عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: 100 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 93 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 98 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 97 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 96 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 95 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 94 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 93 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: عيناك ................شعر:مهند الياس (آخر رد :مهند الياس)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 92 (آخر رد :عبد القادر الأسود)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > قِسْمُ النَّثْرِ " بِأَنْوَاعِهِ وَأَجْنَاسِهِ " > الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 08-28-2014, 08:46 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وقاص / فلسطين الحبيبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يحيى محمود التلولي

البيانات
التسجيل: 24 - 5 - 2014
العضوية: 2806
الدولة: فلسطين/ غزة/ معسكر جباليا للاجئين
العمر: 51
المشاركات: 252
المواضيع: 252
الردود: 0
بمعدل : 0.15 يوميا


الإتصالات
الحالة:
يحيى محمود التلولي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
مقال لماذا الحجر والشجر؟

انا : يحيى محمود التلولي


لماذا الحجر والشجر؟
بقلم: أ./ يحيى محمود التلولي
وقف كثير من الناس مؤمنهم وكافرهم، عالمهم وجاهلهم أمام حديث النبي –صلى الله عليه وسلم- الذي جاء في الصحيح: " ... فيقول الحجر والشجر: يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي خلفي”... بين مؤيد أو معارض، أو جاد أو ساخر، بل إن علماء المسلمين اختلفوا في فهم الحديث فمنهم من حمل الكلام على المعنى الحقيقي، ومنهم من حمله على المعنى غير الحقيقي مستبعدا أن ينطق الشجر والحجر.
ولكن أقول إن الناظر إلى الممارسات التعسفية التي يقوم بها أراذل الأمم من بني اليهود ضد بني البشر والشجر والحجر جاوزت كل الحدود، وحطمت كل الأعراف والقيود، فلم يسلم منها بشر ولا شجر ولا حجر.
فبالبشر: قتل، وسجن، وتعذيب، وقصف، وإهانات، وإبعاد، ... وغير ذلك، فقد قال الله فيهم: :" وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ لَا تَسْفِكُونَ دِمَاءَكُمْ وَلَا تُخْرِجُونَ أَنْفُسَكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ ثُمَّ أَقْرَرْتُمْ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ ، ثُمَّ أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ تَقْتُلُونَ أَنْفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقًا مِنْكُمْ مِنْ دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِمْ بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِنْ يَأْتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ، أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآَخِرَةِ فَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ"(البقرة, الآيات: 84-86) وقال أيضا " إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ، أُولَئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ،" (آل عمران, الآيتان: 21, 22)
وأما الشجر وأخص شجر الزيتون فما ذنبه عندما يقوم أذناب قطعان المستوطنين بالاعتداء عليها بقلعها أو تكسيرها. أليست هذه شجرة مباركة أقسم الله بها في كتابه العزيز فقال:"وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ" (التين, الآية:1) هل يغيظهم أنها تسبح الله كل لحظة؟ كما قال تعالى: "تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا" ( الإسراء, الآية: 44) أم لماذا؟
وأما الحجر فما الذنب الذي اقترفه عندما نجدهم يهدمون البيوت على رؤوس ساكنيها صغارا وكبارا، شبابا وشيوخا، رجالا ونساء، متذرعين بحجج واهية يدعونها كالبناء غير المرخص، أو لدواع أمنية، ... وغير ذلك. وليس لهم حجة إلا ما أفرزته عنصريتهم من كراهية وحقد على البشر والشجر والحجر.
لقد وصف الله قلوبهم بالقساوة وبين أنها أشد قسوة من الحجارة بل جعل من الحجارة ما فيه النفع والفائدة للآخرين أما قلوبهم فليس فيها الخير، فقال تعالى: "ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ" (البقرة, الآية:74)
إن هذا الهدم والتدمير والتخريب ليس غريبا عليهم، فتاريخهم حافل بالتخريب والتدمير حتى لما بنت أيديهم النجسة، حيث قال تعالى في بني النضير عندما أجلاهم النبي –صلى الله عليه وسلم- عن بيوتهم:"هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ" (الحشر, الآية:2)
لو حاولت وصف تلك الممارسات فالحديث يطول، ولكن أقول وكلي ثقة: والله سيأتي اليوم الذي يشكو فيه الحجر والشجر ظلم اليهود وطغيانهم، وبغيهم فينطق الله –عز وجل الذي أنطق كل شيء- الحجر والشجر؛ ليبلغ عمن اختبأ وراءه منهم غيظا عليهم، وأملا في التخلص منهم، ومن دنسهم وشرورهم، وليس هذا غريبا، فقد قال تعالى: "وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدْتُمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنْطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنْطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ"(فصلت, الآية:21)

 

الموضوع الأصلي : لماذا الحجر والشجر؟     -||-     المصدر : الملتقى الثقافي العربي - الحقوق محفوظة     -||-     الكاتب : يحيى محمود التلولي












من مواضيع العضو في الملتقى

0 حوارات هادئة/ الحوار (2) دلالة لفظة
0 دِلالات لغوية وحسابية لكلمة (بَشَر)
0 فراق أمٍّ
0 دلالة دعوة
0 هشتكها وبشتكها يا ريس

عرض البوم صور يحيى محمود التلولي   رد مع اقتباس
تَمَّ شكر يحيى محمود التلولي من قِبل :
قديم 09-07-2014, 11:23 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وأديب
الشام العتيقة
مدير عام الملتقى الثقافي العربي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالقادر دياب

البيانات
التسجيل: 24 - 9 - 2010
العضوية: 257
العمر: 55
المشاركات: 6,333
المواضيع: 199
الردود: 6134
بمعدل : 2.13 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عبدالقادر دياب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يحيى محمود التلولي المنتدى : الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
افتراضي



ولا شكّ في الظلم الكبير الذي تعرّض إليه الشعب الفلسطيني من اليهود بشكل عام والحكومات الإسرائلية بشكل متواصل وممنهج
ولايوجد شكّ أيضاً في ردّ الظالم عن ظلمه واسترداد الحقوق والأرض السليبة مهما طال الزمن
واحتلال الصليبيين للقدس أرعمائة سنة ومن ثم التحرير الكامل هو ليس ببعيد أبداً عن أفكارنا ومخيالنا الإجتماعي .

محبتي وتقديري












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

للإطّلاع على كتابات الأستاذ عبدالقادر دياب

من مواضيع العضو في الملتقى

0 مشروع طباعة ديوان شعراء الملتقى الثقافي العربي
0 من عطر جيدك / عدي شتات
0 نقاش مع صديق
0 إعادة هيكلة أقسام الملتقى
0 تعالي نعانق الأشياء ..

عرض البوم صور عبدالقادر دياب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى