عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 65 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 64 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 63 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 62 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: رقائق الهجرة :: شعر :: صبري الصبري (آخر رد :صبري الصبري)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 61 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 60 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 59 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 58 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 57 (آخر رد :عبد القادر الأسود)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > القِسْمُ الثَقَافِي الْعَامْ > النَّقْدُ وَالتَّرْجَمَةُ
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 12-27-2014, 10:19 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / المغرب الأقصى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد الرحيم عيا

البيانات
التسجيل: 20 - 12 - 2012
العضوية: 2355
المشاركات: 77
المواضيع: 9
الردود: 68
بمعدل : 0.04 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عبد الرحيم عيا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : النَّقْدُ وَالتَّرْجَمَةُ
افتراضي الطبيعي والمتخيل: قراءة في العلاقة بين الماء والشعر

انا : عبد الرحيم عيا


الطبيعي والمتخيل: قراءة في العلاقة بين الماء والشعر
عبد الرحيم عيا

ربط الإنسان مند القديم صلة وثيقة بالماء رأى فيه رمز الحياة والبقاء وأصلا للوجود، جاء في قصة مصرية * في البدء كان المحيط المظلم أو الماء الأول حيث كان أتون وحده الإله الأول صانع الألهة والبشر والأشياء، وجاء في التوراة : في البدء خلق الله السموات والأرض وكانت الأرض خاوية وعلى وجه القمر ظلام وروح الله يرف على وجه المياه*1 وورد في ملحمة مدونة باللغة البابلية والسومرية تعود إلى القرن السادس قبل الميلاد:
* قبل أن يوجد البيت المقدس بيت الالهة في المكان المقدس لم يوجد القصب ولم يخلق البشر .
لم يصنع الأجر، ولم يبنى بناء
لم تؤسس المنازل ،ولم تشيد المدن
لم تشيد المدن ولم تخلق الكائنات
كانت الأرض كلها بحرا *2
وورد في القرآن الكريم *وجعلنا من الماء كل شيء حي *3
يرتبط الماء اذن ارتباطا وثيقا بالحياة والوجود ونظرا لطبيعة شبه الجزيرة العربية القاسية حيث الحرمان وندرة المياه وشح الأرض، فإن الجاهلي يربط مع الماء علاقة يغلب عليها القلق والتوتر ، الخوف والفرح ، الظن واليقين. جاء في كتاب الحيوان* ... ونار أخرى وهي النار التي كانوا إذا تتابعت عليهم الأزمات وركد عليهم البلاء واشتد الجذب واحتاجوا الى الاستمطار اجتمعوا وجمعوا ما قدروا عليه من البقر ثم عقدوا في أذنابها وبين عراقيبها ثم صعدوا بها في جبل وعر وأشعلوا فيها النيران وضجوا بالدعاء والتضرع، فكانوا يرون ذلك من أسباب السقيا -*4
ولعل في إشعالهم النار طلبا للسقيا تعبيرا عن احتراق داخلي عن ظمإ محرق أو كأن الماء عزيز صعب المنال لا ينال إلا بعد احتراق، لأجل قطرة يحترق الانسان
يحترق النبات
ويحترق الحيوان
لذلك كانت دعوتهم دعوة نابعة من هذا العزيز النادر دعوة مائية: سقى الله فلانا الغيث ، وأسقاهم ، وطلبوا له السقيا حتى إذا ذكروا أياما طالت بهم قالوا : سقى الله تلك الأيام ، وربما دعوا لديار الحبيبة بالسقيا *5
ولذلك كان الماء صيغة فخر
ولنا بئـــــــر رواء جمــــــة +++ من يردها بإنـاء يغتــــرف6
ونخيل في تـــلاع جمـــــــة +++ تخرج الثمر كأمثال الأكف
وصيغة مدح :
و كنت ابن أشياخ يجيرون من جنى ++ ويحيون ،كالغيث العظام البواليا 7
لست أدري كيف تسرب الماء إلى الأدب العربي وبالتحديد شعره ونقده ، لكن الماء الذي نزلت في حقه الآية الكريمة *وجعلنا من الماء كل شيء حي * ليس غريبا أن يسري في جسد الشعر فيبعث فيه الحياة، ولعلهم لذلك سموا حافظ الشعر راوية كأنه يسقيهم من ماء الشعراء ويروي ظمأهم شعرا ، قال أبو تمام :
لم تسق بعد الهوى ماء أقل فـدى ++ من ماء قافية يسقيكه فهم 8
وقال الجوهري:* رويت الحديث والشعر رواية، فأنا راو في الماء والشعر*9 والشعر مثل عين الماء إن تركتها اندفنت وإن استهتنتها هتنت*10
وحتى الإلهام يحمل هذه الصفة المائية ، فشيطان الشعر عند سويد بن أبي كاهل يشبه بئرا ذات غيث ، ثرة غزيرة تتفجر حتى تصبح بحرا خمط التيار غزيرا يغرق المهرة
و أتاني صاحبي ذو غيث ++ زفيان عند إنفاد القـُـرع 11
ذو عباب زبــد أديــــٌــــه ++ خمط التيار يرمي بالقلع
زغربي مستعر بحــــره ++ ليس للماهر فيه مطلــع
هل سويد غير ليث خادر ++ تئدت أرض عليه فانتجع
والماء يفتح باب الشعر ويهيئ النفس للإبداع، ورد في الشعر والشعراء *لم يستدعى شارد الشعر بمثل الماء الجاري والشرف العالي والمكان الخضر الخالي * 12
ولأن الشعر ماء فإنه يربط علاقة مثينة بالبحر
- سل الشعراء هل سبحوا كسبحي ++ بحور الشعر أو غاصوا مغاصي13
- و قد رام بحري بعد ذلك طاميــا ++ من الشعراء كل عود و مقحــم14
ففاءوا ولو أسطو على أم بعضهم ++أصاخ فلم ينصت و لم يتكلــــم
الشعر بحر وسباحة وغوص، وبحور الشعراء أوزانه ، ومن الشعر تسرب الماء إلى النقد فأصبح الماء معيار الشعر الجميل ، فالشعـــر الذي لا يحرك القلب والوجدان ولا يحدث ما يعبر عنه الجرجاني بالهزة نعت بأنه ناشف الماء ، أما الشعر الجميل العذب فقد نعت بأن له ماء ورونق*15، ومن الماء اشتقت بعض المصطلحات ) النقدية ( كالحلاوة والعذوبة والجريان والانسياب، *والأشعار التي أثنوا عليها من جهة الألفاظ ووصفوها بالسلاسة و نسبوها إلى الدماثة وقالوا كأنها الماء جريانا والهواء لطفا *16 ووصفوا الأشعار المنتقاة الجميلة بأنها عيون الشعر وإن كانت اللفظة مزدوجة الدلالة فإن هذا ا الازدواج يحمل دلالتين متكاملتين:
عين : + حاسة + نور + رؤية + حياة
عين : + ماء +عمق + تدفق + حياة
الشعر إذن ماء و نور وحياة.
تلك هي بعض أوجه العلاقة الحميمة التي تجمع بين الشعر والماء، لكن حين يوظف الماء في النص الشعري فإنه لا يحتفظ بخاصيته الكيماوية : الاوكسجين + الهدروجين ، بل يصبح ماء من نوع أخر ماء شعريا . يتدفق في البناء الشعري، فينبث القول الجميل.
في الجزء الثاني من هذه الدراسة سنقف على تمظهرات الماء في شعر أمير الصعاليك عروة بن الورد.

---------------------------------------------------------------
المصادر والمراجع
1- تاريخ الفلسفة اليونانية – يوسف كرم : 12 – 13
2- الاساطير بين المعتقدات القديمة والتوراة – على الشوك : 34
3- القرآن الكريم . سورة الأنبياء . رقم السورة 21 جزء من الآية 30
4- كتاب الحيوان . الجاحظ : 4/ 466
5 - الزمن عند الشعراء العرب قبل الإسلام: الصائغ : 48 – 49
6 - طبقات فحول الشعراء- ابن سلام الجمحي 1/283
7 - المصدر نفسه – شعر الفرزدق - 1/181
8- منهاج البلغاء : حازم القرطاجني- 124
9- لسان العرب 14- ابن منظور : 14/348
10- العمدة 1- ابن رشيق: 1/145
11- المفضليات : شعر سويد بن أبي كاهل - ص: 201/202
12- الشعر و الشعراء- 1/24
13- ديوان عبيد بن الأبرص: 85
14- ديوان أوس بن حجر- 123
15- الشعر والشعراء - ابن قتيبة: 1 /24
16- أسرار البلغاء- عبد القاهر الجرجاني : 15

 












من مواضيع العضو في الملتقى

0 الطبيعي والمتخيل: قراءة في العلاقة بين الماء والشعر
0 إبحار في أرخبيل التحولات
0 أحذيــــة وحفــــــاة
0 شهريارية النص وشهرزادية المنهج
0 مـــــرايـــــا الكـــلام

عرض البوم صور عبد الرحيم عيا   رد مع اقتباس
تَمَّ شكر عبد الرحيم عيا من قِبل :
قديم 04-16-2015, 07:13 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعرة / الشام العتيقة / عضو مجلس الإدارة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية د. لينا عدنان

البيانات
التسجيل: 11 - 7 - 2010
العضوية: 52
المشاركات: 5,730
المواضيع: 12
الردود: 5718
بمعدل : 1.91 يوميا


الإتصالات
الحالة:
د. لينا عدنان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الرحيم عيا المنتدى : النَّقْدُ وَالتَّرْجَمَةُ
افتراضي



لقد قرأت هذه اللاقة بين الماء والإنسان وبين الماء والإبداع
وقد أعدت القراءة مرات عديدة فقدأكتعني هذا البحث الرائع بدلالاته المعنوية والفلسفية والتجردية
سعيدة بقراءتي

تحيتي وتقديري
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع العضو في الملتقى

0 أبيات شعر قيلت في الحلويات
0 أراك ...
0 تعالَ
0 أحلم ب ..
0 الباذنجانة والمرأة / الشيخ : علي الطنطاوي

عرض البوم صور د. لينا عدنان   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2017, 12:44 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / المغرب الأقصى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد الرحيم عيا

البيانات
التسجيل: 20 - 12 - 2012
العضوية: 2355
المشاركات: 77
المواضيع: 9
الردود: 68
بمعدل : 0.04 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عبد الرحيم عيا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الرحيم عيا المنتدى : النَّقْدُ وَالتَّرْجَمَةُ
افتراضي



وأنا الأسعد بهذا المرور الراقي والعميق أستاذة لينا
مودتي












من مواضيع العضو في الملتقى

0 الموت الذي تطلبونه خارج التغطية
0 شهريارية النص وشهرزادية المنهج
0 أحذيــــة وحفــــــاة
0 مـــــرايـــــا الكـــلام
0 إبحار في أرخبيل التحولات

عرض البوم صور عبد الرحيم عيا   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2018, 10:34 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاص وروائي
فلسطين الحبيبة
عضو هيئة الإشراف
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رياض حلايقه

البيانات
التسجيل: 16 - 4 - 2012
العضوية: 1900
الدولة: عمان ـ الأردن
العمر: 62
المشاركات: 1,327
المواضيع: 38
الردود: 1289
بمعدل : 0.57 يوميا


الإتصالات
الحالة:
رياض حلايقه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الرحيم عيا المنتدى : النَّقْدُ وَالتَّرْجَمَةُ
افتراضي



الأخ الشاعر عبد الرحيم
جميل الغوص قي هذه البحور
والكشف عن كنوزها
دمت بخير












توقيع :

الجنة تحــــــــــــت أقدام الأمهـــــــــــــــــــــــــــات
[/SIGPIC]نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع العضو في الملتقى

0 زوال ما يسمى اسرائيل ـ منقول
0 الرئيس
0 يا ملاكي 2
0 قارئة الفنجان
0 صدور روايتي رجل من الماضي

عرض البوم صور رياض حلايقه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم النَّقْدُ وَالتَّرْجَمَةُ
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى