عبدالقادر دياب / أبو جواد رمزت إبراهيم عليا عبدالسلام زريق جواد دياب حسام السبع محمد ذيب سليمان عطاء العبادي عوض قنديل فرج عمر الأزرق عواد الشقاقي رياض حلايقه مهند الياس مصطفى كبير ناظم الصرخي أحمد الشيخ سامح لطف الله عمر مصلح سميحة شفرور نبيل عودة عبدالناصر الطاووس جودت الأنصاري طلال منصور جمال الأغواني خنساء يحيى مالك ديكو مصطفى جميلي لطفي ذنون جابر الشوربجي أنور المصري ناصر دعسان سلوى فرح طه دخل الله عبدالرحمن بشير بشير

         :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 78 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 77 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 76 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 75 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 74 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 73 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 72 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 71 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 70 (آخر رد :عبد القادر الأسود)       :: الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الإسراء، الآية: 69 (آخر رد :عبد القادر الأسود)      


العودة   الملتقى الثقافي العربي > قِسْمُ الشِّعْرِ الْفَصِيحِ > قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة
قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة وَتَعَلَّقِيْ بالرُّوحِ كَيْ تَتَمَرَدِيْ .. فَلَرُبَّمَا .. الآلامُ تُهْدِينَا المُحَالْ
يُرجى ذكر اسم التفعيلة عند نشر القصيدة
أهلا وسهلا بك إلى الملتقى الثقافي العربي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

إضافة رد
قديم 12-08-2010, 11:57 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعرة / المغرب الأقصى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مليكة العربي

البيانات
التسجيل: 11 - 6 - 2010
العضوية: 15
المشاركات: 922
المواضيع: 7
الردود: 915
بمعدل : 0.28 يوميا


الإتصالات
الحالة:
مليكة العربي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة
افتراضي يُوسُفُ

انا : مليكة العربي


يُوسُفُ

صَرْخَةٌ تُكْمِلُ الِْاحْتِمَالْ
حَيْثُمَا كَانَ يَبْدُو الْعُبُورُ مُحَالاً،
يُدَارِي الْبَيَاضُ الَغُيُومْ،
فِي عُيُونٍ يُخَاتِلُهَا الْاِنْكِسَارْ،
يَلْهَثُ الْضََّوْءُ فِيهَا وَقَدْ..
مَزََّقََتْ وَجْهَهُ حَيْرَةُ الْاِنْتِظَارْ،
وَالْأمَانِيِ خَبَتْ،
تَرْتَدِي حَسْرَةً لَا تُقَالْ،
تَقْتَفِي خُطُوَاتِ الْْمُحَالْ
يُوسُفُ.. الْبَدْرُ أَقْبَلَ،
مِنْ ظُلْمَةٍ تَتَوَارَى بِقَلْبِ السََّحَابْ،
أَيْقَظَ الطِّفْلَ فِي نَبَضَاتِ الْكِبَارْ،
عَانَقَتْهُ أَيَادٍ غَفَتْ فِي الزِّحَامْ،
طَوََّقَتْهُ كَقَطْرَةِ مَاءٍ طَوَاهَا التُّرَابْ،
اسْتَقَامَتْ دُرُوبُ لَيَالٍ طِوَالْ،
سِرْتُ فِيهَا وَرَاءَ ظِلَالٍ،
أُسَابِقُ خَطْوِي اتِّجَاهَ النََّهَارْ.
جَاءَ يُوسُفُ ضَوْءاً..
بِهِ يَسْتَنِيرُ الْمَدَى مُشْرِقَاً،
ضَمََّنِي وَانْتَشَى مُطْرِقَاً،
كَفْكَفَ الدَّمْعَ عَنْ وِجْنَتَيْ أضْلُعِي،
هِمْتُ فِيهِ،
أُدَاعِبُ حُلْماً تَلَاشَى،
صَدىً مُحْرِقاً.
أَشْرَقَتْ شَمْسُهُ،
جَفََّ فَِي الْعُمْرِ نَهْرُ الْعَذَابْ،
نَبَضَ الْقَلْبُ فِي رَاحَتَيََّ،
تَدَفُّقَ مِنْ أَلْفِ بَابْ.
صَارَ يُوسُفُ لِي ،
مَرْكَباً شَقََّ مَوْجَ السََّرَابْ،
صِرْتُ رُبََّانَ حُلْمٍ،
يُسَامِرُ فَجْرَ النََّهَارْ،
بَعْدَمَا دَاسَ رُوحِي قِطَارُ الْغِيَابْ.
قَبْلَ يُوسُفَ.. مَا كَانَ وَرْدٌ
سَيُزْهِرُ فَوْقَ دَمَارْ.
لَا سَنَابِلَ تُثْمِرُ فِي..
رُقْعَةٍ مِنْ خَرَابْ.
لَا شُمُوسَ لِلَيْلٍ يَنَامُ
عَلَىَ حَافَةِ الْاِنْهِيَارْ..

 

الموضوع الأصلي : يُوسُفُ     -||-     المصدر : الملتقى الثقافي العربي - الحقوق محفوظة     -||-     الكاتب : مليكة العربي












من مواضيع العضو في الملتقى

0 عيد ميلاد سعيد الشاعر المبدع احميدة الصولي
0 يُوسُفُ
0 امْرَأَةٌ فِي الْظِّلِّ
0 ترحيب بالشاعر ابراهيم قهوايجي
0 ترحيب حار بالشاعر ياسين عدنان

عرض البوم صور مليكة العربي   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2010, 02:25 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / أرز لبنان
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد الكريم سمعون

البيانات
التسجيل: 31 - 10 - 2010
العضوية: 377
الدولة: لبنان \البقاع
المشاركات: 1,534
المواضيع: 76
الردود: 1458
بمعدل : 0.50 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم سمعون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مليكة العربي المنتدى : قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة
افتراضي



أي قطار هذا وقد تجاوزته بآلاف الأميال
فرويدك أستاذتنا حتى يتثنى له اللحاق بالمليكة
بإشارة من بنانك سيحث سيره للوصول إليك ويتوج نفسه
بدوسة قدم المليكة
مبارك قدوم البدر للجميع
يوسف الفرحة التي غمرت قلوب الجميع
رؤيته دافع للحياة دون شك
وتبعث ألف سؤال ...متى سيكون يوسفا آخر ؟
متى سنقطف يانع الثمر بيوسف آخر؟؟
مشابه ليوسف.
أولم يقل ذروه في سنبله ؟؟
فكرة رائعة وخاصة وعامة.
ما بين يوسف الحالي ويوسف الماضي ويوسف المنتظر
وهو البهجة للجميع
قبلتين على وجنتي البدر












توقيع :

أنا شاعر .. أمارس الشعر سلوكا !
وما أعجز .. أترجمه أحرفا وكلمات .
لا للتطرف .....حتى في عدم التطرف.

من مواضيع العضو في الملتقى

0 سأناديك أخي
0 أملي القضماني شاعرة الثورة والحرية أهلا بها ومرحبا بقامتها
0 تكريم ما بعد الموت
0 سيأتي..!
0 أنا لستُ


التعديل الأخير تم بواسطة عبد الكريم سمعون ; 12-09-2010 الساعة 11:51 PM
عرض البوم صور عبد الكريم سمعون   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2010, 08:50 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / الشام العتيقة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن زكريا اليوسف

البيانات
التسجيل: 19 - 11 - 2010
العضوية: 456
الدولة: عــرش الـيـاسـمـيـن
المشاركات: 118
المواضيع: 10
الردود: 108
بمعدل : 0.04 يوميا


الإتصالات
الحالة:
حسن زكريا اليوسف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مليكة العربي المنتدى : قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة
افتراضي



صباحك الجوري يا مليكة

وصباحي عابق بهذا الشذا

قصيدة مترفة الروعة والألق كما أنت

سلمت أناملك وسلم نبضك

مع شهد محبتي وتسنيم تحياتي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ح س ن ز ك ر ي ا ا ل ي و س ف نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












من مواضيع العضو في الملتقى

0 ذكـــــــراك َ زمــــــزم
0 ومـن الــحُــبِّ مـا قــتــل
0 سارة مرتضى عـيد ميلاد سعـيد
0 كلمات ... ليست كالكلمات
0 سـلـطـان الــهــوى

عرض البوم صور حسن زكريا اليوسف   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2010, 10:43 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / المغرب الأقصى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية إبراهيم عبد الله

البيانات
التسجيل: 26 - 6 - 2010
العضوية: 18
المشاركات: 33
المواضيع: 10
الردود: 23
بمعدل : 0.01 يوميا


الإتصالات
الحالة:
إبراهيم عبد الله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مليكة العربي المنتدى : قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مليكة العربي مشاهدة المشاركة
يُوسُفُ

صَرْخَةٌ تُكْمِلُ الِْاحْتِمَالْ
حَيْثُمَا كَانَ يَبْدُو الْعُبُورُ مُحَالاً،
يُدَارِي الْبَيَاضُ الَغُيُومْ،
فِي عُيُونٍ يُخَاتِلُهَا الْاِنْكِسَارْ،
يَلْهَثُ الْضََّوْءُ فِيهَا وَقَدْ..
مَزََّقََتْ وَجْهَهُ حَيْرَةُ الْاِنْتِظَارْ،
وَالْأمَانِيِ خَبَتْ،
تَرْتَدِي حَسْرَةً لَا تُقَالْ،
تَقْتَفِي خُطُوَاتِ الْْمُحَالْ
يُوسُفُ.. الْبَدْرُ أَقْبَلَ،
مِنْ ظُلْمَةٍ تَتَوَارَى بِقَلْبِ السََّحَابْ،
أَيْقَظَ الطِّفْلَ فِي نَبَضَاتِ الْكِبَارْ،
عَانَقَتْهُ أَيَادٍ غَفَتْ فِي الزِّحَامْ،
طَوََّقَتْهُ كَقَطْرَةِ مَاءٍ طَوَاهَا التُّرَابْ،
اسْتَقَامَتْ دُرُوبُ لَيَالٍ طِوَالْ،
سِرْتُ فِيهَا وَرَاءَ ظِلَالٍ،
أُسَابِقُ خَطْوِي اتِّجَاهَ النََّهَارْ.
جَاءَ يُوسُفُ ضَوْءاً..
بِهِ يَسْتَنِيرُ الْمَدَى مُشْرِقَاً،
ضَمََّنِي وَانْتَشَى مُطْرِقَاً،
كَفْكَفَ الدَّمْعَ عَنْ وِجْنَتَيْ أضْلُعِي،
هِمْتُ فِيهِ،
أُدَاعِبُ حُلْماً تَلَاشَى،
صَدىً مُحْرِقاً.
أَشْرَقَتْ شَمْسُهُ،
جَفََّ فَِي الْعُمْرِ نَهْرُ الْعَذَابْ،
نَبَضَ الْقَلْبُ فِي رَاحَتَيََّ،
تَدَفُّقَ مِنْ أَلْفِ بَابْ.
صَارَ يُوسُفُ لِي ،
مَرْكَباً شَقََّ مَوْجَ السََّرَابْ،
صِرْتُ رُبََّانَ حُلْمٍ،
يُسَامِرُ فَجْرَ النََّهَارْ،
بَعْدَمَا دَاسَ رُوحِي قِطَارُ الْغِيَابْ.
قَبْلَ يُوسُفَ.. مَا كَانَ وَرْدٌ
سَيُزْهِرُ فَوْقَ دَمَارْ.
لَا سَنَابِلَ تُثْمِرُ فِي..
رُقْعَةٍ مِنْ خَرَابْ.
لَا شُمُوسَ لِلَيْلٍ يَنَامُ
عَلَىَ حَافَةِ الْاِنْهِيَارْ..
دائما تطربين شاعرتنا المبدعة مليكة بألق حرفك وجودة صورك

أنت أسلوب وحدك


لك خالص تقديري












من مواضيع العضو في الملتقى

0 مخيط الشفق
0 عاشقة الحروف
0 صدور كتاب الفقه والفلسفة في الخطاب الرشدي الصادر عن دار المدار الاسلامي ببيروت
0 المقدمة الكاملة لديوان الطين المسجور لد. محمد علي الرباوي
0 جسر الوصول أو مريم

عرض البوم صور إبراهيم عبد الله   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 11:24 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وأديب
الشام العتيقة
مدير عام الملتقى الثقافي العربي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالقادر دياب

البيانات
التسجيل: 24 - 9 - 2010
العضوية: 257
العمر: 56
المشاركات: 6,333
المواضيع: 199
الردود: 6134
بمعدل : 2.02 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عبدالقادر دياب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مليكة العربي المنتدى : قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة
افتراضي



الشاعرة مليكة العربي


مقطوعة شعرية حالمة سابحة في فضاءات الروح المفعمة بالحيوية التي أمدَّها السياق العام للفكرة بنواة جمل شعرية تعرف طريق الابداع ورسم الدهشة على محيّا القارئ الناظر

تناغم جميل بين الفكر واللغة بقالب شعري رشيق محبّب أنيق

أسطيع القول أن هذه القصيدة تنعش الذائقة لدى المتلقّي بحسن لغتها وتألّق فكرها .


يسعدني تثبيت هذه القصيدة .


مودتي وتقديرينقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

للإطّلاع على كتابات الأستاذ عبدالقادر دياب

من مواضيع العضو في الملتقى

0 أبي / أنمار محمد محاسنة
0 باركوا وهنئوا
0 بوح برائحة المطر / محمود محمد الدالي
0 تعالي نعانق الأشياء ..
0 حسام السبع .. قالوا عنك

عرض البوم صور عبدالقادر دياب   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 12:45 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نسمة دمشقية
شاعرة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سارة مرتضى

البيانات
التسجيل: 22 - 11 - 2010
العضوية: 471
الدولة: سوريا / دمشق
العمر: 34
المشاركات: 3,372
المواضيع: 27
الردود: 3345
بمعدل : 1.10 يوميا


الإتصالات
الحالة:
سارة مرتضى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مليكة العربي المنتدى : قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة
افتراضي



صباح جميل مع هذهِ الخميلة التي تعطرّ بها يومي
شكرا أيتها الشاعرة الجميلة لما أتحفتنا بهِ من روعة
حقول ٌمن الورد والياسمين لروحك العذبّة












من مواضيع العضو في الملتقى

0 أشتات هباء
0 لقاء الأحبة
0 أماني وراء النّجوم
0 مساحة فوّاحة لطيب اللقاء
0 سيّجوا قصوركم ..

عرض البوم صور سارة مرتضى   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 07:39 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / من بلاد الأوراس
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية كمال أبوسلمى

البيانات
التسجيل: 16 - 7 - 2010
العضوية: 71
العمر: 46
المشاركات: 682
المواضيع: 28
الردود: 654
بمعدل : 0.21 يوميا


الإتصالات
الحالة:
كمال أبوسلمى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مليكة العربي المنتدى : قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة
افتراضي



خمائلك تترى على القلوب الولهانة للجمال ,,
من ظمأ الشعور يفتح يوسف عينيه على مدد العمر ,,
يوسف حكاية أخرى لدفع جديد ,,

بورك الرقي ,,

كل الود..












من مواضيع العضو في الملتقى

0 الغربة ,,ومسارات الخيال ,,!!
0 عبدالله جدي وعبدالله بيلا ماأروع حضوركما,,!!
0 ثنائيات الملتقى المخملية ,,!!
0 فلسطين ,,الجرح ,,!!
0 ثلة للحرف قدر منها ,,!!

عرض البوم صور كمال أبوسلمى   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 11:17 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعرة / المغرب الأقصى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مليكة العربي

البيانات
التسجيل: 11 - 6 - 2010
العضوية: 15
المشاركات: 922
المواضيع: 7
الردود: 915
بمعدل : 0.28 يوميا


الإتصالات
الحالة:
مليكة العربي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مليكة العربي المنتدى : قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم سمعون مشاهدة المشاركة
أي قطار هذا وقد تجاوزته بآلاف الأميال
فرويدك أستاذتنا حتى يتثنى له اللحاق بالمليكة
بإشارة من بنانك سيحث سيره للوصول إليك ويتوج نفسه
بدوسة قدم المليكة
مبارك قدوم البدر للجميع
يوسف الفرحة التي غمرت قلوب الجميع
رؤيته دافع للحياة دون شك
وتبعث ألف سؤال ...متى سيكون يوسفا آخر ؟
متى سنقطف يانع الثمر بيوسف آخر؟؟
مشابه ليوسف.
أولم يقل ذروه في سنبله ؟؟
فكرة رائعة وخاصة وعامة.
ما بين يوسف الحالي ويوسف الماضي ويوسف المنتظر
وهو البهجة للجميع
قبلتين على وجنتي البدر

صديقي المبدع عبد الكريم

مابين يوسف والجب عمقان
عمق داسته عجلات الوقت فتراكمت فيه الأنقاض
وعمق سكنته الأحلام تمد يديها أحيانا لتطفو فوق سطح الأيام
ترسم يوسفها على جبين يوسف الآتي من جنح الظلام في ليلة مجاورة.

شكرا لكرمك عزيزي
وتحياتي البيضاء.












من مواضيع العضو في الملتقى

0 عيد ميلاد سعيد الشاعر المبدع احميدة الصولي
0 حُلْمٌ عَلَى سَفْحِ السَّدِيمْ
0 ترحيب بالشاعر ابراهيم قهوايجي
0 يُوسُفُ
0 امْرَأَةٌ فِي الْظِّلِّ

عرض البوم صور مليكة العربي   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2010, 03:09 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / الشام العتيقة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أدونيس حسن

البيانات
التسجيل: 6 - 8 - 2010
العضوية: 124
الدولة: دمشق
المشاركات: 1,467
المواضيع: 106
الردود: 1361
بمعدل : 0.46 يوميا


الإتصالات
الحالة:
أدونيس حسن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مليكة العربي المنتدى : قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة
افتراضي



الشاعرة \ مليكة العربي
كلما اقتربت منا مشارف القصيدة واتضحت معالم مدينتها ونحن في الطريق إليها
تنمو الدهشة إلى قمتها ونحن ننزل إليها الطريق الصاعد منها
و نعود على أجنحة منازلها الملونة بضياء العتق
إلى داخل حجارتها
لنقرأ رواية من النور لا يتحملها خلود الورق
ولا استمرار المداد في أكل البياض من طبق القرطاس
\يوسف \
جمعت في وعاء نصها
جدرانا تتحرك ببيوتها بطراوة ولين
دون أن تنحني للعواصف أو تتطاير قصورها أمام الأعاصير
هي مدينة واقعة خلف الشمس السوداء والأقمار الرمادية

لك التقدير والاحترام
وأرق التحيات












توقيع :

أحببت الله .. فأحببت الوطن
ولما عرفتك .. عرفت
من خان .. ومن كفر


أدونيـــــــ \إبراهيم \ــــــسن
حـــــــــــــــــــــــسن

من مواضيع العضو في الملتقى

0 بعض وقت
0 مبروك للشاعر أدونيس حسن وسام طرده من تجمع شعراء بلا حدود بسبب مواقفه الوطنية المشرفة
0 رد الكاتبة الفنانة الراقية تغريد العماوي على الشاعر الكبير عبد القادر دياب في علمني غيابك
0 حدثتني نافذتي الديوان الأول للشاعرة انتصار دوليب في سوريا ... من الولايات المتحدة الأمريكية كاليفورنيا \\
0 رد الشاعرة انتصار دوليب على أدونيس حسن لنصه في الخاطرة \ليست أنثى فقط \

عرض البوم صور أدونيس حسن   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2010, 05:37 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر / أرز لبنان
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد الكريم سمعون

البيانات
التسجيل: 31 - 10 - 2010
العضوية: 377
الدولة: لبنان \البقاع
المشاركات: 1,534
المواضيع: 76
الردود: 1458
بمعدل : 0.50 يوميا


الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم سمعون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مليكة العربي المنتدى : قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مليكة العربي مشاهدة المشاركة
صديقي المبدع عبد الكريم

مابين يوسف والجب عمقان
عمق داسته عجلات الوقت فتراكمت فيه الأنقاض
وعمق سكنته الأحلام تمد يديها أحيانا لتطفو فوق سطح الأيام
ترسم يوسفها على جبين يوسف الآتي من جنح الظلام في ليلة مجاورة.

شكرا لكرمك عزيزي
وتحياتي البيضاء.
لا قطار ولا عجلات بمعادلة الوجود
وماهي إلا برهة أو ما تكاد تشبهها
حتى نبحث لأنفسنا كما النرجسة التي نتهمها بالأنانية
ولا نرى دموعها التي ترشدها للمكان الذي ستسقط فيه
ولو كنا أوفياء لوسادتنا سنرى بقع صفراء عليها
رسمت بوحشي العين تنبئ بدفء لكأننا حرقنا العكاز على رأي الشاعرة إنتصار دوليب بقصيدتها الفريدة حدثتني نافذتي
هو ألم بغير شك يقض الأهلة والأقمار والبدور لوكنه يبقى أهون وأقرب للنفس من آلام كثيرة قد تكون مرئية أو لا مرئية
أيتها المليكة أنت صادقة لدرجة الألم
كما كان المسيح (ع) فلقد كان متألما لدرجة الصدق
لك المحبة الصادقة والإعجاب الشديد
بك وبحرفك المدهش
وسأبقى أفتخر بالحوار معك
وبصداقتك ما حييت ولكن تأكدي من شيء واحد دوما أن القطارات التي مرت هوت من أعلى الجسور وسيأتي قطار من نوع آخر
يحلق فلا يلامس الأرض ولا ولن يهوي أبدا
لك التقدير والمحبة دوما












توقيع :

أنا شاعر .. أمارس الشعر سلوكا !
وما أعجز .. أترجمه أحرفا وكلمات .
لا للتطرف .....حتى في عدم التطرف.

من مواضيع العضو في الملتقى

0 شاعرة الوجدان الإنساني إنتصار دوليب بين الوجود والصوفية والماوراء
0 قصيدة النثر لا تريد إلغاء ما قبلها إنما تريد أن تبصر النور
0 لعشق الأميرة طقس عجيب \\كريم سمعون ..
0 إعتقاد جازم ... ليس أكثر !!
0 مناقشة بيان صلاحيات الإشراف والإداريين

عرض البوم صور عبد الكريم سمعون   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم قَصِيْدَةُ التَّفْعِيلَة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


New Page 1


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الآرَاءُ وَالَمَوَاضِيعُ الْمَنْشُورَة عَلَى صَفَحَاتِ الْمُلْتَقَى لاَتُعَبِّرْ بِالضَرُورَةِ عَنْ رَأيِّ الْمُلْتَقَى