عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: نحن شعب الأقنعة (آخر رد :عوض قنديل)       :: إلى حفيد يوسف النبهان " أبي ياسر " (آخر رد :رياض المحمدي)       :: شمس العرب.. (آخر رد :فاكية صباحي)       :: ننظر إليهم كما ننظر الى الحمير (آخر رد :نبيل عودة)       :: الناصرة مدينة الفنانين... والبلدية تقوم بدعم واسع للحياة الفنية!! (آخر رد :نبيل عودة)       :: صراع مزيف (آخر رد :سعاد صالح البدري)       :: منظومة الخليل في العروض (آخر رد :خشان خشان)       :: بلحاوي (آخر رد :الأمين عمر)       :: أقوال بعض مشاهير الملحدين عند الموت : منقول (آخر رد :رياض حلايقه)       :: ممكن تتغيرت (آخر رد :سمل السودانى)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > قِسْمُ الرُّوحَانِيَّاتُ الدِّينِيَّة > دِرَاسَاتٌ وَأَبْحَاثٌ دِينِيَّة
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 01-28-2018, 09:00 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وقاص / فلسطين الحبيبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يحيى محمود التلولي

البيانات
التسجيل: 24 - 5 - 2014
العضوية: 2806
الدولة: فلسطين/ غزة/ معسكر جباليا للاجئين
العمر: 51
المشاركات: 250
المواضيع: 250
الردود: 0
بمعدل : 0.17 يوميا


الإتصالات
الحالة:
يحيى محمود التلولي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : دِرَاسَاتٌ وَأَبْحَاثٌ دِينِيَّة
مقال النفاق بين الرضا والسخط

انا : يحيى محمود التلولي


النفاق بين الرضا والسخط
بقلم/ د. يحيى محمود التلولي
أينما وجدت المصالح وجد النفاق، ونشأ، ووجد فيها التربة الخصبة؛ لينمو ويترعرع، والعكس صحيح.
لقد رصد القرآن الكريم منذ أكثر من أربعة عشر قرنا هذه الظاهرة في مواقف متنوعة، وأشكال متعددة من التذبذب بين الرضا والسخط، ورسم لها صورا تعبر عن بشاعة طبيعتها، وسوء خلق صاحبها.
ومن بين المواقف التي جسدها القرآن الكريم -ولا يزال- موقف المنافقين من العطايا، والهدايا حتى مع خير الخلق –صلى الله عليه وسلم- في قوله تعالى: {وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِنْ لَمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ} [التوبة : 58]
فهذه الظاهرة تتجدد يوميا، وتظهر حال كثير من الناس، فإن أُعْطِيَ كابونة، أو طردا غذائيا، أو مبلغا من المال سعد ، ورضي، وأخذ يكيل عبارات المدح والثناء بقوله: فلان طيب، وكريم ... إلخ، وإن لم يُعْطَ، فإذا هو ناقم، وساخط، ويبدأ بكيل التهم بقوله: فلان سيئ ، وخائن، وكذا، وكذا.
إنه النفاق الذي لا دين له، فهو لا يعرف للحق سبيلا، ولا للخير دليلا، بل دينه المصالح، وسبيله الأهواء والرغبات.

 












من مواضيع العضو في الملتقى

0 ما اسمها؟
0 حكايات من دنيا النسوان الحكاية (32) الدَّينُ
0 قِيَمُ مُثَقَفٍ
0 حكايات من دنيا النسوان حكاية (23) زواج في الأحلام
0 حكايات من دنيا الرجال/ الحكاية (07) شهادة زور

عرض البوم صور يحيى محمود التلولي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم دِرَاسَاتٌ وَأَبْحَاثٌ دِينِيَّة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى