عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 104 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 103 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 102 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 101 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: 100 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 93 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 98 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 97 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 96 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 95 (آخر رد :عبد القادر الأسود)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > قِسْمُ النَّثْرِ " بِأَنْوَاعِهِ وَأَجْنَاسِهِ " > الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 08-15-2017, 12:51 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وقاص / فلسطين الحبيبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يحيى محمود التلولي

البيانات
التسجيل: 24 - 5 - 2014
العضوية: 2806
الدولة: فلسطين/ غزة/ معسكر جباليا للاجئين
العمر: 51
المشاركات: 252
المواضيع: 252
الردود: 0
بمعدل : 0.15 يوميا


الإتصالات
الحالة:
يحيى محمود التلولي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
قصة هَكَذَا تُشَكَّلُ الأُطُرُ الشَّبَابِيَّةُ!

انا : يحيى محمود التلولي


هَكَذَا تُشَكَّلُ الأُطُرُ الشَّبَابِيَّةُ!
بقلم/ د. يحيى محمود التلولي
خلال زيارتي لإحدى المؤسسات، دخلت مكتبا من المكاتب، فتفاجأت بثلاثة شباب، أحدهم يجلس على كرسي خلف المكتب أعرفه جيدا، وهو سكرتير مدير المؤسسة، والآخران يجلسان على الطاولة الأمامية، فألقيت التحية، وسلمت عليهم، فقال السكرتير: تفضل اجلس، فقعدت، وكنت أظن أن الشباب يتحدثون في حدود عملهم داخل المؤسسة، ولكن خاب ظني، فالشابان الآخران من خارجها، فشدني حديثهم الذي تناول تشكل إطار شبابي في أحد الأحزاب المعروفة، وظننت أنهم يسعون لتشكيل هذا الإطار وفق معايير: الشهادة، والكفاءة، والخبرة، وما إلى ذلك، فخاب ظني مرة أخرى، فقد سأل السكرتيرُ المرشحُ لرئاسةِ الإطارِ الشّابين: مَنْ مِنَ الشباب تقترحان للدخول معنا؟ فقال أحدهم: فلانا، فقال السكرتير: هذا لا؛ لأنه كثير المعارضة، وقال الشاب الآخر: أقترح فلانا، فرد عليه: وهذا أيضا لا؛ لأنه كبير حيل، وجخته محمضة، ثم قال أحدهم: ما رأيكم بفلان؟ فرد كبير الجلسة: هذا معقد، ويدق على كل صغيرة وكبيرة، ثمّ قال: ما رأيكم بفلان وفلان؟ شباب طيبون، وعلى قد الإيد، ولا يعارضون، وهم حصتنا، وهذا أفضل لنا، فقال الشابان: ومالو هيك كويس، وبكون أفضل، فَتَنَهْدت تَنْهِيدَةً طويلة، أظنهم فهموا ما توحي به، وقلت في نفسي: إذا كانت الأُطُرُ الشَّبَابِيَّةُ هَكَذَا تُشَكَّلُ، فعلى الوطن السلامة.

 












من مواضيع العضو في الملتقى

0 مغنم أم مغرم
0 حكايات من دنيا النسوان الحكاية (26) العهد
0 الحذف
0 حوارات هادئة/ الحوار (9) طُلِبَ لِلْمُلْكِ وَلَمْ يَطْلُبْهُ
0 من فقير لغني

عرض البوم صور يحيى محمود التلولي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى