عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: 100 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 93 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 98 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 97 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 96 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 95 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 94 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 93 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: عيناك ................شعر:مهند الياس (آخر رد :مهند الياس)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 92 (آخر رد :عبد القادر الأسود)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > قِسْمُ النَّثْرِ " بِأَنْوَاعِهِ وَأَجْنَاسِهِ " > الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 12-27-2010, 12:26 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أديب
الشام العتيقة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد قاسم

البيانات
التسجيل: 18 - 9 - 2010
العضوية: 251
الدولة: سوريا-الجزيرة
العمر: 67
المشاركات: 1,033
المواضيع: 103
الردود: 930
بمعدل : 0.35 يوميا


الإتصالات
الحالة:
محمد قاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
افتراضي الاحساس بالزمن..!!

انا : محمد قاسم


الإحساس بالزمن
أو"الشعور به"

محمد قاسم

في البدء لا بد من الإشارة الى الفرق بين الإحساس والشعور ..
كلاهما رد فعل لمؤثر خارجي أو داخلي..ولكن الفرق هو ان الإحساس يتصل بالجسد المادي، والشعور حالة نفسية ..وكلاهما متلازمان، فحيثما يكون الإحساس؛ يكون الشعور. والشعور –هنا- أشبه بالموقف.
لنضرب مثلا..
في يوم بارد ترسل الشمس أشعتها فتلامس أديم الجسد، وتبعث الدفء فيه.
هذا الدفء الذي يسري في الجسم هو، مؤثر يوجِد فينا إحساسا به، عن طريق اللوامس الجسدية-النهايات العصبية في الجلد. للحس.. فهل ينتهي الأمر هنا فحسب..؟
لا طبعا، فإننا نتخذ موقفا ما من هذا الدفء، فنسر به، أو نستمتع به في داخلنا بحالة نفسية منسجمة مع طبيعة هذا الإحساس..هذه الحالة النفسية تسمى شعورا ،وهي حالة وعي بما يحققه الإحساس أيا كان ..بردا.. دفئا.. ألما.. راحة..لذة..الخ.
فحيثما استخدمنا الإحساس أو الشعور يعني شيئا واحدا؛ ما لم يفرض السياق توضيح البعد المادي –الجسدي- فيه، أو البعد النفسي –الشعوري- فيه.
لنعد الى فكرة الإحساس بالزمن..
يتساءل الناس دوما –أو ربما يقررون- هل الإنسان يحس بالزمن في كل مراحل العمر وفق وتيرة واحدة؟ أم ان الإحساس بالزمن يضعف مع امتداد العمر به –رجلا كان أم امرأة-..؟
ونتساءل:هل تتغير المشاعر والرغبات تبعا للتقدم في السن ؟
طبعا ما لم تكن هناك عوامل غير طبيعية..كالمرض والمتاعب والمحن التي تنوء به الكواهل.. نحن نتحدث عن حالة الإنسان في ظروف نمو طبيعي أو شبه طبيعي..
بالنسبة إلي مثلا..كيف أحس بالزمن..؟
هل أنا أحس بنفسي شيخا-عجوزا- وكدت ادخل العقد السادس..؟
منطقيا :الإجابة تقول نعم. فستون عاما -ينقص قليلا أو يزيد- ليس قليلا في سياق العمر الطبيعي للإنسان..
لأن القوى البدنية تتهالك وتستنفد يوما بعد يوم..وفي عمر الستين توشك ان تئن تحت وطأة الزمن.
واقعيا : الجسد يبدو عليه أمارات الكبر،خاصة بعض الأجزاء، فالشعر يبيض،والملامح تتجعد نسبيا ،والقوة تضعف..الخ. ولكن ماذا بالنسبة للإحساس-الشعور-؟!
حتى اللحظة ،لا إحساس بالعمر الكبير عندي ..ما لم يذكّرني به طارئ ما ..ضعف خطواتي مع شاب.. في مطلع العمر..آلام أو أعراض من الكبر تلامس حيويتي واستقرار روحي. عدم القدرة على العدو إذا اقتضى موقف ذلك..في هذه الحالات أشعر بان العمر يحاصرني نوعا.!
أما الروح...فهي في قمة التوهج الناضج-إذا جاز القول- لذا فإنني عندما اكتب -مثلا- عن مشاعري، خاصة في ميدان التغزل بالأنثى في ما اكتب من نصوص ..لا انتبه الى أنني في عمر كبير .وكلما زادت الخصوصية بيني وبين بعضهن كمصادر لإلهامي، أو حتى لصداقة خاصة؛ فيها بعض مسحة من أطياف الأنوثة والذكورة، فالأمر يزيدني إحساسا بالبعد عن مؤثرات الزمن على الجسد .
ولقد قرأت –وأشاهد باستمرار في المسلسلات، والتي تمثل ،في الغالب، أدبيات الشعوب ومظاهر علاقاتها-قرأت ان صغيرات أحببن كبارا،وان كبيرات أحببن صغارا وربما انتهى هذا الحب- بغض النظر عن النتائج، أو التوافق مع معايير الواقع الاجتماعي- انتهى الحب الى زواج. وربما نجح وربما فشل –وهذا وارد في زواج المتماثلين عمرا من الشباب أيضا ..فليس خاصة بالمختلفين في العمر من المتزوجين.والمتزوجات..
ليست دعوة –طبعا- الى هذا، وإنما تساؤلات لعل المساهمة في الإجابة عليها تعكس واقع ما يشعر به الناس تجاه الزمن –الإحساس بالزمن...!


منشور في منتديات عدة

 

الموضوع الأصلي : الاحساس بالزمن..!!     -||-     المصدر : الملتقى الثقافي العربي - الحقوق محفوظة     -||-     الكاتب : محمد قاسم












من مواضيع العضو في الملتقى

0 استبد الشوق بي حين السفر
0 محمد قاسم وبعض ملامح.
0 غالبا –في المجتمعات المتخلفة- لا استجابة للتغير والتطور
0 أكاد أعشقك
0 في زمن مغامر في المدى

عرض البوم صور محمد قاسم   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2010, 02:01 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتبة / الأردن العزيز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شيرين عبد الحليم

البيانات
التسجيل: 7 - 12 - 2010
العضوية: 494
العمر: 33
المشاركات: 101
المواضيع: 9
الردود: 92
بمعدل : 0.03 يوميا


الإتصالات
الحالة:
شيرين عبد الحليم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد قاسم المنتدى : الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
افتراضي



لأمير الشّعراء - أحمد شوقي - بيتٌ من الشعر, يقول فيه:
دقّات قلب المرء قائلةٌ له إنّ الحياة دقائق و ثواني

ربّما كنت أتّفق معك فيما تفضّلت به..لكنّني أخالفك في ذلك الإحساس الشّعوريّ .. لأكون أكثر إيضاحاً, فأنا الآن أقارب السادسة والعشرين من العمر,
لكنّني أشعر أحياناً بأنني أكبر من ذلك بكثير.. فمحرّكات الزمن كانت تعمل معي بمولّدٍ ذي كفاءةٍ عالية.. تخرّجت..وتزوّجت,وأنجبت,ثمّ أنجبت مرّةً ثانية,
بسرعةٍ تفوق الزّمن الطبيعيّ بقليل...
لكنّ هذا الشّعور بالكبر رغم الصّغر..وبالشّيخوخة رغم الشّباب.. هو شعورٌ آنيٌّ ولحظيٌّ بحت... إذ ما ألبث أن أعود إلى الوراء الحقيقيّ, وأدع الأمام التّوهّميّ..
إنّ الإحساس المادّيّ بالزّمن,والشّعور النّفسيّ به, هما صورتان لكيان ٍ واحد.. ومهما حاولنا فصلهما.. قد ننجح لوهلة ٍ.. ولكن سرعان ما نخفق في محاولات الفصل.

هذه وجهة نظري, ولك جزيل الشّكر والوقار












من مواضيع العضو في الملتقى

0 يوماً ما..سأمشي على البحر
0 و للأرض حلمٌ أيضاً
0 كلّ عامٍ ٍ والخير فينا عامّ
0 مبارك..زواج كاثوليكي
0 حوارالعشق بين زوجين

عرض البوم صور شيرين عبد الحليم   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2010, 11:15 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أديب
الشام العتيقة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد قاسم

البيانات
التسجيل: 18 - 9 - 2010
العضوية: 251
الدولة: سوريا-الجزيرة
العمر: 67
المشاركات: 1,033
المواضيع: 103
الردود: 930
بمعدل : 0.35 يوميا


الإتصالات
الحالة:
محمد قاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد قاسم المنتدى : الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
افتراضي



[center]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيرين عبد الحليم مشاهدة المشاركة
لأمير الشّعراء - أحمد شوقي - بيتٌ من الشعر, يقول فيه:
دقّات قلب المرء قائلةٌ له إنّ الحياة دقائق و ثواني

ربّما كنت أتّفق معك فيما تفضّلت به..لكنّني أخالفك في ذلك الإحساس الشّعوريّ .. لأكون أكثر إيضاحاً, فأنا الآن أقارب السادسة والعشرين من العمر,
لكنّني أشعر أحياناً بأنني أكبر من ذلك بكثير.. فمحرّكات الزمن كانت تعمل معي بمولّدٍ ذي كفاءةٍ عالية.. تخرّجت..وتزوّجت,وأنجبت,ثمّ أنجبت مرّةً ثانية,
بسرعةٍ تفوق الزّمن الطبيعيّ بقليل...
لكنّ هذا الشّعور بالكبر رغم الصّغر..وبالشّيخوخة رغم الشّباب.. هو شعورٌ آنيٌّ ولحظيٌّ بحت... إذ ما ألبث أن أعود إلى الوراء الحقيقيّ, وأدع الأمام التّوهّميّ..
إنّ الإحساس المادّيّ بالزّمن,والشّعور النّفسيّ به, هما صورتان لكيان ٍ واحد.. ومهما حاولنا فصلهما.. قد ننجح لوهلة ٍ.. ولكن سرعان ما نخفق في محاولات الفصل.

هذه وجهة نظري, ولك جزيل الشّكر والوقار

سيدتي -الكريمة..والجميلة..فالروح ا لجميلة تنبئ عن معناها في تجل ألق..
هي ظروف تتفاوت في حياة المرء فتلونها بألوان ما..
عندما كنت في عمر المراهقة كان من حولي - من في عمري- يقولون لي:
نشعر بخجل في مجلسك..كانك كبير وقور بيننا ونحن صغار..!
هكذا كان نمط حياتي لأسباب ليس هنا مجال ذكرها لئلا يطول الحديث
لكنني اليوم أقل شعورا بالزمن- عما كنت عليه حينها..ربما لأن ممارسة الأدب لها بعض دور..
فالروح غالبا متوهجة ..
والملهم يغني في فضاء الروح والقلب فيتلون التعبير..
وربما فلسفة حياتي التي تستند الى القناعة والبعد عن البهرجة و والركض وراءالرفاهية المبالغ فيها..
والبحث خلف التغيرات انطلاقا من التقليد او الحسد او التعالي..الخ.
ربما كان له بعض أثر في سكينة الروح..
وفي وهج المخيلة ..
وفي اطمئنان القلب والروح..
لكلٍ ظروف مختلفة، لها بصمتها في حياته-حياتها- النفسية-
وقد نوهت اليها..في ما سبق.
مرورك وهج يضيء عالم النص بالجميل الواثق.

اجمل تحياتي












من مواضيع العضو في الملتقى

0 لحظة نجوى
0 الجسد والجمال والحب "1"
0 تداعيات في لحظات نفسية ثائرة
0 وللوطنية والقومية -أيضا-معايير(محاولة بحث في مفاهيم سياسية،ثقافيا)
0 دعهم يختزنوا في ذاكرتهم مشهد رحيل دكتاتور ...!.


التعديل الأخير تم بواسطة محمد قاسم ; 12-27-2010 الساعة 11:24 AM
عرض البوم صور محمد قاسم   رد مع اقتباس
قديم 07-30-2018, 01:54 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سمل السودانى

البيانات
التسجيل: 25 - 3 - 2012
العضوية: 1559
العمر: 30
المشاركات: 414
المواضيع: 40
الردود: 374
بمعدل : 0.17 يوميا


الإتصالات
الحالة:
سمل السودانى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد قاسم المنتدى : الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
افتراضي



أيتها الحسناء
رفقاً برجل عاشق يتغزل بالنساء
وأنت لست مجرد إمرأه أنجبتها حواء
بل إنثي أنجبتها السماء
فكيف أجد ما يناسبك في حروف الهجاء
وأنت تحتاجين لغة
حروفها الياسمين وعطرها فيحاء












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع العضو في الملتقى

0 لا شئ .. يضيع .. كما الأيام
0 الاصيلة يا شامخة زي نخلات بلادي يا ريحة الطين والجروف
0 قناة امدرمان صرح حضاري عظيم لأنها تضم آلاف العقول الكبيرة،
0 قناة امدرمان صرح حضاري عظيم لأنها تضم آلاف العقول الكبيرة،
0 كل عام والامة الاسلامية بالف خير

عرض البوم صور سمل السودانى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم الْمَقَالَةُ الصُحَفِيَّة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى