عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 54 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 53 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 52 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 51 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 50 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 49 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 48 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 47 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 46 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الوقف التضامنية ضد تقليصات وكالة الغوث (آخر رد :عوض قنديل)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > أَدَبُ الْمَسْرَحِ وَالْقِصَّةُ بِأَنْوَاعِهَا > الْقِصَّةُ الْقَصِيرَةُ وَالرِّوَايَةُ
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 02-13-2017, 12:05 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وقاص / فلسطين الحبيبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يحيى محمود التلولي

البيانات
التسجيل: 24 - 5 - 2014
العضوية: 2806
الدولة: فلسطين/ غزة/ معسكر جباليا للاجئين
العمر: 51
المشاركات: 252
المواضيع: 252
الردود: 0
بمعدل : 0.16 يوميا


الإتصالات
الحالة:
يحيى محمود التلولي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الْقِصَّةُ الْقَصِيرَةُ وَالرِّوَايَةُ
قصة قِيَمُ مُثَقَفٍ

انا : يحيى محمود التلولي


قِيَمُ مُثَقَفٍ
(قصة قصيرة)
بقلم/ د. يحيى محمود التلولي
بدأ ذلك اليوم جميلا، حيث السماء الصافية، والشمس ترسل خيوط أشعتها الذهبية؛ لتعانق نسمات عبير الصباح، فتسري في الجسد نشوة الأمل، وترانيم السعادة. لم يكن يوما عاديا بالنسبة لي، فكيف لا يكون كذلك! ونحن نشارك مؤسسة وطنية طيبة الذكر مناسبة عزيزة، لكن سلوك بعض البشر يأبي إلا أن يحقن في النفس بذور اليأس، وخيبة الأمل.
خرجنا من القاعة بعد جلسات عمل؛ لقضاء بعض الوقت متوجهين إلى حجرة الضيافة، فقابلت أحد المثقفين الكبار مع شخص آخر، فتبادلنا أطراف الحديث حول قيم الشعوب الغربية، فأخذ المثقف الكبير الذي يحمل بيده سيجارة يتحدث عن مشاهد من سلوكياتهم، فأنصت لحديثه الجذاب الذي يأخذ العقول بسحره، ولكن لم يَجُلْ بخاطري ولو للحظة واحدة ما صدر منه حين انتهى من السيجارة، فإذا هو ينظر إلى العَقِبِ، ثمّ ألقي به أرضا غير محترم قيمة المكان، ولا نظافته، فخابت الآمال، وتبددت الأحلام، وانهدمت قيم الأجيال.

 

الموضوع الأصلي : قِيَمُ مُثَقَفٍ     -||-     المصدر : الملتقى الثقافي العربي - الحقوق محفوظة     -||-     الكاتب : يحيى محمود التلولي












من مواضيع العضو في الملتقى

0 نعمة النسيان
0 نكبة فلسطين
0 من المسؤول ...؟
0 والله عيب
0 الطلاق ... ولا الكفارة

عرض البوم صور يحيى محمود التلولي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم الْقِصَّةُ الْقَصِيرَةُ وَالرِّوَايَةُ
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى