عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: 100 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 93 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 98 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 97 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 96 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 95 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 94 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 93 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: عيناك ................شعر:مهند الياس (آخر رد :مهند الياس)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 92 (آخر رد :عبد القادر الأسود)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > قِسْمُ الشِّعْرِ الْفَصِيحِ > الشِّعْرُ العَمُودِيْ
الشِّعْرُ العَمُودِيْ لَعَلَّ الشِّعْرَ يَنْفُثُ بَعْضاً مِنْ بَقَايَانَا
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 11-20-2014, 06:00 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وأديب
الشام العتيقة
مدير عام الملتقى الثقافي العربي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالقادر دياب

البيانات
التسجيل: 24 - 9 - 2010
العضوية: 257
العمر: 55
المشاركات: 6,333
المواضيع: 199
الردود: 6134
بمعدل : 2.13 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عبدالقادر دياب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الشِّعْرُ العَمُودِيْ
افتراضي

انا : عبدالقادر دياب


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


شاعر سوري يتغزل باسطوانة الغاز بعد تحولها إلى حلم لدى السوريين
https://www.zamanalwsl.net/news/55427.html

أصبحت اسطوانة الغاز حلماً بعيد المنال بالنسبة للسوريين في الداخل، لا يحصلون عليه إلا بشق الأنفس، أو مع الموت الذي ترسله طائرات نظام الأسد، ما دعا الشاعر السوري "عبد القادر دياب" إلى التغزل باسطوانة الغاز أو "حلم الشعب" -كما سماها- راصداً حالة "باتت غريبة وعجيبة في مجتمعنا الصابر والمصابر".

ولكن الشاعر حمّل "جرّة الغاز" من الصفات والمزايا الكثير ما جعلها كالعروس أو المعشوقة، بدءاً من التيه والافتخار ومروراً بالاشتياق إليها، ونشوة الوصال بها، ولكنه لا يلبث أن يراه منقلبا، فيما يسعى العالم للوصول إلى الأقمار، وفيما يعيش الشرق في دعة، والغرب في سعة يسعى الشعب السوري للخروج من "جرف هار" أوصله إليه نظام الأسد، ويأسف الشاعر لـ"خيبة الروح التي نعيشها وأضاعت ملامحنا"، ولـ"الذل الذي يسحقنا ويحرق قلوبنا"، والشعب السوري الذي كان يعيش على الأحلام، بات يحيا في عتمة بلا فجر ولا بصيص أمل .

حول قصة هذه القصيدة قال الشاعر عبد القادر دياب لـ"زمان الوصل":
"كتبت هذه القصيدة بعد أن علمت أنّ أختاً لي نالت حصتها من الغاز بعد جهد جهيد، فاستلمت أسطوانة غاز أو كما يسمونها في سوريا "جرّة غاز" وطلب مني أحد الأصدقاء نظم قصيدة عن هذا الموضوع، وفعلاً نظمت القصيدة".

ويرى دياب أن:"تلك القصيدة هي تجسيد لمشاعر الإنسان أولاً، وللمشاعر والأحاسيس الوطنية التي تعتمل في صدورنا، وهي الخيبة الكبرى لوصول المواطن لهذا الحال المزري والمؤسف".

ويصف الشاعر دياب كيفية تقمّصه لحالة المواطن الذي كان يترقب حلماً فتحقق له قائلاً: "تخيّلت نفسي وغيري ومن أحبّهم بدون غاز لعدّة أيام، فكيف يكون الحال بشعب يجاهد في سبيل تأمين هذه المادة الأساسية لشهور وسنين، وهو صابر ومصابر".

ويردف دياب:"هناك من يطلب من الشاعر أن يكتب وباستمرار عن الجرائم التي تحدث، وعن الدماء الزكيّة التي تسيل، ولكن لم يلتفت أحد لتلك المشاعر الإنسانية البسيطة والتي هي محلّ هم واهتمام لدى هذا المواطن البسيط كالغاز والنفط والخبز وأساسيات الحياة اليومية تحت ظل الحرب والحصار".
تنتمي قصيدة "جرة الغاز" إلى فن افتقدناه طويلاً وهو الشعر الساخر أو "الحلمنتيشي".

وحول رأيه بمدى قدرة هذا الفن على رصد المعاناة اليومية للمواطن وبخاصة في ظروف الحرب قال الشاعر دياب:"حقاً افتقدنا هذا الفن في حياتنا اليومية، على الرغم من أنه واقع معاش، وأيضاً افتقده المشهد الثقافي العربي والسوري على وجه الخصوص".

وفيما إذا كان قد تناول من قبل هموماً مشابهة لـ"همّ جرة الغاز" أوضح الشاعر دياب أن "الهموم كثيرة وعديدة ومعاشة وهي تسكننا ونسكنها، تلازمنا في حلّنا وترحالنا".

وأضاف: "إن هموم الوطن والثورة السورية، وهموم هذا الشعب الذي قدّم الكثير يتم التعبير عنها أدبياً وفكرياً على الغالب ارتجالاً وبشكل عفوي وصادق، وبدون أيّ توقيت أو استعداد معيّن".

والشاعر عبد القادر دياب من مواليد مدينة حماة السورية عام 1963 نظم الشعر في سن مبكرة، ونشر أولى قصائده في جريدة "الفداء" الحموية، درس في جامعة حلب كلية الآداب-قسم اللغة العربية، ولكنه لم يكمل دراسته الجامعية نظراً للظروف التي كان يعيشها جيل الثمانينات، فسافر خارج سوريا، وتنقّل في بلدان كثيرة، ونال الإجازة الجامعية في القانون، وعلى صعيد النشاط الثقافي أنشأ (الملتقى الثقافي) الذي ضمّ نخبة هامة من الأدباء والشعراء العرب، ولديه مشروع طباعة ديوان شعري باسم: "ديوان شعراء الملتقى الثقافي العربي"، وديوان آخر بعنوان "شعراء الثورة السورية" ومن دواوينه المطبوعة (عندما لا ترقصين لا يغني العاشقون).

ـــــــــــــــــــــــــــ

ياجرّة الغاز تيهي وافخري ألقا
أنت العطاء وأنت الخير مادفقا

نشتاقها دنفاً نحيي بها أملاً
جودي علينا وأنت الجود ماسمقا

الجمْعُ يرقبها والكلّ يعشقها
الشعب يطلبها باتت له ملقا

ياسعد واصلها فالكلّ طالبها
منها الجمال ومنها السحر ماودقا

ياليت أحضنها ، أبقى أقبّلها
للدفء توصلني والوصل ماغدقا

كم بتّ أعشقها ياليت تعشقني
الودّ يجمعنا والشوق مانمقا

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

باتت لنا حلماً ياويح منقلبٍ
سحقاً لسعيٍ أراه اليوم منقلبا

الغرب يسعون للأقمار منقبهمْ
ونحن نسعى لغاز ياسوء منتقبا

والشرق في دعةٍ والغرب في سعةٍ
والشعب في بلدي يجتاز منفلقا

ياخيبة الجيل من قهر نكابده
ياخيبة العلم كم كنا له سبقا

ياخيبة الروح كم خابت ملامحنا
الذلّ يسحقنا والقلب قد حرقا

أواه يا ؛
ياجرّة الغاز تيهي وافخري ألقا
أنت العطاء وأنت الخير مادفقا

نشتاقها دنفاً نحيي بها أملاً
جودي علينا وأنت الجود ماسمقا

الجمْعُ يرقبها والكلّ يعشقها
الشعب يطلبها باتت له ملقا

ياسعد واصلها فالكلّ طالبها
منها الجمال ومنها السحر ماودقا

ياليت أحضنها ، أبقى أقبّلها
للدفء توصلني والوصل ماغدقا

كم بتّ أعشقها ياليت تعشقني
الودّ يجمعنا والشوق مانمقا

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

باتت لنا حلماً ياويح منقلبٍ
سحقاً لسعيٍ أراه اليوم منقلبا

الغرب يسعون للأقمار منقبهمْ
ونحن نسعى لغاز ياسوء منتقبا

والشرق في دعةٍ والغرب في سعةٍ
والشعب في بلدي يجتاز منفلقا

ياخيبة الجيل من قهر نكابده
ياخيبة العلم كم كنا له سبقا

ياخيبة الروح كم خابت ملامحنا
الذلّ يسحقنا والقلب قد حرقا

أواه يا وطني والحزن يهصرني
أبكي وأبكي ودمع العين ماوقفا

كنا نعيش على الأحلام تجمعنا
بتنا بعتمٍ بلا فجر ولا غسقا

ياظلمة الروح كم نادت مواجعنا
على البلاد ونبض القلب كم خفقا

يا هدأة النبض ألا فجر نعانقه
حتى نعود ، ويبقى القلب مرتقبا


( الشعر الواقعي الساخر* الوجدان )

 

الموضوع الأصلي : اسطوانة الغاز     -||-     المصدر : الملتقى الثقافي العربي - الحقوق محفوظة     -||-     الكاتب : عبدالقادر دياب












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

للإطّلاع على كتابات الأستاذ عبدالقادر دياب

من مواضيع العضو في الملتقى

0 ويبقى القول ماقالت دمشق
0 جرد تفصيلي لسير حركة الملتقى بكافة الأقسام " 2 "
0 نسخة عن قصيدة / هكذا ببساطة / د . حسام الدين خلاصي
0 شهيد على درب الثورة
0 رسالة محبَّة وتقدير


التعديل الأخير تم بواسطة الهام عبد الرحمن ; 11-22-2014 الساعة 03:17 AM
عرض البوم صور عبدالقادر دياب   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2014, 03:19 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعرة
عراق الحضارة
عضو مجلس الإدارة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عطاء العبادي

البيانات
التسجيل: 12 - 3 - 2012
العضوية: 1341
المشاركات: 5,083
المواضيع: 90
الردود: 4993
بمعدل : 2.08 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عطاء العبادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

الإداري المميز

الألغاز الشعرية 2




كاتب الموضوع : عبدالقادر دياب المنتدى : الشِّعْرُ العَمُودِيْ
افتراضي



إبداع بحق
وطرح متجانس مع معطيات الواقع الذي نعيش
عمل شعري جميل مدروس خط بإسلوب واضح
يلامس معاناة ابتدأت ولانعرف متى ستنتهي ...
الأستاذ أبو جواد
تحية صدق وإعجاب لك
لكل أعمالك الأدبية
المكللة بالنجاح ..
أمنياتي بالموفقية
مع كل التقدير












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع العضو في الملتقى

0 مسابقة الشاعر المجهول ..الحلقة السابعــــــــة
0 وَهـم !
0 خفـق من نواصي الـروح ...يوتيوب
0 ميلادك السعادة والرقي سميحة
0 مسابقة الشاعر المجهول ..الحلقة الثالثـة

عرض البوم صور عطاء العبادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم الشِّعْرُ العَمُودِيْ
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى