ولكنه أتى على الأهم فالأهم
وأشكرك ثانياً على إفرادك هذه المساحة للموضوع الهام الذي أوردته

دمت بخير وألق وعطاء












توقيع :

fakher.arabe@hotmail.com

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع العضو في الملتقى

0 القانون والأدب
0 عندما تستفيق الأحلام
0 كل عام عمتني هاربا الي

عرض البوم صور د. فخرالدين العربي   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ د. فخرالدين العربي على المشاركة المفيدة:
,
قديم 07-12-2012, 11:01 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / سعودية الخير
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خالد النعيمي

البيانات
التسجيل: 13 - 7 - 2010
العضوية: 55
العمر: 41
المشاركات: 1,169
المواضيع: 2
الردود: 1167
بمعدل : 0.38 يوميا


الإتصالات
الحالة:
خالد النعيمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد ذيب سليمان المنتدى : قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
افتراضي



الأخ الشاعهر محمد ذيب سليمان

موضوع رائع هذا الذي نشرته باسم الشاعر الكبير أبو جواد
لقد استفدت من هذه الدراسة ولكم الفضل مشكورين

تحياتي












من مواضيع العضو في الملتقى

0 وظميت ..
0 من اجمل ماقيل في الخيل العربية الاصيلة

عرض البوم صور خالد النعيمي   رد مع اقتباس
تَمَّ شكر خالد النعيمي من قِبل :
قديم 12-17-2013, 11:39 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وأديب
الشام العتيقة
مدير عام الملتقى الثقافي العربي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالقادر دياب

البيانات
التسجيل: 24 - 9 - 2010
العضوية: 257
العمر: 55
المشاركات: 6,333
المواضيع: 199
الردود: 6134
بمعدل : 2.13 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عبدالقادر دياب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد ذيب سليمان المنتدى : قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
افتراضي



أخي الحبيب الشاعر محمد ذيب

أمتعتني وأقنعتني دراستك الموجزة والتي أعطت التفسير المقنع والصحيح للصورة الشعرية
الصورة هي الفارق أو الفيصل بين شاعر وآخر
وهي التي تميز قصيدة عن أخرى
موضوع جدير بالبحث والمتابعة
ولنا عودة إليه للمساهمة في إغنائه ولتبيان نظرتنا الخاصة بهذا المبحث الهام .

يثبت

محبتي وتقديري
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

للإطّلاع على كتابات الأستاذ عبدالقادر دياب

من مواضيع العضو في الملتقى

0 ابن الأنباري في البلغة بين المذكّر والمؤنّث
0 من عطر جيدك / عدي شتات
0 لاشاهد عندي / شاكر محمود حبيب
0 الليل بحر وصوت الريح حنّ له / ليلى شغالي
0 صاحبة السمو الأدبي / حامد أبو طلعة

عرض البوم صور عبدالقادر دياب   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2014, 03:52 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعرة / الشام العتيقة / عضو مجلس الإدارة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية د. لينا عدنان

البيانات
التسجيل: 11 - 7 - 2010
العضوية: 52
المشاركات: 5,730
المواضيع: 12
الردود: 5718
بمعدل : 1.88 يوميا


الإتصالات
الحالة:
د. لينا عدنان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد ذيب سليمان المنتدى : قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
افتراضي



دراسة قيمة وجديرة بالبحث والقراءة والتمعن
قدمت الكثير من الأفكار الأدبية النقدية الهامة
أشكر الأستاذ محمد ذيب سليمان على نقله ونشره وإفراده هذه المساحة لدراسة الأديب أبا الجواد
كما وأشكر الدكتور فخر الدين العربي على مشاركته الموضوع
كما وأستغرب أشد الإستغراب ممن قرأ هذه الدراسة ولم يعقب عليها ؟!!!!!

تحيتي وتقديري
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع العضو في الملتقى

0 أحلم ب ..
0 أراك ...
0 أجمل وأروع ((( 100))) بيت شعر في الحب
0 الباذنجانة والمرأة / الشيخ : علي الطنطاوي
0 يا ثلج

عرض البوم صور د. لينا عدنان   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى