عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 65 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 64 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 63 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 62 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: رقائق الهجرة :: شعر :: صبري الصبري (آخر رد :صبري الصبري)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 61 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 60 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 59 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 58 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 57 (آخر رد :عبد القادر الأسود)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > قِسْمُ الشِّعْرِ الْفَصِيحِ > قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 08-27-2010, 06:45 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / أرض الكنانة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عاطف الجندى

البيانات
التسجيل: 5 - 7 - 2010
العضوية: 29
المشاركات: 14
المواضيع: 5
الردود: 9
بمعدل : 0.00 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عاطف الجندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
Exclamation قراءة نقدية في ديوان لا أريد للشاعر عاطف الجندى

انا : عاطف الجندى


قراءة نقدية تحليلية في ( لا أريد )
للشاعر عاطف الجندي
***
بقلم محمد الزينو السلوم

• مدخل : سبق لي و كنت في رحلة شائقة مع الشاعر عاطف الجندي في ديوانه الأول ( بلا عينيك لن أبحر ) و بعين مبصرة و بصيرة ركبت متن المجموعة الشعرية و مخرت بحر قصائدها ( مبنى و معنى ) و انتهيت إلى القول : ( وجدت نفسي محلقا في فضاءات الشاعر و بوحه والجميل ، و لغته العذبة و جملته الشعرية الشفيفة 00 كان محلقا مابين الخاص و العام 00 أخذني لواحاته الشعرية الخصبة و المليئة بالأحلام الوردية و الممزوجة بدموع الألم و رائحة الحزن 00 و بعض الفرح و الأمل 00 )
في الختام قلت : لقد حملنا الشاعر في بوحه إلى البحر و تجول بنا بعيدًا عن شواطئه ، و برغم العواصف و الأمواج عاد بنا إلى بر السلام و الأمان 00 و لكنه - كرمى لعينيها - لم يبحر 00 جعلنا نبحر نحن في أعماق عيون الشعر و و كيف لا و قد جاب الهند و كوبا 00 لينشد أحلامه العشقية و كما في قوله في آخر قصيدة ( أحلام العشاق ) :
" للهند أجوب و يشهد لي
شعر ٌ في لحظة إطلاق ِ
و لكوبا سرت على دمعي
أنشد أحلام العشاق ِ "
أعود إلى ديوان ( لا أريد ) و الذي تضمن ثلاثا و عشرين قصيدة بدأها بقصيدة ( أشواق الجازورينا ) و هي ذات مقاطع و قافية في نهاية كل مقطع فيقول :
" شف التراب ُ
عن التراب الحرِّ
فارتبكت دموعي
لم يكن إلاي َ وحدي
و الطريق إلى القرى
سفر ٌ و نافلة ٌ و فرض ٌ
في صلاة الروح ِ
أو ذكرى نبي ْ "
يرحل بنا الشاعر في زورق أشواقه لقريته و أهله و للنوارج و المناجل التي تهمي إليه 00 لرغيف جارته الطازج 00 و كعادة الشاعر في كل مرة 00 يحلق بنا في عوالمه لفضاءاته الشعرية حيث نجده يتماهى مع القصيدة بقوله : " وجعي على وجع القصيدة ِ
ينزفان على المدى
قمرا طفوليا
سقانا بسمة ً
و سقته من عسل القلوب ِ
قبيلتي
و انداح في رئتي
عبيرا سرمدي ْ 00 "
أجمل بهذه القافية التي تفصل ما بين المد و الجزر على شواطئ القصيدة ما بين المقطع و المقطع 00 ( سرمدي – النقي – الصبي ) 0
يلجأ الشاعر في بعض قصائده كقصيدة ( القمر السعودي ) إلى الإكثار من القافية كما في القصيدة العمودية و هو إن دل على شيء فإنما يدل على أن الشاعر يغزل القصيدة العمودية و لم يزل متعلقا بها من حيث الإيقاع و القافية 0
و في قصيدة ( قتلناك ِ ) يقول :
" لمثلك يا ( غزتي )
سوف يجثو الزمان انكسارا
و يبكي على ركبتيك ِ
الهوى و الخليلا
و يهفو لصفح ٍ
فهل تصفحين عن العرب يومًا
و تمضين نحو اخضرار القوافي ؟! "
- و أظنها لن تصفح ، بل ستصفع - نجد أن الشاعر قد تماهى مع غزة الصامدة و يبوح لها بمشاعره نحوها و نجده يسألها ألا تغفر ذنب العرب في نهاية القصيدة فيقول :
" فلا تغفري ذنبنا و اتركينا
فإنا اخترعنا الهروب الكبير َ
إلى حفرة الذل
نحمي العرينا 00 "
نجد أن الشاعر يعود بنا للإكثار من جديد من القافية : ( ثمينا – اليقينا – العرينا ) و من قبل ( الطيوب – الذنوب – الكروب ) و لكن في هذه المرة ينوع القافية بالقصيدة 00 !
و في قصيدة ( القسم العربي ) يصرخ الشاعر بأعلى صوته جهارًا " أنا المدعو بالعربي
و اسمي ( عاطف الجندي )
أتلو من شغاف القلب أبياتي
على مهد الأسى القومي
في ألم ٍ و قدسية ْ
و عنواني مقاومة ٌ 00 "
يعتز الشاعر هنا بعروبته و قوميته و يعلن اسمه جهارًا 00 إلى أن يقول : " و أعمل في
سلاح الشعر ِ ممتطيا
حروب الفكر
فى ثقة ٍ و ثورية ْ 00 الخ "
و برغم أن الشاعر لجأ هنا إلى المباشرة ، و لكن القصيدة بدت لنا بمثابة صرخة من الأعماق تبرر مثل هذه المباشرة و هي من القصائد الطويلة المقطعية ( 13 مقطعا ) 00 و ينهيها بقوله : " فلا أسف ٌ
على عيش ٍ
بلا حلم ٍ و حرية ْ "
فقد اعتمد القافية في آخر كل مقطع ( قدسية – ثورية – وحشية 00 الخ )
و في متابعة لقراءة القصائد نقف هذه المرة عند قصيدة ( عهود ) الوجدانية حيث يبدأها الشاعر بالقول :
" أنا يا حلوة الحلوات ِ محتاج ٌ
لمصباحين زرقاوين
يخترقان أوردتي
و يكتشفان أغواري
فمنذ نعومة الأحلام
لم أقرأ
و لا عبرت ببحر مشاعري امرأة ٌ
- كما أبغي –
ولا عزفت على أوتار قيثاري "
و تتجلى الفنية في القصيدة من حيث اللغة و الشعرية و الصور و الخيال مثل " ملأت حقائبي قُبُلا ً
و أزهارًا
و تذكارًا
لكل جميلة عبرت على يومي
و أرخت ليلها المحلول َ
فوق سرير اعصاري
و هاأنذا
خرجت الآن من نزقي
و عدت لحصة التعبير
و التلوين في كراس أشعاري "
و يجدر القول، لجوء الشاعر إلى القافية كعادته و يلجأ الشاعر في كثير من الأحايين إلى توظيف الإنزياحات اللغوية ذات الدلالات الجديدة – نسميها في سورية - كأن يقول ( بهو الحنان – قناة حلم – درب السعادة – حديثنا قمح ٌ لعصفور ٍ و ماء – نام النهار على ذراع الليل – الخ 00 )
- نجد ظلال الشعر العمودي لا يزال يخيم على جسد القصيدة عند الشاعر عاطف الجندي 00 فعلى الرغم من أن القصيدة تلبس عباءة التفعيلة لكننا نجدها هنا قريبة جدا من العمودية : " بعض ٌ من التقبيل يشعل فرحتي
و يكون رمزا للهوى و دليلا
فترد بسمتك البشوشة يا فتى
أين الوقار إذا أردت عواطفي
فاختر لقلبك فى الغرام سبيلا
إن الهوى ثوب ٌ نبيل ٌ فاحترس
حتى يكون على الدوام نبيلا "
و هكذا 000
- حتى و بالرغم من التنويع في القافية ، في القصيدة الواحدة إلا أنه يظل متأثرا بما ذكرته من قبل فيقول مثلا :
" إن رنَّ صوت ٌ أو بدا
بدر ٌ بوجه ٍ و استباح جناني
أستغفر الفيروز
- في عين الحبيبة -
عن ذنوب ٍ لم تزلْ
في طي غيب ٍ حائر الأزمان ِ
هذي حياتي ، يا حياتي لم تزلْ
نهرا يفيض عذوبة ً بأغان ِ
أغلقت قلبي َ عن سواك ِ محبة ً
و فتحت بابًا للقاء الحاني "
و كأن الشاعر يُخرج ما بين البحور و الإيقاع ( العمودي و التفعيلي ) في قصيدة " لا أريد " و هي عنوان المجموعة الشعرية 0 و القصيدة باعتقادي من أجمل روائع الشاعر عاطف الجندي 00 تألق بها و تألقت به 00 !
و لا استغراب أو عجب فكثيرا ما حلق بنا و تألق في شعره و يقول في قصيدة ( لا أريد ) :
" ماذا تريد ؟!
00000000000
ووقفت ِ في غضب ٍ عنيد ٍ
مثل قط ٍ يخمش الأحلام َ
في وجهي الشهيد ْ
ماذا تريد ؟!
و الجملة الحمقاء تعصف بالفؤاد
و ترسل الآهات ِ
نحو الدهشة المرسومة الأحداق ِ
في وجهي الشهيد ْ
ماذا تريد ؟!
عيناك ِ أجمل ما رأيت من البحار ِ
فكيف ثار الموج ُ
و اشتد الوعيد ْ ؟! "
ماذا تريد ؟! ( تأتي هنا و من قبل استفهام و تعجب من الشاعر 00 بينما في البداية جاءت من الأنثى استفهام 00 و بعد 00 و بعد 00 يسأل بل يطلب من قلبه أن يرد عليها فيقول : " قل لها أنا لا أريد
أنا لا أريد
شيئا سوى عينيك يا
حبي الأكيد " 00 !
و يا للعيون من سحر ، يتماهى الشاعر بالعيون و كأنه ممسوس بهما 00 !
- أتجاوز بعض القصائد من حيث التحليل و ليس القراءة 00 كقصيدة الصقر المهاجر و أحاديث غادة و بعض القصائد الأخرى لضيق الوقت 00 "
لأقف عند حالة نجدها عند الشاعر تتجلى في العديد من القصائد و هي طرح الأسئلة الحيرى و الأمثلة كثيرة على ذلك فى قصيدة الصقر المهاجر يقول :
هل يا ترى
فرغت حقائبك المليئة بالحكايا ؟
و في قصيدة أحاديث غادة يقول :
و أسألُ يا منية السهد
كيف الحياة إذا ما افترقنا ؟!
و أيضا 000" لماذا العصافير
ترحل تاركة ً فى العيون
اخضرار الفصول
و أعشاش دفء ٍ
و قوسًا من الزعفران ِ ؟!
لماذا العصافير تُغتال ُ
في مفرق الوقت ِ
نازفة ً وردة ً من عبير ٍ
و أحلام قمح ٍ
و حقلا من الغيم ِ
في بسمة الأقحوان ِ
لماذا 00 و ألف ٌ أتت مثل ماذا 00 "
و في قصيدة ( مُريد النار ) نجد الشاعر يكرر بعض كلمات القصيدة و كأنها اللازمة 00 كأن يقول :
" نامت و ألقت فوق شوقي معطفا "
و في مقطع آخر من القصيدة يقول :
" نامت و تعلم أنني
آت ٍ إليها بالوعود ِ "
و في مقطع آخر يقول في نفس القصيدة :
" نامي فلست من الذين تعودوا
أن يذبحوا الأحلام قربانا
لرب الشهوة ِ
نامي ، فإني
لست من يهوى اقتناص الورد ِ
من خد ِّ الوجود النائم ِ
نامي بحبة قلب من يهواك ِ
إني لن أبارح دوحتي
نامي "
- و أتوقف من جديد عند قصيدة " سيناريو جديد 00 لقصة قديمة " و التي يقول في مطلعها :
" أنا من نبا ت الحلم أطلع برعما
يقتات من ضوء الندى
و يضاجع السحب البعيدة َ
في انهمار الدمع
من جفن الشتاءْ "
و نلمح في هذه القصيدة حزنا شفيفا كما في قوله
" يلوك أحزان السنابل
لانتظار البؤس ِ في سبع ٍ عجاف ْ
و يرد أسئلة الجفاف
إلى زمان لا يبين "
يتجلى الشاعر عاطف الجندي برقة مشاعره و أحاسيس و شفافية ما بعدها شفافية ، نجدها في شعرية و سرد حكائي أحيانا من خلال القصيدة و كثيرا ما نحس بمثل هذا في قصائده 00 و هي من القصائد الطويلة الشائقة 0
و لو تابعتم معي قراءة المجموعة الشعرية لوجدتم في كل قصيدة ألق شعري جميل فهو يلون و ينوع في الشكل و المضمون 00 و كأن قصيدة التفعيلة تسِّلم نفسها له 00 فيفتح شرفاتها و يدخلها متى شاء و كيف شاء 0
- و أقرأ باقي قصائد المجموعة ( وصية – بطل من ورق – استجواب – سؤال اعتراضي – لو كان حبك صادقا – أنت ِ
00 إلى آخر المجموعة و ما قلته من قبل ينسحب على باقي القصائد 00 و أشير إلى بعض القصائد و كأنها عمودية و لكنها مكتوبة بطريقة الشعر التفعيلي 0
كما نجد أن الشاعر يماهي ما بين الذات و الوطن و آلامه ِ في عطاء ثر ، متدفق و يلون و ينوع في الشكل و المضمون و يجدد بالإسلوب قياسًا إلى مجموعته الشعرية الأولى و يطور تجربته ليستقر على صوت و لون و لغة معجمية خاصة به 00 قياسا لمجموعته الأولى ( بلا عينيك لن أبحر ) التي اطلعت عليها من قبل و هي ضمن مخطوط بعنوان وجوه مصرية في الذاكرة و هو مقدم إلى مكتبة الأسرة لطباعته 00 و الذي يشمل العديد من الدراسات النقدية لوجوه مصرية جديرة بالقراءة و الاهتمام
- في الختام : أتمنى على الشاعر عاطف الجندي أن يواصل مسيرته الشعرية الرائعة و الرائقة في تطوير و تجديد شعره مع المحافظة على تراثنا و أصالته ، كما أتمنى أن يخرج من أسر القافية و يتحرر منها ما أمكن 00 و جميعا يعلم أن القافية من الأسباب الرئيسية التى دفعت السياب و نازك إلى قصيدة التفعيلة 0
****
* ناقد و شاعر سوري
القاهرة في 27 / 5 / 2010

 












من مواضيع العضو في الملتقى

0 قراءة نقدية في ديوان لا أريد للشاعر عاطف الجندى
0 ديمقراطية
0 ثنائية الماء و النار
0 مَن ْ يشتري والمزيد من الرومانسية بقلم الشاعر عاطف الجندي
0 المنحوس و الانتصار للقيم الجمالية بقلم عاطف الجندي

عرض البوم صور عاطف الجندى   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2010, 05:07 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جواد دياب

البيانات
التسجيل: 18 - 9 - 2009
العضوية: 1
المشاركات: 6,444
المواضيع: 161
الردود: 6283
بمعدل : 1.96 يوميا


الإتصالات
الحالة:
جواد دياب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عاطف الجندى المنتدى : قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
افتراضي



الأخ العزيز الشاعر
عاطف الجندي

استمتعت بهذه القراءة الشيّقة

دراسة موفقة للأديب محمد زينو السلوم

دام قلمكم يفيض إبداعاً

غزير مودتي
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع العضو في الملتقى

0 ديوان الشاعر مظفر النوّاب
0 ترجمة قصيدة منفى للشاعر عبدالقادر دياب إلى الإنجليزيّة
0 أعرابي في السينما
0 ديوان الشاعر قاسم حداد
0 معجزة القرآن الكريم في الحديد

عرض البوم صور جواد دياب   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2010, 11:31 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / الشام العتيقة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية د. فخرالدين العربي

البيانات
التسجيل: 3 - 7 - 2010
العضوية: 26
المشاركات: 2,189
المواضيع: 3
الردود: 2186
بمعدل : 0.73 يوميا


الإتصالات
الحالة:
د. فخرالدين العربي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عاطف الجندى المنتدى : قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
افتراضي



الأستاذ الشاعر عاطف الجندي

بحث مختصر سريع

لكنه استطاع أن يلم بتجربة الشاعر في القصيدة التفعيلية

دمت بخير












توقيع :

fakher.arabe@hotmail.com

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع العضو في الملتقى

0 عندما تستفيق الأحلام
0 القانون والأدب
0 كل عام عمتني هاربا الي

عرض البوم صور د. فخرالدين العربي   رد مع اقتباس
قديم 10-01-2010, 11:33 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعرة / من ليبيا القلب
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية د.حواء البدي

البيانات
التسجيل: 5 - 7 - 2010
العضوية: 31
الدولة: طرابلس ليبيا
المشاركات: 2,673
المواضيع: 251
الردود: 2422
بمعدل : 0.89 يوميا


الإتصالات
الحالة:
د.حواء البدي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عاطف الجندى المنتدى : قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
افتراضي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












توقيع :

[motr]شكرا لأعدائنا لولاهم ما كنا شيئا[/motr]

https://www.facebook.com/groups/484970418260699/

من مواضيع العضو في الملتقى

0 أحمد خطاب....عيد ميلاد سعيد
0 مدينة بغداد(الجمهورية العراقية)
0 إبراهيم الكوني
0 يا قاريء كتابي..
0 قيس عثمان .....عيد ميلاد سعيد

عرض البوم صور د.حواء البدي   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 02:37 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / أرض الكنانة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عاطف الجندى

البيانات
التسجيل: 5 - 7 - 2010
العضوية: 29
المشاركات: 14
المواضيع: 5
الردود: 9
بمعدل : 0.00 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عاطف الجندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عاطف الجندى المنتدى : قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جواد دياب مشاهدة المشاركة
الأخ العزيز الشاعر
عاطف الجندي

استمتعت بهذه القراءة الشيّقة

دراسة موفقة للأديب محمد زينو السلوم

دام قلمكم يفيض إبداعاً

غزير مودتي
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شكرا لمرورك الكريم
أخى جواد
بارك الله فيك
أيها الراقي
دمت بخير حال












من مواضيع العضو في الملتقى

0 قراءة نقدية في ديوان لا أريد للشاعر عاطف الجندى
0 المنحوس و الانتصار للقيم الجمالية بقلم عاطف الجندي
0 ديمقراطية
0 مَن ْ يشتري والمزيد من الرومانسية بقلم الشاعر عاطف الجندي
0 ثنائية الماء و النار

عرض البوم صور عاطف الجندى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قراءة الأديب الدكتور فخر الدين العربي في نص قصيدة النثر \هذه آخر الكلمات للشاعر عبد القادر دياب أدونيس حسن درَاسَاتٌ وَتَرَاجِمٌ نَقْدِيَّةٌ لِلْنَثْرِ الإبْدَاعِيِّ 6 01-26-2013 12:21 AM
الطين المسجور، ديوان للشاعر إبراهيم عبد الله بورشاشن إبراهيم عبد الله الأخْبَار الْأَدَبِيَّة وَالثَّقَافِيَّة الْخَاصَّة بِأَعْضَاءِ الْمُلْتَقَى 6 09-17-2011 05:00 PM
قراءة في ديوان مرافىء السراب للشاعر د . لطفي زغلول : بقلم الشاعرعلي الخليلي د . لطفي زغلول قِرَاءةٌ فِي قَصِيدَةٍ 4 02-08-2011 10:28 PM
الوهم، الحقيقة، الانتهاء.. قراءة نقدية في رواية زينة..بقلم:كريم ناجي كريم ناجي دِرَاسَاتٌ وَأَبْحَاثٌ عَنْ الْقِصَّةِ 2 11-20-2010 12:49 PM
صدور ديوان (قوافلُ الثلج) للشاعر المغربي عبد اللطيف غسري فيصل الزوايدي أَخْبَارٌ أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ 6 08-16-2010 03:26 PM


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى